قطبا مدريد في قمة ثأرية على وقع السوبر الأسبانية

الثلاثاء 2014/08/19
بداية موسم استثنائية لقطبي العاصمة مدريد

مدريد - ستكون الأنظار شاخصة إلى ملعب سانتياغو برنابيو اليوم الثلاثاء، حيث سيشهد بداية نارية للموسم الكروي الأسباني في ذهاب الكأس السوبر بين ريال مدريد بطل الكأس وجاره أتلتيكو مدريد حامل لقب الدوري.

تأتي المباراة بين ريال مدريد وغريمه أتلتيكو بعد نحو ثلاثة أشهر تقريبا على القمة الشهيرة التي جمعت الفريقين في نهائي دوري أبطال أوروبا في لشبونة. وكان أتلتيكو مدريد يخوض النهائي الأوروبي بمعنويات تتويجه بطلا للدوري الأسباني إثر تعادله مع برشلونة في عقر داره كامب نو 1-1 في الجولة الأخيرة الحاسمة.

وفصلت فريق المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني عن لقب دوري أبطال أوروبا ثوان معدودة، حيث سجل الأوروغوياني دييغو غودين هدف التقدم لفريقه في الشوط الأول، لكن الدولي الأسباني سيرجيو راموس خطف هدف التعادل في الدقيقة الثالثة من الوقت الضائع فارضا شوطين إضافيين.

انهارت معنويات لاعبي أتلتيكو بعد هدف راموس، فتلقت شباكه ثلاثة أهداف ليتبخر الحلم ويكتفي فريقهم بإنجاز اللقب المحلي. لكن أتلتيكو مدريد قدم موسما رائعا على الصعيدين المحلي والأوروبي، وأكد مدربه سيميوني أنه يسعى إلى تكرار الإنجاز هذا الموسم ولو أن الأمر قد يبدو أكثر صعوبة بعد قرار التخلي عن الهداف الذي كان “يبيض” أهدافا وهو الدولي الأسباني من أصل برازيلي دييغو كوستا.

تخلى أتلتيكو على اللاعب كوستا لفائدة تشلسي الإنكليزي، كما فرط أيضا في صخرة الدفاع البرازيلي فيليبي لويز، وعن الحارس العملاق الذي ساهم بشكل كبير في إحراز لقب الليغا والوصول إلى النهائي الأوروبي، البلجيكي الشاب تيبو كورتوا الذي أعاده إلى تشلسي بعد ثلاثة مواسم لعبها في صفوفه على سبيل الإعارة.

في المقابل، عزز أتلتيكو صفوفه بالمهاجم الكرواتي ماريو ماندزوكيتش من بايرن ميونيخ الألماني، فضلا عن المهاجم الفرنسي انطوان غريزمان من ريال سوسييداد والدولي المكسيكي راؤول خيمينيز.

ويفتقد بطل الدوري الأسباني اليوم نجمه التركي اردا توران بسبب الإصابة التي أبعدته فترة طويلة الموسم الماضي. وفشل سيميوني في الفوز بالكأس السوبر مع أتلتيكو الموسم الماضي أمام برشلونة. وقال لاعب وسط أتلتيكو ماريو سواريز بخصوص مواجهة الريال “اليوم نلعب على لقب مهم ضد منافسنا الأزلي، وسنواجهه كما كنا نفعل سابقا، فنحن نريد الفوز".

ماريو سواريز: "اليوم نلعب على لقب مهم ضد منافسنا الأزلي، فنحن نريد الفوز"

وتابع “سيكون الأمر صعبا جدا، فالفريقان يعرفان بعضهما البعض جيدا، وستكون مباراة دربي رائعة".

لكن ريال مدريد كشف أنه قادم للمنافسة على جميع الألقاب هذا الموسم بعد الضجة القوية التي أحدثها في سوق الانتقالات والفوز على مواطنه إشبيلية في الكأس السوبر الأوروبية الأسبوع الماضي بهدفين لنجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو.

ويبقى رونالدو الرقم الصعب في صفوف الريال برغم عدم تألقه في مونديال البرازيل، وتعاقد فريق المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي مع لاعبين من طراز عال كلفوا خزينة النادي أكثر من 100 مليون يورو، بدءا بالكولومبي جيمس رودريغيز الذي تألق بشكل لافت في كأس العالم وتوج هدافا لها بستة أهداف، وصانع الألعاب الألماني توني كروس، وحارس منتخب كوستاريكا الرائع كيلور نافاس.

وتقام مباراة الأيام على ملعب فيسنتي كالديرون الخاص بأتلتيكو الجمعة المقبل، قبل أن يبدأ الفريقان مشوارهما في الدوري. بدأ ريال مدريد موسمه الجديد فائزا بلقب كأس السوبر الأوروبية على حساب إشبيلية، حيث هزمه 2-0 بفضل هدفي رونالدو، في حين لم يخض أتلتيكو أي مباراة رسمية حتى الآن. من ناحية أخرى شدد مدرب أتلتيكو مدريد دييغو بابلو سيميوني على أهمية الألماني توني كروس في صفوف بطل أوروبا، بالإضافة إلى أنه كشف عن هوية الحارس الأساسي.

وقال سيميوني عن اختياراته لخط الهجوم: “سنواصل الحفاظ على نهجنا، كوستا هو كوستا أما خيمينيز فهو ليس رأس حربة، سيلعب المهاجم الذي يجعلنا نشعر بالمزيد من الراحة".

ورغم وصول الحارس السلوفيني يان أوبلاك مقابل 16 مليون يورو من بنفيكا، إلا أن سيميوني أكد أنه سيعتمد على ميغيل أنخيل مويا حارس مرمى خيتافي السابق والذي انضم هو الآخر هذا الصيف إلى الروخي بلانكوس، وقال: “اليوم سيلعب مويا، أوبلاك لعب جيدا في آخر مباراة ودية. ولكن انضم للتو وأنا ليس لدي التزام مع أحد، الأفضل سيلعب".

وأيضا أظهر سيميوني أنه يفضل أن تلعب كأس السوبر في مباراة واحدة: “إنه شيء اقتصادي أكثر منه شيء آخر، فالنهائي هو نهائي وليس مباراتين. ولكن أتصور أن القنوات التلفزيونية ستدفع".

وتحدث أيضا عن سوق الانتقالات مشيرا إلى قوة ريال مدريد: “نحن مع 95 مليون يورو تعاقدنا مع ثمانية لاعبين، ريال مدريد بنفس المبلغ تعاقد مع إثنين. من المحتمل أن ينضم إلينا لاعب وذلك بسبب خروج أحد اللاعبين من الفريق، إن الفريق لا يعتمد فقط على 11 لاعبا، بل على 20 لاعبا".

وأخيرا قال عن المنافس : “ريال مدريد تحسن كثيرا، كروس أعطى قوة كبيرة في منتصف الميدان، توازن أكبر.. بيل هو أفضل بكثير، إنه فريق أفضل من الموسم الماضي”.

23