قطر تكمل إرسال مساعدات الغاز لمصر

السبت 2013/09/14
شحنة خامسة من الغاز لمصر من المساعدات القطرية

الدوحة- غادرت ميناء راس لفان الشحنة الخامسة من المنحة القطرية من الغاز الطبيعي المسال التي تم تخصيصها لمصر منذ يونيو الماضي. وتوترت العلاقات بين القاهرة والدوحة منذ إطاحة الجيش المصري بحكومة الإخوان المسلمين، التي كانت قطر أكبر داعم لها.

ولم تقدم الدوحة أي مساعدات للحكومة الانتقالية لكنها واصلت الالتزام بما تعهدت به لحكومة الإخوان، قائلة إن مساعداتها كانت للشعب المصري وليس لجماعة الإخوان المسلمين بحسب قناعة واسعة لدى الشعب المصري.

وكانت قطر قد قدمت سلسلة سخية من المساعدات لحكومة الإخوان المسلمين، بلغت نحو 8 مليارات دولار في شكل منح وودائع مصرفية وشحنات من الغاز الطبيعي. وعبرت مرارا عن احتجاجها على إقالة تلك الحكومة وهو ما اعتبرته القاهرة تدخلا في شؤونها الداخلية.

ونقلت وكالة الأنباء القطرية، عن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية قوله إن منحة الغاز الطبيعي المسال التي أمر بها أمير البلاد ستساهم في التخفيف من حدة أزمة الطاقة في مصر، وذلك من خلال توفير إمدادات إضافية من الوقود لمحطات توليد الكهرباء التي تواجه نقصا في الغاز خلال فترة الصيف والتي يتزايد فيها استهلاك الطاقة.

وأضاف المصدر أنه سيتم تسليم هذه الشحنة التي تبلغ حمولتها 64 ألف طن من الغاز الطبيعي المسال إلى الهيئة العامة المصرية للبترول.

وبانطلاق الشحنة الأخيرة من مساعدات الغاز المقررة وتحويل الودائع القطرية في البنك المركزي المصري الى سندات حكومية، ينتظر المراقبون أية إشارات جديدة على موقف الدوحة من الحكومة الانتقالية بعد أن تم طي المرحلة السابقة بتنفيذا لتوجيهات الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد.

ولم تحذو قطر حذو البلدان الخليجية الغنية الأخرى، وهي الامارات والسعودية والكويت التي قدمت مساعدات كبيرة للحكومة الانتقالية، بلغت قيمتها نحو 12 مليار دولار. وأعلنت القاهرة أنها تسلمت تلك المساعدات "بالكامل".
11