قطر تحول ملياري دولار إلى سندات مصرية

الأربعاء 2013/09/11
البنك المركزي المصري يتحصل على ملياري دولار من الدوحة خلال أسبوع

القاهرة- قال هشام رامز محافظ البنك المركزي المصري إن قطر وافقت على تحويل ملياري دولار أودعتها بالبنك المركزي المصري في مايو أيار الماضي إلى سندات حكومية في غضون اسبوع.

وكانت الشكوك قد خيمت على تحويل المبلغ إلى وديعة في الاسبوع الماضي بعدما قال مسؤول في البنك إن المحادثات لا تزال جارية مضيفا أنه "في حالة عدم القيام بذلك فسنرد المبلغ. نحن مستعدون لذلك."

ونقلت صحف مصرية عن رامز قوله إن "الحكومة القطرية أبلغت البنك المركزى المصرى موافقتها على طرح الشريحتين الثانية والثالثة من الدفعة الثانية للسندات القطرية بقيمة إجمالية تبلغ ملياري دولار خلال أسبوع من الآن وفقا للاتفاق الذى تم بين الجانبين سابقا." ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من رامز على التقرير الذي نشرته صحيفة اليوم السابع المصرية.

ولم تعلن قطر عن أي دعم للحكومة المصرية منذ إقالة الرئيس محمد مرسي وحكومة الإخوان في الثالث من يوليو الماضي، في وقت قدمت فيه الامارات والسعودية والكويت نحو 12 مليار دولار من المساعدات، وصل منها حتى الآن أكثر من 5 مليارات دولار.

وكانت الحكومة القطرية قبل ذلك الداعم الاكبر لحكومة الإخوان المسلمين، حيث قدمت لها ما يصل الى 8 مليارات دولار. وكانت الدوحة قد أعلنت في ابريل الماضي نيتها شراء سندات خزينة مصرية بثلاثة مليارات دولار تضاف الى خمسة مليارات مساعدات مالية.

وقد تصرفت قطر بحذر ازاء عزل حكومة الإخوان المسلمين، مؤكدة في الوقت ذاته عزمها على "الاستمرار في مساعدة مصر" لكنها لم تعلن أية تفاصيل. ويشوب علاقات القاهرة بالدوحة حذر شديد بسبب مواصلة الدوحة دفاعها عن الرئيس مرشي وحركة الإخوان المسلمين وهو ما تعتبره القاهرة تدخلا في شؤونها الداخلية.

10