قطبا الإمارات وجها لوجه في نهائي كأس الرابطة

السبت 2014/04/19
لقاء حصاد الموسم بين الأهلي والجزيرة

دبي- يلتقي قطبا الإمارات فيرقا الأهلي ونظيره الجزيرة في مشهد ختامي من منافسات كأس الرابطة بطموحات مختلفة في صراع قوي ومثير يستأثر باهتمام كبير.

ويأمل الأهلي في إحراز لقبه الثالث هذا الموسم عندما يقابل الجزيرة، اليوم، على ملعب "هزاع بن زايد" في المباراة النهائية لكأس الرابطة لكرة القدم في الإمارات.

وأحرز الأهلي كأس السوبر بتخطيه العين بركلات الترجيح 3-2 ثم توج بلقب الدوري قبل ثلاث مراحل من ختام البطولة، وينتظر اليوم لقبه الثالث هذا الموسم، مع العلم أنه تأهل أيضا إلى نهائي مسابقة الكأس، حيث يلاقي العين في 18 مايو المقبل.

وسيبدأ “الفرسان” شهرا شاقا، إذ سيخوض خلاله 6 مباريات، بداية بنهائي كأس المحترفين، ويختتمها بنهائي الكأس، وفيها مباراة حاسمة في سعيه لتجاوز مرحلة المجموعات في دوري أبطال آسيا، وكذلك ثلاث مباريات بينها أيام قلائل، حتى وإن لم يكن لها أثر على نجاحه في الظفر بلقب الدوري.

ويعول الأهلي لنيل لقبه الثاني في المسابقة بعد عام 2012 على تشكيلة مميّزة فرضت سطوتها في كل بطولات الموسم وبقيادة مدرب محنك هو الروماني كوزمين أولاريو الذي ارتبط اسمه دائما بمنصات التتويج.

ويعد الثنائي البرازيلي أدينالدو غرافيتي وجوزيل سياو والدولي الإماراتي إسماعيل الحمادي نقطة الثقل في هجوم الأهلي الذي سيزداد قوة في حال تأكد مشاركة التشيلي لويس خيمينيز الذي عاد إلى التدريبات مؤخرا بعد غيابه عن الملاعب لمدة أسبوعين، بسبب الإصابة.

كما لا يمكن إغفال القوة الدفاعية للأهلي بوجود المخضرم بشير سعيد والثلاثي الدولي عبدالعزيز صنقور وعبدالعزيز هيكل ووليد عباس والمدعمين بلاعبي الوسط البرتغالي هوغو فيانا وماجد حسن أفضل لاعب محلي في الموسم الحالي.

هذه المرة سيأتي الدور على الجزيرة، ليكون العقبة التي يتعين على الأهلي تجاوزها لنيل اللقب

وهذه المرة سيأتي الدور على الجزيرة ليكون العقبة التي يتعين على الفريق تجاوزها لنيل اللقب، ولم تمض إلا أيام على انتصار الأهلي على منافسه بثلاثية نظيفة في طريقه لضمان التتويج في الدوري.

وانتهى الفريقان من الجولة الخامسة وقبل الأخيرة من دوري أبطال آسيا، إذ انتصر الجزيرة في الدوحة على الريان القطري، ليضمن التأهل لدور الـ16، بينما تعادل الأهلي على أرضه مع الهلال السعودي.

وحين تنتهي مباراة، السبت، سيكون عليهما سويا العودة سريعا إلى المسابقة القارية، إذ تنتظرهما الجولة الأخيرة.

وسيتفرغ الجزيرة لدوري أبطال آسيا فقط، بينما الأهلي سيتطلع أيضا لنهائي آخر، حين تتجدد المواجهة بينه وبين العين في نهائي كأس رئيس الدولة يوم 18 مايو المقبل. وقال مدرب الأهلي كوزمين أولاريو بعد مواجهة الهلال، الثلاثاء الماضي، “إنه على لاعبي الفريق التأقلم مع الفترة الصعبة وضغط المباريات".

وأضاف، “أمامنا مباراة صعبة بعد أيام في نهائي كأس المحترفين، علينا خوض المرحلة الحالية بنجاح”. وستضمن المواجهة بين العملاقين الأهلي والجزيرة حضورا جماهيريا كبيرا، في قلعة العين الجديدة التي افتتحت هذا العام، وقال منظمون إن 18 ألف تذكرة بيعت بالكامل، وسط توقعات بامتلاء المدرجات البنفسجية.

بدوره، يتطلع الجزيرة إلى نيل لقبه الثاني في كأس الرابطة بعد الأول عام 2010، مع العلم أنه وصل إلى نهائي العام الماضي قبل أن يخسر أمام عجمان 1-2.

وأكد الجزيرة حسن استعداده لمباراة إنقاذ موسمه المحلي بعدما خرج خالي الوفاض من كل البطولات عندما هزم الريان القطري 3-2 في الدوحة، الأربعاء الماضي، ليضمن تأهله إلى الدور الستة عشر من دوري أبطال آسيا.

ويعتمد الجزيرة صاحب المركز السادس في الدوري الإماراتي على المغربي عبدالعزيز برادة والإكوادوري فيليبي كايسيدو والبرازيلي جوسيلي داسيلفا والمهاجم الدولي علي مبخوت وحارس المرمى علي خصيف.

وجاء مهاجم الجزيرة فليبي كايسيدو الأغلى بين لاعب المنتخب الأميركي الجنوبي بقيمة تصل إلى 9 ملايين و500 ألف دولار دفعها النادي الإماراتي لنادي لوكومتيف موسكو الروسي. وبلغت قيمة المنتخب الإكوادوري 115 مليون دولار، وجاء في المرتبة الثانية بعد كايسيدو قائد المنتخب ولاعب مانشستر يونايتد أنطونيو فالنسيا بقيمة تصل إلى 7.7 مليون دولار.

وراجت بعض الأخبار التي تؤكد رحيل المدرب البلجيكي إيرك غيرتس عن فريق لخويا القطري، لقيادة نادي الجزيرة الإماراتي، وبديلا للإيطالي والتر زنغا الذي يقود الفريق حاليا، حيث يقدم الجزيرة مردودا متذبذبا هذا الموسم في دوري الخليج العربي.

22