قطر في محاولة لشراء حصة كبيرة في فورمولا واحد

الخميس 2015/06/25
الصفقة لا تزال في مراحلها الأولية وهناك أطراف يمكن أن تدخل المنافسة

لندن – كشفت صحيفة فايننشال تايمز البريطانية في عددها الصادر أمس، أن دولة قطر تستعد بالتعاون مع المستثمر الأميركي الكبير في القطاع الرياضي ستيفن روس، شراء حصة وازنة في الشركة القابضة التي تملك حقوق بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد.

وأضافت الصحيفة أن عملاق الرياضة ستيفن روس، الذي يملك فريق ميامي دولفنز المشارك في دوري كرة القدم الأميركية (أن.أف.أل) سيحاول من خلال شركته “آر.أس.إي فنتشرز″ مدعوما من شركة قطر للاستثمار الرياضي الحصول في بادئ الأمر على 35.5 بالمئة من الحقوق التجارية للفورمولا واحد والتي تمتلكها شركة “سي.في.سي كابيتال” التي تتخذ من لندن مقرا.

وأكدت أن الثنائي القطري الأميركي ينوي لاحقا شراء كامل حقوق البطولة. وكشفت أن بيرني اكليستون الذي يملك 5 بالمئة من الشركة قد يبيع حصته أيضا.

وأشار عدة مسؤولين في الفئة الأولى لسباقات السيارات مؤخرا، إلى أن هذه الرياضة على حافة أزمة كبيرة بسبب تراجع عدد المشاهدين على المدرجات وأمام الشاشات بشكل كبير، في ظل هيمنة عدد محدود من السائقين على السباقات.

وقدر بعض المحللين قيمة الصفقة بنحو 8 مليارات دولار، وقالوا إن مشاركة ستيفن روس فيها يمكن أن يساعد في إحياء شعبية الرياضة في الولايات المتحدة بسبب خبرته الكبيرة في قطاع الاستثمارات الرياضية الأميركية. ولا تملك سباقات فورمولا واحد حاليا سوى سباق واحد في الولايات المتحدة في ولاية تكساس.

وقال المحرر الرياضي في هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) دان روان إن الصفقة لا تزال في مراحلها الأولية، وأن هناك عددا كبيرا من الأطراف التي يمكن أن تقدم عروضا للحصول على هذه الحصة. وكانت سي.في.سي قد اقتربت من إدراج أسهمها في بورصة سنغافورة في عام 2012.

وذكرت مصادر مطلعة أن قطر وستيفن روس لم يقدما بعد عرضا رسميا، وأنه لا توجد ضمانات بأن شركة سي.في.سي مستعدة لبيع حصتها. رغم الارتفاع الكبير في تكاليف البطولة، والصعوبات التي تواجه الفرق المشاركة في السباقات في الحصول على الرعاية الإعلانية، وقد أدى ذلك إلى تعثر بعض الفرق وانسحابها. ولم يصدر أي تعليق من شركة قطر للاستثمار الرياضي، التي تملك فريق باريس سان جيرمان الفرنسي.

11