قفزة كبيرة في حركة المسافرين في مطار أبوظبي الدولي

الجمعة 2015/10/30
حصص وتحالفات الاتحاد للطيران ساهمت في نجاحات مطار أبوظبي الدولي

أبوظبي - ارتفعت حركة المسافرين عبر مطار أبوظبي الدولي خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري بنسبة 18 بالمئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، ليصل عدد المسافرين إلى نحو 17.744 مليون مسافر.

وقال أحمد الهدابي الرئيس التنفيذي للعمليات في مطارات أبوظبي إن عام 2015 يمثل أحد أهم مراحل التقدم لمطار أبوظبي الدولي، حيث كان شهر سبتمبر شهرا حافلا بحركة المسافرين.

وأشار إلى أن المطار استقبل أكثر من مليوني مسافر في شهر سبتمبر الماضي، للشهر الثالث على التوالي.

وأضاف الهدابي أن قدرة المطار على أن يكون حلقة وصل عالمية تعتبر أحد أهم عوامل نجاحه فضلا عن الإقبال المتزايد على مختلف الوجهات العالمية المتوفرة في مطار أبوظبي الدولي.

وأكد التقرير الشهري لمطار أبوظبي الدولي أن هذا الارتفاع الاستثنائي يدعم مكانة مطار أبوظبي كأحد أهم المطارات العالمية.

وأشار إلى أن حركة المسافرين بين العاصمة الإماراتية أبوظبي والولايات المتحدة قفزت بنسبة 44 في المئة. كما ارتفعت الحركة بين أبوظبي وأستراليا بنسبة تزيد على 27.3 في المئة خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري.

وأظهر التقرير أن حركة المسافرين بين أبوظبي والمملكة المتحدة ارتفعت بنسبة 24.8 في المئة ومع ألمانيا بنسبة 17.2 في المئة.

وأضاف أن معدل حركة الشحن ارتفع أيضا خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري بنسبة 7.2 بالمئة بمقارنة سنوية ليصل إلى أكثر من 621 ألف طن.

ارتفاع حركة المسافرين العام الحالي
44 بالمئة مع الولايات المتحدة

27.3 بالمئة مع أستراليا

24.8 بالمئة مع المملكة المتحدة

17.2 بالمئة مع ألمانيا

17.744 مليون مسافر في 9 أشهر

14.3 بالمئة ارتفاع حركة الطائرات

7.2 بالمئة ارتفاع الشحن الجوي

وتضمنت قائمة أكثر عشر وجهات ترددا لعام 2015 المملكة المتحدة والولايات المتحدة والسعودية وأستراليا وقطر وتايلاند وألمانيا.

وارتفعت حركة الطائرات الإجمالية بنسبة 14.3 في المئة خلال الفصول الثلاثة الأولى من العام الحالي، حيث شهد مطار أبوظبي الدولي ما يقارب 130 ألف حركة طائرة.

ويقول مراقبون إن النمو الكبير الذي تسجله شركة الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات، يمثل أحد أهم أسباب النجاح.

كما ساهمت تحالفات الاتحاد للطيران والحصص الكبيرة التي تملكهات في عدد كبير من شركات الطيران العالمية في توجيه حركة النقل الجوي نحو العاصمة الإماراتية.

وتلقى المطار دعما من الازدهار الاقتصادي وانتعاش حركة السياحة في أبوظبي، إضافة إلى المؤتمرات والمعارض العالمية الكثيرة التي تشهدها أبوظبي.

على صعيد آخر، أعلن عن فوز الاتحاد للطيران بجائزة شركة الطيران “الأفضل عموما في الشرق الأوسط ” لعام 2015، والتي تمنحها شركة “سيمبلي فلاينغ” الاستشارية العالمية.

وجاءت الجائزة تقديرا لدور الشركة وتأثيرها الإيجابي وأنشطتها في مجال التميز والابتكار في وسائل التواصل الاجتماعي وحملات التسويق في قطاع الطيران على مدار الـ24 شهرا الماضية.

وتم إعلام الفائزين بالجائزة خلال احتفالية عقدت على هامش “قمة التوزيع بقطاع السفر في أميركا الشمالية” في مدينة لاس فيغاس الأميركية وحضرها 350 من كبار التنفيذيين في قطاع السفر والضيافة.

وقال شاشانك نيجام الرئيس التنفيذي لشركة سيمبلي فلاينغ، إن الاتحاد للطيران أحرزت تقدما هائلا خلال العام الماضي على صعيد كيفية استخدامها لوسائل التواصل الاجتماعي لخدمة العملاء.

وأكد أن الاتحاد للطيران تعد أحد الرواد في الشرق الأوسط فيما يتعلق بإيجاد طرق مبتكرة للتواصل مع المسافرين.

11