قطبا مصر في قمة السوبر بمدينة العين الإماراتية

سيكون ملعب هزاع بن زايد بمدينة العين الإماراتية مسرحا لقمة رابعة تجمع بين القطبين الأهلي والزمالك ضمن صراع كأس السوبر المصرية.
الخميس 2015/10/15
الأهلي والزمالك في صراع جديد لتعويض الإخفاق القاري

القاهرة - تتركز أنظار عشاق وجماهير كرة القدم المصرية والعربية، اليوم الخميس، صوب مدينة العين الإماراتية وتحديدا ملعب هزاع بن زايد الذي يستضيف مباراة تحديد بطل كأس السوبر المصرية والتي تجمع بين القطبين الأهلي والزمالك، وهو لقاء القمة الرابع هذا الموسم.

وتعد مباراة اليوم أيضا المرة الرابعة التي يلتقي فيها قطبا الكرة المصرية لتحديد بطل السوبر المصري حيث تكرر ذلك أعوام 2003 و2008 و2014، وانتهت تلك المباريات بفوز الأهلي ولم يحقق أبناء القلعة البيضاء الفوز بكأس السوبر على حساب الأهلي على مدار تاريخ الفريقين.

ويدخل فريق الزمالك مباراة السوبر باعتباره بطل الدوري المصري والكأس للموسم الحالي، ولذلك يخوض اللقاء بحثا عن التتويج بثالث الألقاب المحلية ليحقق إنجازا جديدا يحسب للجهاز الفني بقيادة البرتغالي جوزوالدو فيريرا والجيل الحالي من لاعبي الفريق الأبيض.

أما الأهلي بقيادة مديره الفني المؤقت عبدالعزيز عبدالشافي (زيزو) فلا بديل أمامه سوى حصد السوبر لتهدئة غضب جماهيره وعشاقه الذين ثاروا بعد فقدان بطولتي الدوري والكأس بالإضافة إلى الخروج المخزي من الكونفدرالية الأفريقية التي يحمل الأحمر لقبها عن الموسم الماضي.

واكتملت صفوف كلا الفريقين باشتراك اللاعبين الدوليين في تدريبات الفريقين بالإمارات، بالإضافة إلى استعادة اللاعبين المصابين لمستواهم الفني والبدني لتتعدد الخيارات أمام المديرين الفنيين زيزو وفيريرا.

وحرص زيزو على عقد جلسة مع اللاعبين عقب اكتمال صفوف الأحمر أكد خلالها قدرتهم على حصد السوبر المصري لمصالحة الجماهير العاشقة للقلعة الحمراء. وشدد المدير الفني للأهلي على ضرورة التركيز على الفوز وإنهاء المباراة في وقتها الأصلي دون اللجوء لركلات الترجيح لإثبات قدرة الأهلي على استعادة توازنه سريعا.

جوسفالدو فيريرا: المباراة ستكون صعبة على الفريقين، والأهم هو الفوز باللقب

وعلى الرغم من ذلك خصص زيزو جزءا من التدريبات اليومية في الإمارات للتدرب على ركلات الترجيح خشية انتهاء الوقت الأصلي للمباراة التي يصعب التكهن بنتيجتها، خاصة وأن مباريات القمة دائما ما تحمل مفاجآت.

ويسعى المدير الفني للأهلي إلى تجهيز الغابوني ماليك إيفونا مهاجم الفريق خلال التمارين الأخيرة، أمس، والتي أقيمت على ملعب المباراة، وذلك بسبب عدم لحاق إيفونا بتمارين الأحمر بسبب ظروف الطيران.

ويستعيد الأهلي خدمات كابتن الفريق السابق حسام غالي وصانع اللعب وليد سليمان بعد اكتمال شفائهما من الإصابة التي لحقت بهما مؤخران وتسببت في غيابهما عن مباريات الأحمر الأخيرة في الكونفدرالية. واطمئن الجهاز الفني للأحمر على سلامة وجاهزية اللاعبين.

الأولى والأخيرة

تعد هذه المباراة هي الأولى والأخيرة في نفس الوقت بالنسبة إلى زيزو الذي سيسلم قيادة الأهلي عقب مباراة السوبر للبرتغالي جوزيه بيسيرو المدير الفني الجديد ويتجه زيزو بعدها لتولي منصب مدير قطاع الكرة وفقا لقرار رئيس الأهلي محمود طاهر. ويبحث المدير الفني المؤقت عن كتابة اسمه بحروف من ذهب في سجل البطولات التي حققها فريق الكرة الأول بالأهلي من خلال الفوز بكأس السوبر. وقال زيزو، الذي لعب للأهلي في ستينات وسبعينات القرن الماضي قبل أن تنهي الإصابة مشواره مبكرا “المهمة صعبة في مباراة السوبر لكن الفوز ليس مستحيلا”.

