قفزة في تجارة الصين مع الدول العربية

رصيد الاستثمار الصيني المباشر في الدول العربية بلغ 20.1 مليار دولار حتى نهاية عام 2020.
الأربعاء 2021/06/23
غزو صيني للأسواق العربية

بكين -  كشفت بيانات حديثة نشرتها وزارة التجارة الصينية أن حجم المبادلات التجارية للبلاد مع الدول العربية واصل الارتفاع العام الماضي رغم أزمة وباء كورونا، لتستمر بكين بذلك أكبر شريك لبلدان المنطقة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ونسبت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) إلى نائب وزير التجارة الصيني تشيان كه مينغ قوله في بيان إن “حجم التجارة الثنائية بين الصين والدول العربية وصل إلى حوالي 239.8 مليار دولار في العام الماضي، حيث تعد الصين أكبر شريك تجاري للمنطقة”.

وتراهن بكين على مبادرة الطريق والحزام الجديد التي أطلقها الرئيس شي جين بينغ في عام 2013 لتطوير التجارة والاستثمارات مع دول المنطقة.

وأوضح تشيان أن الصادرات الصينية إلى الدول العربية بلغت 123.1 مليار دولار في عام 2020، بزيادة تقدر بواقع 2.2 في المئة على أساس سنوي رغم تأثيرات جائحة كوفيد – 19.

وأشار إلى أن حصتي المنتجات الميكانيكية والكهربائية والمنتجات ذات التقنيات الفائقة والحديثة سجلتا زيادة بنحو 6.1 في المئة و3.3 في المئة على التوالي، لتشكلا معا 67.4 في المئة من إجمالي الصادرات.

وتظهر بيانات الوزارة أن رصيد الاستثمار الصيني المباشر في الدول العربية بلغ 20.1 مليار دولار حتى نهاية عام 2020، في حين بلغ إجمالي استثمارات الدول العربية في الصين 3.8 مليار دولار، حيث تغطي تلك الاستثمارات العديد من المجالات، مثل النفط والغاز والبنية التحتية والتصنيع والخدمات اللوجستية والطاقة الكهربائية وغيرها.

239.8 مليار دولار حجم المبادلات التجارية بين الدول العربية والصين بنهاية 2020 رغم الوباء

وبات عدد من المشروعات الاستثمارية الكبرى، مثل منطقة السويس للتعاون الاقتصادي والتجاري في مصر، مشروعات بارزة لتعزيز التحول والارتقاء بالتعاون الاقتصادي والتجاري الثنائي في العصر الجديد.

ويؤكد مينغ أن هناك إمكانات هائلة للتعاون بين الصين والدول العربية، وخاصة في ظل البناء المشترك للحزام والطريق، وسيقوم الجانبان في المستقبل بتوسيع التعاون في مجالات جديدة مثل الاقتصاد الرقمي والطاقة الجديدة وكذلك الذكاء الاصطناعي.

ومن المقرر عقد الدورة الخامسة لمعرض الصين والدول العربية في مدينة يينتشوان خلال الفترة من 19 إلى 22 أغسطس القادم تحت عنوان “تعميق التعاون الاقتصادي والتجاري والبناء المشترك للحزام والطريق”.

10