قطة سودانية تصل أوروبا بعد رحلة هجرة غير شرعية

الأربعاء 2015/06/10
"لولا" أول قطة تصل إلى لامبيدوزا

روما – ذكرت صحيفة “لا ريبوبليكا” اليومية أمس الثلاثاء أن قطة رافقت صاحبتها عبر الصحراء من السودان إلى ليبيا ثم على متن قارب مهاجرين إلى إيطاليا نقلت إلى الحجر الصحي بجزيرة لامبيدوزا بعد أن وعدت السلطات بجمع شمل الاثنين.

وقالت الصحيفة الايطالية إن دورية بحرية بريطانية أنقذت القطة ذات اللونين الأبيض والأسود واسمها “لولا” هي وصاحبتها بعد أن اختبأتا من خفر السواحل ومهربي المهاجرين داخل حقيبة سفر على مدى الرحلة التي استغرقت أشهر.

وأظهرت لقطات مصورة على موقع “لا ريبوبليكا” على الإنترنت عمال الإغاثة وهم يطمئنون صاحبة القطة الذاهلة وهي تبكي وتستفسر عن مصير قطتها. وعرفت المرأة السودانية نفسها باسم سما فقط بعد أن تم إنزالها من السفينة والتحفظ على لولا لدواع صحية. وتدخل رئيس بلدية لامبيدوزا جويزي نيكوليني وطبيب الجزيرة بيترو بارتولو، لإنقاذ القطة التي كانت في الأغلب ستلقى في البحر. وقال نيكوليني: “أول مرة تصل قطة إلى لامبيدوزا من الساحل الليبي وبموجب القانون لا يمكن إدخالها لدواع صحية”.

وأضافت الصحيفة إن ناشطة محلية في مجال حقوق الحيوان تسلمت لولا وستبقيها معزولة لحين يفحصها طبيب بيطري ويقوم بتحصينها فيما نقلت سما -وهي من السودان- إلى مركز لاستقبال المهاجرين بجزيرة صقلية.

24