قفزة قياسية بنسبة 43 بالمئة في أرباح طيران الإمارات

الجمعة 2014/05/09
طيران الإمارات نجاح على الدوام

دبي – أعلنت شركة طيران الامارات، اكبر ناقلة في الشرق الاوسط، أمس أنها سجلت ارباحا صافية في السنة المالية المنتهية بنهاية مارس الماضي بلغت 887 مليون دولار بزيادة نسبتها 43 بالمئة مقارنة بالسنة المالية السابقة، وذلك بفضل انخفاض كلفة الوقود وارتفاع اعداد المسافرين.

وانخفضت كلفة الوقود بنسبة 4 بالمئة فيما ارتفع عدد المسافرين بنسبة 13 بالمئة بحسب رئيس الشركة الشيخ احمد بن سعيد آل مكتوم الذي قال للصحفيين للصحافيين “كانت سنة جيدة.”

وارتفعت عائدات الشركة بنسبة 13 بالمئة أيضا لتصل الى نحو 22.5 مليار دولار.

ونقلت الشركة التابعة لحكومة إمارة دبي في السنة الماضية عددا قياسيا من الركاب بلغ 44.5 مليون شخص مقارنة بنحو 39.4 مليون راكب في السنة السابقة.

وارتفعت عائدات مجموعة الامارات ككل، وهي تضم اضافة الى شركة الطيران شركة دناتا لخدمات السفر، بنسبة 13.2 بالمئة لتصل الى نحو 24 مليار دولار، فيما ارتفعت ارباح المجموعة بنسبة 31.6 بالمئة لتبلغ نحو 1.1 مليار دولار. وستدفع الشركة عائدا قدره 280 مليون دولار الى حكومة دبي.

لكن الشركة توقعت انخفاض عائداتها بنحو 272 مليون دولار هذه السنة بسبب خفض عدد الرحلات من مطار دبي الدولي نتيجة لأعمال الصيانة على مدرجي المطار والتي تنتهي في نهاية يوليو.

وقالت الشركة ان عدد العاملين في مجموعة الامارات ارتفع بنسبة 11 بالمئة ليصل إلى 75 ألف موظف ينتمون إلى أكثر من 160 جنسية.

الشيخ احمد بن سعيد آل مكتوم: حققنا أرباحا للسنة الـ 26 على التوالي وسجلنا نموا غير مسبوق بحجم الشركة

وأطلقت الشركة خلال السنة المالية الماضية رحلات الى تسع وجهات جديدة هي بوسطن ومطار كلارك في الفيليبين ومطار هانيدا في طوكيو وكابول وكييف وسيالكوت وستوكهولم وتايبيه، بالإضافة إلى الخدمة الجديدة بين ميلانو ومطار “جيه أف كيه” في نيويورك.

وتسلمت طيران الإمارات 24 طائرة جديدة خلال السنة المالية المنصرمة، منها 16 طائرة إيرباص أيه 380 العملاقة و8 طائرات طرازات بوينغ ليصل عدد أسطولها إلى 217 طائرة. وطيران الإمارات هي اكبر شركة مشغلة لطائرات ايرباص أيه 80″ وبوينغ 777.

وقال الشيخ أحمد في بيان إن “تحقيقنا الأرباح للسنة السادسة والعشرين على التوالي والنمو الكبير غير المسبوق للشبكة، يعد إنجازا بكافة المقاييس ودليلا واضحا على قوة علامتنا التجارية وريادتنا في صناعة الطيران المدني".

وأكد أن “كل درهم من مكاسبنا نوظفه بصورة مدروسة لتطوير منتجاتنا وخدماتنا وتنمية أعمالنا وتحسين قدراتنا وتوسيع أعمالنا وتحقيق أهدافنا على المديين القريب والبعيد".

وأضاف “إننا ندرك ان استمرار النجاح والنمو وتحقيق الأرباح يتطلب منا مواصلة إضافة مزيد من القيمة لشركائنا وعملائنا وموظفينا، ولتحقيق ذلك فإننا نحتاج إلى طائرات حديثة ذات كفاءة عالية ومنتجات وخدمات ذات جودة ومرافق متميزة”.

10