قطر وراء الحسابات الوهمية المسيئة للإمارات

الجمعة 2017/06/23
كشف جزء يسير من تآمر نظام إرهابي

أبوظبي – بثت قناتا أبوظبي والإمارات الخميس ليلا، ضمن برنامج "النوايا المبيتة" اعترافات بالصوت والصورة، أذيعت للمرة الأولى لضابط مخابرات قطري يدعى حمد علي محمد علي الحمادي يعمل بجهاز أمن الدولة برتبة ملازم ثان في سكرتارية رئيس الجهاز، عمره 33 عاما، كشف فيها عن خطط الدوحة وتجاوزاتها ضد دولة الإمارات.

وفي أجزاء من اعترافاته قال حمد إن المهمة الموكلة له من قبل جهاز أمن الدولة القطري هي شراء بطاقات هواتف إماراتية ليتم استخدامها في إنشاء حسابات وهمية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقامت الإدارة الرقمية في المخابرات القطرية بإنشاء حسابات على مواقع التواصل بهدف مهاجمة دولة الإمارات، والإساءة لها ولرموزها.

وقال ضابط المخابرات القطري إن الإدارة الرقمية هي التي أنشأت حسابات وهمية ضمت حسابي “بوعسكور” و”قناص الشمال” على تويتر بهدف بث الأكاذيب والإشاعات، فضلا عن حسابات أخرى مسيئة.

وتضمنت اعترافات الضابط القطري المصورة، في قضية الإساءة لرموز الدولة عبر مواقع التواصل، والمعروفة إعلاميا بقضية “بوعسكور”، تورط مساعد رئيس جهاز أمن الدولة القطري، وعدد من العاملين النافذين فيها، في الإشراف على إدارة المواقع المسيئة لرموز الدولة في الإمارات، وأقر بانتسابه للجهاز، وتلقيه أوامر مباشرة لتنفيذ مهام محددة، موضحا آلية العمل، وأدوار أقسام جهاز أمن الدولة القطري، وارتباطاتهم بتلك الحسابات.

واعترف في محاضر جمع الاستدلال والتحقيقات بأنه يعمل برتبة ملازم أول في جهاز أمن الدولة القطري، وكلف بشراء خمس شرائح هواتف إماراتية، وتعبئتها برصيد خمسة آلاف درهم لكل شريحة، لاستخدامها دوليا، إضافة إلى أربعة هواتف متحركة، وسلمها إلى المتهم الثاني في القضية ذاتها، الذي سلمها بدوره للمتهم الثالث، الذي كلف بدوره المتهمين الرابع الخامس، إضافة إلى ضباط وأفراد آخرين في الإدارة، بإنشاء حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي (تويتر وإنستغرام)، ونشروا عليها صورا مسيئة جدا لرموز دولة الإمارات، مستخدمين في تلك الحسابات أرقام شرائح الاتصالات الإماراتية، بغرض الزعم أن مستخدمي الحسابات هم أشخاص إماراتيون.

وشوهد إعلان الحلقة أكثر من 30 ألف مرة بعد ساعات من نشره على يوتيوب. كما نشط على تويتر هاشتاغ #فضائح_جواسيس_قطر، احتل في ظرف وجيز صدارة ترند الإمارات. وكتب مغرد ضمن الهاشتاغ “حسنا يفعل تلفزيون أبوظبي بكشف جزء يسير من تآمر نظام إرهابي”.

19