قفزة هائلة في إصدار السندات الخليجية

الاثنين 2017/06/12
انتعاش الأسواق الخليجية

دبي – بلغت قيمة إصدارات السندات في منطقة الخليج خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الحالي 22 مليار دولار، على شكل إصدارات سيادية وسندات شركات.

وذكر تقرير شركة فيش لإدارة الأصول، وزعته في دبي أمس، أن ظروف السوق الراهنة أدت إلى توفر أفق ملائم لإصدار سندات جديدة خلال الفترة المذكورة لتفوق مجموع الإصدارات التي شهدتها السنة الماضية كاملة.

وبلغ إصدار السندات العام الماضي 21 مليار دولار متفوقا على إصدارات 2015 بنسبة 74.6 بالمئة والتي بلغت آنذاك 12.6 مليار دولار.

وعزا تقرير الشركة السويسرية الأداء في 2017 إلى الطلب القوي من المستثمرين على أصول الأسواق الناشئة وذلك جراء العائد الكبير المتاح مقارنة بالأسواق المتقدمة، فضلا عن التفاؤل السائد بنمو الاقتصاد العالمي.

وقال فيليب جود الرئيس التنفيذي للشركة لقد “ساهمت عدة عوامل في هذا التوجه الإيجابي، ومنها على سبيل المثال انخفاض أسعار النفط”.

وأشار إلى أن استمرار تراجع أسعار الطاقة في الأسواق العالمية يعني بالضرورة ازدياد متطلبات التمويل، ووجود أسعار جذابة نتجت عن انتعاش الأسواق، إلى جانب وفرة السيولة في المنطقة والانتعاش القوي في أسواق الائتمان”.

وأوضح جود أن سلطنة عمان تمثل آخر الأمثلة الموجودة على استفادة الجهات المصدرة من البيئة الإيجابية السائدة، إذ نجحت بجمع ملياري دولار من السندات الصادرة في مايو الماضي، مع وجود طلبات اكتتاب تفوق هذا الرقم بثلاثة أضعاف.

وهبطت السندات السيادية لقطر استحقاق 2026 الاثنين الماضي لأقل مستوى منذ مارس 2017 بواقع 1.8 سنت إلى 99 سنتا للدولار، بعد أن قطعت السعودية ومصر ودولة الإمارات والبحرين واليمن العلاقات مع الدوحة بسبب دعم الإرهاب.

كما نزلت السندات الأقصر أجلا استحقاق 2019 وسجلت أقل مستوى لها منذ أواخر 2013. وقال أحد كبار المحللين بوكالة موديز للتصنيف الائتماني إن “الخلاف ربما يؤثر سلبا على الجدارة الائتمانية لقطر”.

10