قطبا الليغا الإسبانية في جولة الهروب في الصدارة

برشلونة يواجه ريال سوسييداد وتفكيره مركز على بقية المنافسات، وريال مدريد يطمح إلى تأكيد انتصاراته من بوابة بلباو.
الجمعة 2018/09/14
سلاح التدوير ضروري

مدريد - يتحول فريق برشلونة حامل لقب الدوري وريال مدريد، بطل أوروبا في آخر ثلاث سنوات، إلى الأراضي الباسكية لمواجهة كل من ريال سوسييداد وأتلتيك بلباو السبت، ضمن المرحلة الرابعة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وتعود عجلة الدوري الإسباني إلى الدوران بعد أيام من سحق المنتخب الوطني ضيفه الكرواتي وصيف بطل العالم (6-0)، بتشكيلة ضمت ستة لاعبين من ريال مدريد وأشرف عليها مدرب برشلونة السابق لويس إنريكي.

واستهل قطبا الدوري موسمهما بثلاثة انتصارات متتالية، فتخلص برشلونة من آلافيس بثلاثية وبلد الوليد بهدف قبل تدميره هويسكا الطري العود 8-2.

أما ريال مدريد فأسقط خيتافي بثنائية، ثم تخطى جيرونا وليغانيس بنتيجة واحدة 4-1، ليتصدر مهاجمه الفرنسي كريم بنزيمة ترتيب الهدافين بالتساوي مع أسطورة برشلونة الأرجنتيني ليونيل ميسي برصيد 4 أهداف.

ويخوض برشلونة ماراثونا من سبع مباريات في 23 يوما، بعد عودة لاعبيه المنخرطين في مبارياتهم الدولية على غرار الحارسين الألماني مارك-أندريه تير شتيغن والهولندي ياسبر سيليسن، بالإضافة إلى المهاجم الأوروغوياني لويس سواريز، والجناح الفرنسي عثمان ديمبيلي ومواطنه قلب الدفاع صامويل أومتيتي، بيد أن ميسي يبتعد عن المشاركة مع الأرجنتين بعد خيبة الخروج من الدور الثاني في المونديال الأخير أمام فرنسا البطلة.

يبحث أتلتيكو مدريد عندما يستقبل أيبار السبت عن تصحيح بدايته المتعثرة وخسارته الأخيرة أمام سلتا فيغو ليتراجع إلى المركز العاشر بأربع نقاط

لكن المدرب أرنستو فالفيردي سيفتقد لجناحه البرازيلي الجديد مالكوم الذي تدرب الثلاثاء بمفرده بعد إصابته بكاحله الأسبوع الماضي، فاستدعى من الفريق الرديف الظهير الأيسر خوان ميراندا ولاعب الوسط ريكي بويغ، في محاولة لتنشيط الفريق وإراحة بعض نجومه قبل الفترة الحاسمة في نهاية الموسم.

وبعد مواجهة ملعب “أنويتا” يواجه برشلونة في دوري أبطال أوروبا أيندهوفن الهولندي، ثم يزور جيرونا الأحد، وفي الأسبوع التالي يخوض مواجهتين في الدوري ضد ليغانيس وأتلتيك بلباو.

ويستهل الفريق الكاتالوني شهر أكتوبر بزيارة لندنية لمواجهة توتنهام في دوري الأبطال، قبل زيارة فالنسيا في ملعب ميستايا ثم يخلد إلى راحة فترة المباريات الدولية.

ومن بين العائدين إلى برشلونة لاعب وسطه الجديد التشيلي المخضرم أرتورو فيدال (31 عاما) الذي عبر عن اكتمال جاهزيته بعد خوضه أول مباراة أساسيا في ستة أشهر مع بلاده ضد كوريا الجنوبية.

وقال اللاعب القادم من بايرن ميونيخ الألماني والذي خاض 42 دقيقة فقط مع فريقه الجديد “آمل أن ألعب دقائق إضافية مع برشلونة لمتابعة التحسن. مضى وقت طويل منذ لعبت مباراة كاملة ولم أكن أرغب في الاستبدال”.

وتتزامن المباراة مع مرور 25 عاما على أول مباراة استضافها ملعب أنويتا في الدوري الإسباني، وبالتالي يسعى لاعبو سوسييداد إلى الاحتفال بهذه المناسبة على النحو الأمثل وذلك بالخروج بأفضل نتيجة من مباراة برشلونة.

