قطيعة تقطع "الرياييل"

الثلاثاء 2015/01/13

نشرت إحدى الصحف موضوعا عن مجلة أميركية اسمها “ذا اكسبوزيتور” يتعلق بمشاهير الرجال في الولايات المتحدة الأميركية الذين يفتقدون إلى الإخلاص، ليس إخلاصهم لوطنهم -والعياذ بالله- بل لزوجاتهم.

وودي آلان ممثل شهير، انكشفت خيانته في عام 1992 لزوجته الممثلة، الأشهر منه، ميا فارو بعد أن ارتبط بعلاقة حب مع ابنته منها بالتبني، وهي من أصل كوري اسمها سون بي، وكان عمرها حين عشقها وهام بها 21 عاما.

هيو غرانت، ممثل بريطاني، كانت خطيبته هي “السوبر موديل” اليزابيث هيرلي، “شمحوطة” وجميلة جدا، لكنه خانها مع امرأة ليل رخيصة تدعى ديفاني براون..”قطيعة تقطع الرياييل وسوالفهم!”.

بالطبع، الكل سمع عن فضيحة كلينتون ومونيكا، لكن الرجل لديه مليار عذر، فزوجته هيلاري النسرة، عندها، تطلع حمامة.

لاعب الغولف الأميركي الشهير تايغرز رودز والذي كان متزوجا من امرأة رائعة لو كنت أنا زوجها لأصبحت “فداويا” عندها، ولما كنت أناديها في البيت إلا بلقب حبيبتي أو حياتي أو.. عمتي، لكنه اعترف بأنه خانها مع العشرات من النساء.. مرة أخرى مالت على “الرياييل وقطيعة تقطعهم!”.

لا أحد في هذا العالم من البشر يختلف مع جاره في السكن أو زميله في العمل أو صديقه في السفر، على أن الممثلة الأميركية ساندرا بولوك امرأة حلوة جدا، بل حتى الطيور على الأغصان تعرف هذه الحقيقة عنها، لكن زوجها الممثل جيسي جيمس، وفي شهر مارس عام 2010 اعترف لوسائل الإعلام بأنه قد خانها مع الممثلة ميشيل ماكفي.

أفهم أن يخون الرجل زوجته الجميلة مع صديقة زوجته الجميلة، وأفهم أن يخون الرجل زوجته الجميلة مع زوجة جاره الجميلة، لكن الذي لا أفهمه أن يخون الرجل زوجته الجميلة مع.. مربية أولاده “الجيكرة”! وهذا ما حدث مع الممثل الشهير وحاكم كاليفورنيا السابق أرنولد شوارزينغر عندما اعترف بذلك للعالم، وبأنه خان شريكة عمره مع هذه “الداية”، بل وأنجب منها ولدا بلغ الثانية عشرة من عمره حين كشف ذلك السر.

أرنولد ليس وحده من فعل ذلك بل إن الممثل إيثان هوك وقع في الحفرة ذاتها حين أحب الخادمة التي كانت ترعى أطفاله، وكان متزوجا من الممثلة الجميلة إيما ثورمان.

تقول المجلة في موضوعها الصحافي المثير إن “الرجل الخائن تظهر عليه علامات واضحة منها أولا: يحمل معه هاتفه النقال داخل البيت على الدوام في جيبه. ثانيا: يتبع نظاما غذائيا لخفض وزنه ويشتري الكثير من الملابس الجديدة ومنها الداخلية. ثالثا: يفتعل مشاجرات على أسباب سخيفة مع زوجته. رابعا: يصبح كثير الملاحظة داخل البيت، ويتصيد الأخطاء على الآخرين وخامسا: يكرر على مسامع زوجته بأنها في حاجة إلى مساعدة طبية. وهكذا الرجل معجون بالخيانة، والمرأة وفية بطبعها لمن تحب.

24