قفزة كبيرة في أرباح طيران الإمارات في النصف الأول من العام

الجمعة 2015/11/06
ارتفاع أرباح طيران الإمارات بنسبة 65 بالمئة رغم تراجع الإيرادات

دبي (الإمارات) - قفزت الأرباح الصافية لشركة طيران الإمارات في النصف الأول من العام الحالي بنسبة 65 بالمئة لتصل إلى نحو 849 مليون دولار. وأرجعت الشركة سبب الارتفاع في بيان أمس، إلى انخفاض تكلفة الوقود وازدياد عدد المسافرين.

وأشارت إلى أن سعر الوقود انخفض بنسبة 41 بالمئة في النصف الأول بمقارنة سنـويـة، فيمـا ارتفـع عدد المســافرين بنسبـة 10 بالمئـة، ليصـل إلى 25.7 مليـون شخـص خـلال الأشهر التسعة الأولى مـن العـام الحـالي.

وأوضحت أنها تمكنت من تحقيق تلك النتائج رغم التحديات الخارجية مثل الاضطرابات المتواصلة في المنطقة والضائقة الاقتصادية في مناطق كثيرة من العالم، إضافة إلى المنافسة المتزايدة.

وقالت الشركة وهي الأكبر في الشرق الأوسط، إن “هذا الأداء هو انعكاس لتأثير تراجع أسعار الوقود، وأيضا القدرة المتواصلة للشركة على زيادة” عدد المسافرين.

وجاء الارتفاع الكبير في الأرباح رغم تراجع مداخيل الشركة في النصف الأول من العام بنسبة 4.2 بالمئة بمقارنة سنوية لتصل إلى نحو 11.5 مليار دولار.

الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم: تحركات العملات ونزاعات المنطقة قلصت الآثار الإيجابية لتراجع أسعار الوقود

وعزت الشركة ذلك إلى زيادة قوة الدولار إزاء العملات الأخرى، إضافة إلى خفض معدل أسعار تذاكر السفر “بما يعكس قرار الشركة بنقل بعض مما توفره جراء انخفاض سعر الوقود إلى المسافرين”.
وسجلت الشركة أيضا انخفاض الكلفة التشغيلية بنسبة 7.4 بالمئة، لتبلغ نحو 10.5 مليار دولار.

ونقل بيان الشركة عن رئيسها الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم قوله إن واقع أسعار العملات والنزاعات في المنطقة وضعف التوقعات الاقتصادية في أجزاء عدة من العالم، حد من الآثار الإيجابية لانخفاض أسعار النفط.

وكانت أرباح الشركة زادت بنسبة 40 بالمئة العام الماضي، لتصل إلى 1.2 مليار دولار، مدفوعة بانخفاض سعر الوقود وزيادة الإيرادات.

وتشغل طيران الإمارات أكبر أسطول من الطائرات العملاقة من طراز ايرباص أي 380 وطائرات بوينغ 777.

وتملك الشركة أسطولا من 240 طائرة، وتسير رحلات إلى 140 وجهة انطلاقـا من مطار دبي الـذي أصبـح منـذ العـام المـاضي أكثر المطارات نشاطا في العالم في عدد المسافرين.

11