قطر تتملص من مسؤولية تسريب صاروخ لمتشددين في أوروبا

قضية الصاروخ تحرج قطر إذ أدخلت عاملا جديدا تماما ومفاجئا على ملف قطر المثقل بتهم دعم الإرهاب والتشدّد.
الخميس 2019/07/18
تورط قطري جديد

الدوحة  – نفت قطر مسؤوليتها عن تسرّب صاروخ كان على ملك قوّاتها المسلّحة إلى جماعة يمينية أوروبية متطرفة وتمّ ضبطه مؤخرا في إيطاليا.

وانطوت قضية الصاروخ على حرج استثنائي لقطر إذ أدخلت عاملا جديدا تماما ومفاجئا على ملف قطر المثقل بتهم دعم الإرهاب والتشدّد، متمثّلا في شبهات دعم محتمل للحركات النازية والفاشية في أوروبا.

واعتمدت الدوحة في محاولة إخلاء أركان نظامها الحالي من مسؤولية انتقال الصاروخ إلى متطرّفين أوروبيين، على أن الصاروخ بيع لـ”دولة ثالثة” سنة 1994 في عهد الأمير الأسبق الشيخ خليفة آل ثاني سنة واحدة قبل أن ينقلب عليه نجله الشيخ حمد بن خليفة والد الأمير الحالي الشيخ تميم بن حمد.

وعلى الرغم من ذلك فإن الحجّة لا تبدو مقنعة لأن الأمير السابق كان يشغل في عهد والده مواقع متقدّمة في الدولة ويتولى منصب ولي العهد ووزير الدفاع ما يعني أن شؤون التسليح كانت بيده.

وأعلنت الدوحة أن صاروخا امتلكه الجيش القطري سابقا وجرى ضبطه الإثنين في إيطاليا بحوزة أشخاص مناصرين لليمين المتطرف في عملية نوعية للشرطة الإيطالية كان قد جرى بيعه إلى دولة ثالثة عام 1994.

وأعربت المتحدثة باسم الخارجية لولوة الخاطر عن قلق قطر التي تتابع عن كثب التقارير الإعلامية المتعلقة بضبط ترسانة أسلحة لدى جماعة يمينية متطرفة في إيطاليا والعثور على صاروخ مارتا جو-جو فرنسي الصنع كانت القوات القطرية المسلحة تمتلكه في الماضي.

وأضافت الخاطر “تعمل دولة قطر عن كثب مع الأطراف المعنية في جمهورية إيطاليا الصديقة والدولة التي بيعت لها الأسلحة لكشف الحقائق، كما نؤكد على قلقنا من أن صاروخا بيع قبل 25 سنة انتهى به المطاف في أيادي طرف ثالث لا يمثل دولة أو حكومة”.

Thumbnail

وألقت الشرطة الإيطالية القبض على ثلاثة أشخاص من بينهم شخص يبلغ 50 عاما يدعى فابيو ديل بيرغيولو كان قد ترشح في السابق لعضوية مجلس الشيوخ عن حزب “فورزا نوفا” الفاشي، حيث عثر في منزله على مجموعة كبيرة من الأسلحة من بينها الصاروخ بالإضافة إلى مواد دعائية للنازيين الجدد وتذكارات لهتلر. وقالت الشرطة “خلال العملية تم ضبط صاروخ جو-جو صالح للاستخدام وبحالة ممتازة استخدمه الجيش القطري”، في إشارة إلى صاروخ ماترا.

وكشفت الخاطر أنه قد “تم بيع صاروخ مارتا سوبر530 من قبل دولة قطر في عام 1994 في صفقة ضمت 40 صاروخ مارتا سوبر 530 إلى دولة صديقة تفضل عدم ذكر اسمها”.

ووفقا لتقارير وسائل إعلام إيطالية، كان ديل بيرغيولو يأمل في بيع الصاروخ مقابل 470 ألف يورو. وأشارت الشرطة إلى أن الصاروخ كان “دون شحنة متفجرة ولكنه قابل لإعادة تجهيزه من قبل أشخاص متخصصين في هذا المجال”.

وجاءت المداهمة نتيجة تحقيق أجرته الشرطة مع متطرفين إيطاليين يعرف عنهم بأنهم انضموا إلى المتمردين المؤيدين لروسيا الذين يقاتلون في أوكرانيا.

وقادت الرسائل التي اعترضتها الشرطة إلى التحري حول ديل بيرغيولو الذي أرسل صورا للصاروخ المعروض للبيع عبر تطبيق واتساب.

وتمت مداهمة منزله بعد وضعه تحت المراقبة حيث عثر على مجموعة من الأسلحة بينها مدفع رشاش من طراز سكوربيون و306 قطع سلاح و20 حربة. وشملت الاعتقالات الأخرى سويسريا (42 عاما) وإيطاليا (51 عاما) متهمين بحيازة وتسويق الصاروخ الذي عثرت عليه الشرطة في مستودع قرب مطار ريفاناتزانو تيرمي في مقاطعة بافيا.

3