قطر تغري السودان عسكريا واقتصاديا للبقاء في حلفها

الخميس 2014/11/06
الدوحة تسعى للحفاظ على السودان ضمن حلفاءها

الخرطوم- أعلن وزير الدفاع السوداني عبدالرحيم محمد حسين عن حزمة مساعدات عسكرية واقتصادية قطرية للسودان، مشيرا إلى أن وزير الدولة لشؤون الدفاع القطري اللواء الركن حمد بن علي العطية، سيزور الخرطوم خلال العام الحالي لمزيد تدعيم العلاقات وتوثيقها في المجال الدفاعي.

وكشف وزير الدفاع، عقب وصوله مطار الخرطوم قادما من الدوحة، أن قطر ستزود السودان بالغاز الطبيعي مطلع العام المقبل.

ولم يعط الوزير السواني المزيد من المعطيات، إلا أنه قدم خلال لقائه بالصحفيين، تفاصيل أكثر عن اتفاق التعاون العسكري الذي تم إبرامه في الدوحة.

وأكد أن هذا الاتفاق شمل جميع المجالات من “تدريب وتأهيل وتبادل خبرات وتشجيع التعاون بين القوات المسلحة في البلدين وتبادل الدراسات العسكرية على مستوى المعاهد وتبادل الخبرات في المجال اللوجستي والصناعي بما فيها الإعارة والإنتداب لأفراد القوات المسلحة والخبراء”.

ويثير الدعم القطري السخي للسودان استغراب البعض، خاصة وأنه جاء عقب زيارة الرئيس عمر حسن البشير للقاهرة ولقائه بنظيره المصري عبدالفتاح السيسي، الذي اتسم وفق مصادر مقربة من الرئاسة المصرية بالإيجابية.

ويرى مراقبون أن خطوة قطر الأخيرة تعكس حرصها الشديد على الحفاظ على السودان في حلفها القائم مع تركيا والتنظيم الدولي للإخوان الذي ينتمي إليه البشير رغم البراغماتية التي تتسم بها سياسته.

وتخشى الدوحة من أن يؤدي التقارب الحاصل مؤخرا بين القاهرة والخرطوم إلى تغيير الأخيرة في سياساتها الخارجية، بما لا يخدم أجندتها.

ويشكل السودان بالنظر إلى موقعه الجغرافي ومشاركته لحدود طويلة مع كل من مصر وليبيا مصدر اهتمام كبير للدوحة، التي تتهمها كلتا الدولتين بالتدخل في شؤونهما من خلال دعم جماعة الإخوان وجماعات أخرى تشكل صداعا مزمنا لكلا الجانبين.

4