قطر تتخطى العراق والبحرين تودع البطولة الآسيوية

المنتخب القطري تمكن من التأهل لدور الستة عشر بعد احتلاله صدارة المجموعة الخامسة فيما تأهل المنتخب العراقي إلى هذا الدور بصفته وصيف المجموعة الرابعة.
الأربعاء 2019/01/23
مرور صعب

أبوظبي- تأهل المنتخب القطري إلى دور الثمانية ببطولة كأس آسيا لكرة القدم، المقامة حاليا في الإمارات، بتغلبه على المنتخب العراقي 0-1، في دور الستة عشر من البطولة.

ويدين المنتخب القطري بالفضل في هذا الفوز للاعبه بسام الراوي الذي سجل هدف المباراة الوحيد. وتأهل المنتخب القطري لدور الستة عشر بعد احتلاله صدارة المجموعة الخامسة برصيد تسع نقاط حصدها من الفوز بمبارياته الثلاث، فيما تأهل المنتخب العراقي إلى هذا الدور بصفته وصيف المجموعة الرابعة برصيد سبع نقاط.

وكانت أفضل نتيجة للمنتخب القطري في البطولة الآسيوية هي الوصول إلى دور الثمانية في نسختي 2000 و2011، وهو ما استطاع تكراره للمرة الثالثة. وشارك المنتخب القطري في كأس آسيا تسع مرات في أعوام 1980 و1984 و1988 و1992 و2000 و2004 و2007 و2011 و2015. والتقى المنتخبان في 27 مباراة، فاز أسود الرافدين في 11 مباراة مقابل 8 انتصارات لقطر، بينما تعادلا ثماني مرات.

وحقق منتخب أسود الرافدين أول فوز على قطر عام 1978 بهدفين مقابل هدف، في دورة الألعاب الآسيوية وقتها، في حين حقق العنابي الفوز لأول مرة على العراق عام 1984 في كأس الخليج بنفس النتيجة. وترجع آخر مواجهة بين الفريقين إلى العام الماضي، عندما التقيا في بطولة الصداقة الودية وفازت قطر بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

أحرجت البحرين منتخب كوريا الجنوبية وصيف النسخة الماضية وجرته إلى وقت ممدد قبل أن تخسر أمامه 1-2، الاثنين على ملعب راشد في دبي ضمن دور الـ16 في كأس آسيا 2019.

وسجل للفائز هوانغ هي-تشان (41) وكيم جين-سو وللبحرين محمد الرميحي. وكان لقاء الاثنين الثالث بين المنتخبين في كأس آسيا، والمفارقة أن مواجهاتهما جميعها انتهت بنفس النتيجة 1-2 حين فازت البحرين في نسخة 2007 وثأرت كوريا الجنوبية في 2011.

وأكدت البحرين، من خلال عرضها الذي جعل المباراة معقدة جدا على كوريا الجنوبية أحد المنتخبات المرشحة لإحراز اللقب، مدى التوازن الذي تفرضه عندما تلعب أمام “محاربي التايغوك”، حيث التقى المنتخبان سابقا خمس مرات في تصفيات كأس آسيا والنهائيات وتصفيات كأس العالم، فتبادلا الفوز مرتين لكل منهما مقابل تعادل وحيد.

22