قطر تستثمر موسم الحج لإعادة تسليط الضوء على أزمتها

مساع قطرية لتسييس الحجّ وربطه بقضايا خارج السياق الديني والروحي له، وهو ما ترفضه الرياض وتتصدّى له بحزم.
الخميس 2018/08/02
حرص سعودي على عدم تسييس الحج

مكّة المكرّمة – بدأت نتائج تضييق السلطات القطرية على مواطنيها الراغبين في أداء فريضة الحجّ تظهر من خلال عدم تسجيل وجود أي قطري من بين حوالي 567 ألف حاج وصلوا السعـودية إلى حـدود صبـاح الأربعاء.

وتهدف الدوحة من الضغط على القطريين ومنعهم بطرق مختلفة من التوجه إلى البقاع المقدّسة أو تقليص أعدادهم إلى أدنى حدّ ممكن، إلى إثارة ضجّة حول قضية دينية حساسة بما يخدم أسلوب ادعاء المظلومية الذي سلكته قطر في مواجهة أزمتها القائمة منذ أكثر من سنة بسبب مقاطعة كل من السعودية والإمارات ومصر والبحرين لها على خلفية دعمها للإرهاب وتهديدها الاستقرار في الإقليم.

وتصنّف دوائر سياسية خليجية وعربية موقف قطر من حجّ مواطنيها، ضمن محاولات تسييس الحجّ وربطه بقضايا خارج السياق الديني والروحي له، وهو ما ترفضه الرياض وتتصدّى له بحزم.

وطيلة أكثر من سنة عانت قطر من تهميش أزمتها وانسحابها من دائرة الضوء وعدم اهتمام دوائر عالمية بحلّها، خصوصا في ظلّ إصرار الدول المقاطعة للدوحة وتمسّكها بتغيير قطر لسياساتها وفك ارتباطاتها بالجماعات الإرهابية كشرط أساسي لمناقشة حلّ الأزمة معها.

وأكّد الأمير خالد الفيصل، أمير منطقة مكة المكرمة، الأربعاء، عدم وصول حجاج من قطر إلى المملكة.

وجاء ذلك في كلمة ألقاها الفيصل الذي يرأس أيضا لجنة الحج المركزية، خلال تدشين حملة “الحج عبادة وسلوك حضاري” في موسمها الحادي عشر تحت شعار “الحج رسالة سلام”. وقال أمير مكة في كلمته “لم يصل من قطر أي حاج حتى اليوم”.

وفرضت الأزمة القطرية إدخال تغييرات جزئية على نظام سفر القطريين من داخل قطر إلى السعودية لأداء فريضة الحجّ، فيما حرصت المملكة على اتخاذ إجراءات بديلة تيسّر الحج على القطريين، وتفتح أبوابه أمامهم دون عوائق.

وفي وقت سابق عمدت قطر إلى حجب رابط إلكتروني أنشأته وزارة الحج والعمرة السعودية خصّيصا للمقبلين على الحجّ من القطريين لتسجيل بياناتهم واختيار الخدمات التي تتناسب مع احتياجاتهم، الأمر الذي دفع السلطات السعودية إلى تخصيص رابط إلكتروني جديد لاستقبال طلبات القطريين الراغبين في أداء مناسك الحج للعام الحالي.

3