وقال رئيس سوسييداد خوكين إبيريباي “في النهاية بات بمقدورنا أن نلعب على أرضنا”. وأضاف “اضطررنا لخوض 3 مباريات خارج أرضنا، لقد مر قرابة شهر على بداية الموسم، الجماهير لم تتمكن من الحصول على فرصة التواصل المباشر مع الفريق، مواجهة برشلونة ستكون بمثابة حدث استثنائي”.

وبعد نحو ساعتين من مباراة برشلونة، يحل ريال مدريد على بلباو محاولا تحقيق فوزه الرابع تواليا دون نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو المنتقل إلى يوفنتوس الإيطالي.

وقال لاعب وسط ريال الجديد ألفارو أودريوسولا القادم من ريال سوسييداد إن مدربه جولن لوبيتيغي قد يدفع به لدقائق قليلة في المواجهة “سيكون مميزا أن استهل مشواري السبت.. جولن يعرف أنني جاهز، لقد استفدت من فترة التوقف الدولية وأنا جاهز”.

وتابع اللاعب البالغ 22 عاما والقادم إلى ريال مقابل 30 مليون يورو “نحن عائلة هنا والتأقلم كان أفضل مما توقعت، هذا ناد رائع.. في مدريد المنافسة عالية، وأنا ناضج بما يكفي كي أعرف أن النجاح يتحقق فقط عبر العمل”.

أرتورو فيدال: أنا على أتم الجاهزية وآمل أن  ألعب دقائق إضافية مع برشلونة لمتابعة التحسن
أرتورو فيدال: أنا على أتم الجاهزية وآمل أن  ألعب دقائق إضافية مع برشلونة لمتابعة التحسن

ويقف لوبيتيغي مجددا أمام مهمة الاختيار بين حارسيه المميزين الكوستاريكي كيلور نافاس والبلجيكي الجديد تيبو كورتوا الذي أشارت صحيفة “ماركا” إلى أنه سيلعب أساسيا على ملعب “سان ماميس”.

وإلى جانب النجم الويلزي غاريث بايل، وصانع اللعب الكرواتي لوكا مودريتش ولاعب الوسط الدولي إيسكو، يعول ريال مدريد على متابعة جناحه ماركو أسنسيو لتألقه، بعدما كان بطل فوز بلاده على كرواتيا الثلاثاء بمساهمته في خمسة أهداف بينها تسديدتان رائعتان على مرمى الخصم.

 وفي المقابل، خاض أتلتيك مباراتين فقط بسبب تأجيل مواجهته ضد رايو فايكانو لأسباب متعلقة بسلامة ملعب الأخير، علما وأنه فاز على ليغانيس وتعادل مع هويسكا.

ويخوض لاعبو المدرب الأرجنتيني إدورادو بيريتسو بعد راحة لمدة 19 يوما ركز فيها الفريق الباسكي على إيقاف الثنائي بايل وبنزيمة.

وعاد المهاجم المخضرم أريتز أدوريز إلى التمارين بعد تعافيه من إصابة تعرض لها ضد ليغانيس، فيما شارك إينيغو مارتينيز بديلا مع “لا روخا” ضد إنكلترا.

ويبحث أتلتيكو مدريد عندما يستقبل أيبار السبت عن تصحيح بدايته المتعثرة وخسارته الأخيرة أمام سلتا فيغو ليتراجع إلى المركز العاشر بأربع نقاط.

ويفتقد أتلتيكو إلى قلب دفاعه المونتينيغري ستيفان سافيتش الذي عاد من مواجهة ليتوانيا في دوري الأمم الأوروبية مع “إصابة عضلية حادة” بحسب ما ذكر فريقه الأربعاء.

وأشار نادي العاصمة في بيان إلى أن سافيتش “يعاني كدمات عضلية حادة مع ورم دموي في الساق”.

وكان سافيتش (27 عاما) سيغيب عن مباراة “كولتشونيروس” ضد إيبار بسبب الإيقاف، وقد انضم إلى لائحة من المصابين في تشكيلة المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني على غرار خوانفران والكولومبي سانتياغو آرياس.

وتنطلق المرحلة الرابعة للدوري الإسباني الجمعة بمباراة هويسكا مع رايو فاليكانو.

ويلتقي السبت أتلتيكو مدريد مع إيبار وفالنسيا مع ريال بيتيس. والأحد يلتقي ليجانيس مع فياريال وإسبانيول مع ليفانتي وبلد الوليد مع ألافيس وإشبيلية مع خيتافي وجيرونا مع سيلتا فيجو.

23