قطر تتجسس وتثير الاستياء

الجمعة 2014/07/11
مغردون: الامارات خط أحمر

الدوحة - تبين أن ما كشفته صحيفتا العرب والشرق القطريتان عن اعتقال 3 سائحين قطريين بأبوظبي إنما هو رد فعل استباقي قبل أن يكشف أمر المعتقلين الذين أرسلوا من قطر في مهمة تجسسية إلى دولة الإمارات.

وكانت صحيفة الخليج الإماراتية نشرت الأربعاء خبرا قالت فيه إن الإشارة التي أوردتها إحدى الصحف القطرية مؤخرا حول موقوفين قطريين في الإمارات تتعلق بإلقاء القبض على عناصر استخباراتية قطرية في دولة الإمارات، ويتم التحقيق معها حاليا.

وأكد الإماراتيون عبر هاشتاغ #القبض على خلية استخباراتية قطرية في الإمارات أن أمن دولة الإمارات خط أحمر لا يمكن تجاوزه، وأن إرسال خلية استخباراتية لاستهداف أمن الوطن واستقراره أمر لن يُسكت عنه.

وقال مغردون "للأسف.. قطر تحولت من دولة نختلف معها إلى دولة عدوة لنا".

ونشر مغردون فيديو على يوتيوب أبرزوا فيه تاريخ قطر التجسسي، ففي يونيو 2012 نشرت البي بي سي عربية خبرا مفاده إدانة الجزائر طبيبا بالتجسس بعد زيارته سفارة قطر. وكشفت صحف عن صفقة بين الإخوان وأمير قطر للتجسس على قيادات خليحية.

وفي 20 يونيو 2014، نشرت صحف مصرية خبرا بعنوان "كشري القطري مقابل الإرهابيين المصريين (الإخوان) في الدوحة” على خلفية إلقاء السلطات المصرية القبض على ضابط قطري يدعى (م.س) اتهمته بالتجسس بعد تسجيل مكالمات ورصد مقابلاته مع عناصر من جماعة الإخوان المسلمين التي صنفتها مصر كجماعة إرهابية إضافة إلى تمويله أنشطتها".

كما كشف نشطاء فيديوهات ظهر فيها أحد مؤسسي مشروع النهضة القطري يشرح كيفية تجنيد الشباب للثورات والتجسس في الخليج.

وتداول مغردون مقطع فيديو لجزء من دورة تدريبية في قطر ظهر فيها إعلامي عربي جازما أن "الثورة قادمة في السعودية".

وفي هذا السياق علق مغرد "شركة قطر تم بيعها منذ عام 1995 (تاريح استلام الأمير السابق حمد بن خليفة الحكم) لاستخبارات أجنبية مختلفة تترأسها إسرائيل".

وكتب آخر "أبناء قطر الأصليين لا يتم تكليفهم بمهام خاصة خوفا من خروج أهاليهم عن طاعة آل ثاني".

ونصح نشطاء الاستخبارات القطرية بعدم العبث بأمن الخليج. واستغرب آخرون دعم قطر لكل العابثين بأمن الخليج في الكويت والبحرين والإمارات والسعودية.

وكتب مغرد قطري "سياسة العائلة الحاكمة سوف تعزل قطر، والخاسر نحن الشعب القطري، لابد أن تحرك".

19