وأضاف زيزو، الذي عمل أيضا مديرا لكرة القدم في الأهلي في الثمانينات وتولى تدريبه لفترة مؤقتة في نوفمبر 2010 “لاعبو الأهلي لديهم الخبرات والمواهب التي تؤهلهم للتخلص من السلبيات التي شهدتها الفترة الماضية”. وقال زيزو في المؤتمر الصحفي التقديمي للمباراة، “الضغوط الجماهيرية تمثل إحساسا جميلا لنجوم الفريقين، خاصة وأن مباراة السوبر هي مفتاح للموسم الجديد 2015-2016”.

وأدت الهزيمة أمام الزمالك الشهر الماضي في نهائي كأس مصر، ثم الخروج من قبل نهائي كأس الاتحاد الأفريقي لإقالة المدرب فتحي مبروك بعد أسابيع قليلة من تجديد الثقة فيه لقيادة الفريق في الموسم الجديد.

وبعد سنوات من الهيمنة المحلية والأفريقية حصد خلالها الأهلي لقبا تلو الآخر بلغت توقعات جماهيره عنان السماء. ولم ينل قرار تعيين البرتغالي جوزيه بيسيرو مدربا خلفا لمبروك رضا المشجعين، الذين احتشدوا داخل مقر النادي هذا الأسبوع لمهاجمة إدارة ناديهم على نحو غير مألوف.

وقال محمود طاهر رئيس الأهلي “ليس بالضرورة أن يكون المدرب حقق العديد من البطولات، هناك بعض المدربين يملكون الطموح لكن ليس لديهم مقومات الفوز بالبطولات، هناك آخرون لديهم الطموح والمقومات وهذا ما نريده”. وأضاف “لم يكن هناك أسهل من إعادة مانويل جوزيه لننهي كل الجدل. جوزيه قدم الكثير للأهلي، لكنه ليس رجل المرحلة الحالية وأضرار عودته كانت ستصبح أكثر من فوائدها”.

عبدالعزيز عبدالشافي: مباراة السوبر هي مفتاح للموسم الجديد 2015-2016

الحذر واجب

على الجانب الآخر، حذر فيريرا لاعبي الزمالك من التراخي والاستهتار في مباراة اليوم، خاصة وأن الغريم التقليدي ليس لديه ما يخسره بعد فقدان الدوري والكأس ويتوقع أن يلعب باندفاع هجومي طالب لاعبيه باستغلالها في ضرب الدفاع وهز الشباك. وركز المدير الفني على تجهيز الثنائي طارق حامد وإبراهيم صلاح للدفع بأحدهما في مركز وسط الملعب المدافع بالإضافة إلى تجهيز أيمن حفني بدنيا وفنيا لخوض المباراة كصانع لعب متحرك في الثلث الهجومي.

وخص فيريرا باسم مرسي مهاجم الفريق بجلسة قصيرة طالبه خلالها بالتركيز في المباراة والمساهمة مع زملائه في تحقيق الفوز تاركا جميع الخلافات جانبا حتى الانتهاء من حصد الثلاثية المحلية. وحرص البرتغالي هو الآخر على تخصيص فقرة من التدريبات للتدرب على ركلات الترجيح خشية انتهاء المباراة بالتعادل. وقال فيريرا في المؤتمر الصحفي التقديمي للمباراة “المباراة ستكون صعبة على الفريقين، والأهم هو الفوز باللقب، ومواجهة عبدالعزيز عبدالشافي كمدرب جديد للأهلي، لم يؤثر على استعدادتنا للمباراة، ولم ندخل تغييرات على طريقتنا”.

ويدير المباراة الحكم الأسباني كارلوس كاربيلو حكما للساحة ويعاونه روبرتو ألونسو كمساعد أول وجان كارلوس مساعدا ثانيا وكارلوس ديلسيرو حكما رابعا. وأدار كاربيلو 44 (عاما) مباراة الأهلي والإسماعيلي الفاصلة لتحديد بطل الدوري المصري موسم 2008- 2009 التي انتهت بفوز الأهلي بهدف نظيف برأسية الأنغولي فيلافيو وتوج الأحمر بلقب الدوري في هذا الموسم.

من ناحية أخرى أعلن مجلس أبوظبي الرياضي بالإمارات عن تخصيص جائزة مالية 500 ألف درهم (137 ألف دولار) لبطل ووصيف مباراة السوبر المصرية. وقال مسؤولون في المجلس إن المجلس سيقدم الجائزة لطرفي المباراة التي ستقام بملعب هزاع بن زايد، وسوف يحصل الفريق الفائز باللقب على جائزة 350 ألف درهم، بينما يحصل الوصيف على جائزة 150 ألف درهم.

22