قطر تستثمر في أزمة الأردن لاستدراجه لمحورها

العاهل الأردني يؤكد على أهمية دعم الفلسطينيين في نيل حقوقهم المشروعة والعادلة في إقامة دولتهم المستقلة.
الخميس 2019/04/18
استغلال أزمة عمان

عمان - استقبل العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني الأربعاء، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون الدفاع القطري خالد بن محمد العطية، ما يطرح تساؤلات حول ما إذا كان الأردن بصدد إجراء تغيير في سياساته بالمنطقة، في ظل الضغوط الداخلية والخارجية التي يواجهها.

وبحسب بيان للديوان الملكي فقد أكد العاهل الأردني خلال اللقاء على أهمية دعم الفلسطينيين في نيل حقوقهم المشروعة والعادلة في إقامة دولتهم المستقلة على خطوط الرابع من يونيو عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وقال البيان إن الملك عبدالله الثاني أعرب عن تقدير الأردن للدعم الذي قدمته دولة قطر في مجال توفير فرص العمل للأردنيين، وإقامة الاستثمارات في المملكة. وأتى اللقاء بعد يوم من استقبال الملك عبدالله الثاني كتلة الإصلاح النيابية التابعة لجماعة الإخوان المسلمين، والتي لطالما ضغطت باتجاه إعادة العلاقات الأردنية القطرية إلى ما كانت عليه قبل يونيو 2017، حينما قررت عمان تخفيض مستوى تمثيلها الدبلوماسي لدى الدوحة على خلفية الأزمة الخليجية.

واعتبرت مصادر سياسية أردنية أن الهدف من لقاء العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني مع وزير الدفاع القطري ومن قبله اللقاء الموسع الذي جمعه مع أعضاء كتلة الإصلاح، إنما هو توصيف للوضع الخاص الذي يواجهه الأردن حاليا.

وأشارت المصادر إلى أن الأردن وجد نفسه أمام تحديين رئيسيين هما الوضع الاقتصادي المتفاقم والضغوط المصاحبة للسياسة الأميركية الجديدة في المنطقة والتي صارت تعرف بمقدمات “صفقة القرن” المفترضة خصوصا مع اعتراف واشنطن بالقدس عاصمة لإسرائيل وضم الجولان مع تهميش واضح للدور الأردني.

وإلى جانب لقائه مع الملك عبدالله الثاني أجرى وزير الدفاع القطري لقاء مع رئيس هيئة الأركان المشتركة الأردنية محمود عبدالحليم الفريحات، وفق بيان صادر عن وزارة الدفاع القطرية، الذي لم يتطرق إلى تفاصيل تلك الاتفاقيات.

ويرى مراقبون أن قطر تعمل على استغلال أزمة الأردن المركبة لاستدراجه باتجاه تطبيع كامل للعلاقات معها، وهي التي تعاني من عزلة إقليمية خانقة، رغم استمرارها في سياسة الإنكار. وتزامنت زيارة المسؤول القطري إلى عمان مع استلام الملك عبدالله الثاني رسالة من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز.

2