قفزة كبيرة في أسعار عقارات أبوظبي

الاثنين 2013/10/07
توزيع المساكن على المواطنين في مشروع الفلاح ساهم في تهدئة سوق العقارات

أبوظبي – أظهرت تقارير متخصصة ارتفاع أسعار العقارات في أبوظبي بمعدل 14 بالمئة خلال الربع الثالث من العام الحالي بمعدل سنوي.

وأظهر التقرير الذي أصدرته شركة أستيكو العقارية ارتفاع أسعار العقارات الفاخرة في مناطق مثل شاطىء الراحة، بنسبة 19 بالمئة في الربع الثالث من العام الجاري مقارنة بأسعار الفترة ذاتها من 2012.

وعزت ذلك الى النمو الإيجابي الذي شهده القطاع العقاري في الإمارة منذ بداية العام إلى جانب شح الوحدات المطروحة للبيع في تلك المناطق وارتفاع الطلب عليها.

وتوقع التقرير الذي صدر أنس أن يسهم تسليم مشاريع جديدة مثل مشروع أبراج البوابة في نهاية العام على الأرجح في زيادة حجم التنافس بين الوحدات المعروضة وبالتالي في تهدئة النمو على المدى القصير والمتوسط.

وأشار تقرير أستيكو إلى أن الأسعار قد تشهد المزيد من الارتفاع مع تسليم مشروع "سيتي اوف لايف" في نهاية العام المقبل على الرغم من احتمالات التأخير في تسليمه في الفترة المحددة.

وأظهر التقرير أن أسعار العقارات ارتفعت بشكل كبير منذ بداية العام الحالي، لكنها لاتزال تقل بنحو 29 بالمئة عن مستوياتها في عام 2008.

وقال جيريمي اوتس، مدير عام شركة أستيكو في أبوظبي: "أعتقد أنه في الوقت الذي تشهد فيه الأسعار نموا تصاعديا، ينبغي على المستثمرين التحلي بالثقة تجاه قوة هذا النمو واستمراره… لقد بات الوضع مختلفا بالنسبة لأسعار هذا المشاريع في الربع الثالث من 2013 مقارنة بما كانت عليه وقت الطفرة في 2008".

وأضاف أن أسعار البيع في منطقتى المنيرة والزينة وكذلك في أبراج سن أند سكاي ومارينا سكوير لا تزال تقل بنحو 30 بالمئة عن أسعار 2008 وبالتالي فالطريق لا يزال طويلا بالنسبة لسوق العقارات فيما يتعلق بالأسعار وثباتها".

ولفت التقرير إلى أن سوق الإيجارات شهدت نموا بنسبة تتجاوز 20 في المائة في الربع الثالث من العام في الكثير من المناطق مقارنة بالفترة ذاتها في 2012، مشيرا إلى أن قرار عودة موظفي الحكومة للسكن في أبوظبي بناء على المرسوم الذي صدر في سبتمبر 2012 قد أسهم في ارتفاع أسعار الإيجارات.

وأظهر تقرير أستيكو أن مشاريع المباني السكنية الجديدة في مناطق مثل شاطىء الراحة والريف وجزيرة الريم تمثل مناطق جذب بالنسبة للمنتقلين من دبي للسكن في أبوظبي مقارنة بالمناطق القديمة.

وارتفعت أسعار الإيجارات في مناطق حدائق الغولف وشاطىء الراحة وحدائق الراحة بنسبة 3 بالمئة في الربع الثالث مقارنة بأسعار الفترة ذاتها من العام الماضي في حين ارتفعت الأسعار بنسبة 14 في المائة بالنسبة لفلل الريف.

وذكر التقرير إن أسعار إيجارات الشقق الفاخرة في جزيرة أبوظبي والمناطق الجديدة مثل مارينا سكوير والخالدية والبطين ارتفعت بمعدل 20 في المائة في الربع الثالث مقارة بالفترة نفسها من العام الماضي في حين يتم تأجير الشقق الكائنة في وسط مدينة أبو ظبي ومنطقة الكورنيش بأسعار تقل بنسبة 43 في المائة عن معدل الأسعار في 2008. وشهدت أبوظبي الأسبوع الماضي توزيع 1326 مسكناً حكومياً من المرحلة الثالثة لمشروع مدينة الفلاح السكنية في أبوظبي على المستفيدين الذين اعتمدت اسماؤهم مؤخراً، بتوجيهات من رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان. وتعتبر مدينة الفلاح السكنية نموذجاً مثالياً للتعاون بين جميع القطاعات في أبوظبي من أجل تحقيق الأهداف الاستراتيجية، كما تعكس التزام حكومة أبوظبي بتحقيق رؤية أبوظبي 2030 من خلال إرساء مجتمعات مستدامة لتعزيز الهوية الإماراتية والارتقاء بنمط الحياة.

ويضم المشروع 4857 فيلا على مساحة إجمالية تبلغ 12.5 مليون متر مربع تضم مجموعة من المرافق موزعة على 5 أحياء لكل منها مرافق عامة تضم مساجد ومدارس ومرافق مجتمعية إلى جانب مزيج من المحال.

ويتميز المشروع بتصاميم معمارية مبتكرة تتماشى مع نمط الحياة الأسرية للمواطنين ويسهم في تقوية الروابط الاجتماعية من خلال المتنزهات والساحات التي تتخلل المرافق السكنية والتجارية والترفيهية للمشروع.

10