قفزة في أرباح مصارف البحرين

أرباح البنوك التجارية قفزت بنسبة 14 بالمئة في الأشهر السبعة الأولى من العام الحالي، والقطاع المالي ساهم إلى جانب القطاعات غير النفطية في نمو الناتج المحلي بنسبة 2.8 بالمئة.
الاثنين 2018/11/19
تطور أداء القطاع المصرفي

المنامة – أظهرت بيانات رسمية أن أرباح البنوك التجارية المحلية السبع المدرجة في بورصة البحرين قفزت بنسبة 14 بالمئة في الأشهر السبعة الأولى من العام الحالي مقارنة بالفترة المقابلة من العام الماضي لتصل إلى نحو 873 مليون دولار.

ونقلت صحيفة “الأيام” البحرينية عن وحيد القاسم الرئيس التنفيذي لجمعية مصارف البحرين قوله إن تلك النتائج المالية الجيدة تؤكد سلامة وتطور أداء القطاع المصرفي وتمتعه بدور رئيسي في دعم وتنمية الاقتصاد الوطني، إضافة إلى زيادة العمليات التمويلية للبنوك في السوق المحلية رغم التحديات الاقتصادية.

وأكد أن النتائج تعكس مرة أخرى أهمية القطاع المصرفي بالبلاد كثاني قطاع يساهم في الناتج المحلي الإجمالي بعد القطاع النفطي، بفضل الدعم الحكومي وسياسات مصرف البحرين المركزي.

وأشار إلى أن القطاع المالي ساهم إلى جانب القطاعات غير النفطية وفي مقدمتها الإنشاءات في نمو الناتج المحلي الإجمالي للقطاعات غير النفطية بنسبة 2.8 بالمئة في الربع الثاني من العام الجاري.

في هذه الأثناء أظهرت النشرة الشهرية الصادرة عن المركزي أن العمليات التمويلية للبنوك في السوق المحلية سجلت انتعاشا كبيرا منذ بداية العام الحالي في مؤشر على تحسن النشاط الاقتصادي في البلاد.

وأشار إلى أن إجمالي التسهيلات المقدمة من البنوك للأنشطة الاقتصادية والأفراد في السوق المحلية شهد نموا في أول تسعة أشهر من العام، بلغت 7 بالمئة.

وأضاف أن تلك التمويلات ارتفعت في تلك الفترة بمقدار 1.5 مليار دولار لتصل إلى نحو 24.6 مليار دولار.

وذكر أن موجودات بنوك التجزئة بلغت 85.5 مليار دولار بنهاية سبتمبر بزيادة نسبتها 1 بالمئة، بمقارنة سنوية.

10