قطبا مانشستر لتصحيح المسار وموقعتا إيطاليا في الواجهة

السبت 2013/10/05
مانشستر سيتي يواجه طموح إيفرتون

لندن- يطمح فريقا مدينة مانشستر إلى تخفيف خسائرهما قبل أن يفوتهما قطار الدوري الإنكليزي لكرة القدم هذا الموسم. إذ يواجه فريق مانشستر سيتي اختبارا حقيقيا مرة أخرى في مواجهة طموحة بالصعود إلى منصة التتويج في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، حينما يستضيف إيفرتون اليوم السبت في المرحلة السابعة من المسابقة.

وتأتي الصعوبة في مواجهة إيفرتون، باعتباره الفريق الوحيد الذي لم يخسر حتى الآن في الدوري الممتاز. وتعرض سيتي للخسارة أمام استون فيلا 2-3 الأسبوع الماضي، وفي الوقت الذي تحسنت فيه مسيرة الفريق على أرضه في الدوري المحلي، تعرض سيتي لهزيمة قاسية على ملعب الاتحاد في مواجهة بايرن ميونيخ الألماني بنتيجة 1-3 مساء الأربعاء في الجولة الثانية من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا. وقال التشيلي مانويل بيليغريني المدير الفني لمانشستر سيتي "بالتأكيد أشعر بالقلق حول الأخطاء ولكني أعتقد أنها لم تكن مباراة سهلة، لقد واجهنا فريقا قويا للغاية".

وسيكون ديفيد مويس المدير الفني لمانشستر يونايتد متفائلا إزاء رفع بعض الضغوط، التي تواجهه في فريقه الجديد، عن كاهله، حيث يحتل يونايتد المركز الثاني عشر في جدول الترتيب برصيد سبع نقاط. ويلتقي مانشستر يونايتد مع مضيفه سندرلاند، الذي لم يحصد سوى نقطة واحدة هذا الموسم تذيل بها جدول الترتيب. ومازال سندرلاند يبحث عن مدرب جديد منذ إقالة الإيطالي باولو دي كانيو من منصب المدير الفني.

ويستضيف ليفربول، صاحب المركز الثاني برصيد 13 نقطة، فريق كريستال بالاس. وسيصعد ليفربول إلى صدارة جدول الترتيب لمدة 24 ساعة على الأقل في حال فاز في مباراته المقبلة، بما أن المتصدر الحالي آرسنال لن يخوض مباراته أمام مضيفه وست بروميتش ألبيون سوى يوم الأحد. ويتصدر آرسنال حاليا جدول الترتيب برصيد 15 نقطة من ست مباريات.

ويلتقي توتنهام صاحب المركز الثالث برصيد 13 نقطة مع ضيفه ويستهام يونايتد في دربي لندن غدا الأحد، بينما يخرج تشيلسي صاحب المركز الخامس لملاقاة نورويتش سيتي أيضا. وفي مباراة أخرى يوم غد الأحد يلتقي ساوثهامبتون مع ضيفه سوانزي سيتي.

وفي الدوري الإيطالي تتجه الأنظار في عطلة نهاية الأسبوع إلى الموقعتين الناريتين اللتين ستجمعان يوفنتوس حامل اللقب بغريمه ميلان من جهة وروما المتصدر مع مضيفه إنتر ميلان المتجدد من جهة أخرى، وذلك في المرحلة السابعة.

ففي المواجهة الأولى التي يحتضنها ملعب "يوفنتوس ستايدوم" غدا الأحد، يبدو يوفنتوس وغريمه ميلان في أمس الحاجة للخروج بالنقاط الثلاث من هذه الموقعة وإن كان الأول في وضع أفضل بكثير من فريق المدرب ماسيميليانو أليغري الذي يقبع في المركز التاسع وبفارق 10 نقاط عن الصدارة بعد 6 مراحل فقط من انطلاق الموسم.

وفي المواجهة الثانية التي تقام اليوم السبت على ملعب "جوزيبي مياتزا"، يسعى روما للتأكيد أنه جدي في مسعاه لإحراز اللقب للمرة الأولى منذ 2001 والرابعة في تاريخه عندما يحل ضيفا على إنتر ميلان الذي ظهر حتى الآن بقيادة مدربه الجديد وولتر ماتساري بمظهر مختلف تماما عما قدمه الموسم الماضي حين فشل في احتلال أحد المراكز التي تخول له المشاركة أوروبيا هذا الموسم.

23