قلة عدد اللاعبين الإيطاليين في الدوري تؤرق كونتي

الثلاثاء 2014/09/02
كونتي مطالب باعادة المنتخب الإيطالي إلى أمجاده

روما - كشف مدرب منتخب إيطاليا الجديد أنطونيو كونتي عن قلقه جراء قلة عدد اللاعبين الإيطاليين في فرق الدوري. وقال كونتي في فلورنسا حيث قاد تدريبه الأول على رأس الإدارة الفنية للمنتخب "قرأت أنهم ينتقدونني لعدم استدعائي أي مهاجم جديد للمنتخب غير سيموني زازا من ساسوولو، ولكن عندما أتابع جميع فرق الدوري، أرى أن جميع المهاجمين أجانب".

وعين الاتحاد الإيطالي كونتي مدربا للمنتخب خلفا لتشيزاري برانديلي الذي استقال من منصبه عقب الخروج من الدور الأول لمونديال البرازيل. وحقق كونتي نجاحا باهرا مع يوفنتوس حيث قاده إلى لقب الدوري الإيطالي في المواسم الثلاثة الماضية.

وتابع المدرب الجديد لإيطاليا "الوضع ليس سهلا ولا يساعدني في مهمتي، فنحن بحاجة إلى مزيد من اللاعبين". المباراة الأولى لكونتي على رأس الإدارة الفنية لمنتخب إيطاليا ستكون ضد هولندا في مباراة ودية يوم الخميس المقبل في باري، على أن تكون المباراة الثانية في 9 من الشهر الجاري ضد النرويج في أوسلو في بداية مشوار تصفيات كأس أوروبا 2016.

وأضاف كونتي الذي شاهد فوز روما على فيورنتينا في الدوري الإيطالي 2-0 "إن وجود لاعبين إيطاليين في كل فريق في انطلاق الدوري يشكل إنذارا". وكــان في تشكيلة روما السبت الماضي في المرحلة الأولى مــن الــدوري ثلاثة لاعبــين إيطاليين هــم فرانشيسكو توتي المعتزل دوليـــــــــــــــا، ودانييلــــي دي روسي ودافيد استـوري، أما فيـــــــورنتينــا فبـــــــدا بـ11 لاعبـا أجنبيا، ودخل البرتو اكويلاني في الشوط الثاني فقط. وأمل كونتي "في أن تشرك الفرق عددا أكبر من اللاعبين الإيطاليين"، مضيفا "يجب اتخاذ خطوات وليس الاكتفاء بالكلام، فحتى في فرق الشباب أيضا هناك الكثير من اللاعبين الأجانب".

حسم أنطونيو كونتي الجدل القائم في إيطاليا حول راتبه كمدرب لمنتخب إيطاليا والبالغ 4.1 مليون يورو والذي يعتبر مرتفعا نسبيا مقارنة بمن سبقه نتيجة تدخل شركة بوما ودفعها جزءا منه، حيث أكد وبلهجة حاسمة أن هذه المساهمة في الراتب لن تعني بأي شكل من الأشكال التدخل في قراراته الفنية، حيث قال: "الصيغة التي وضع بها عقدي موجودة منذ زمن في الاتحاد للمدربين واللاعبين على حد سواء وأفضل التركيز على الأمور الفنية بدلا من الحديث عن الأمور المادية، لكن لمن يعتقد أن شركة بوما ستتدخل في اختياراتي الفنية فإنه واهم تماما، من يعرف كونتي يعرف تماما ألا أحد قادر على التدخل في قراراتي".

تحدث مدرب المنتخب الإيطالي الجديد عن وضعية بعض اللاعبين أمثال ماريو بالوتيلي وجوزيبي روسي وأيضا أندريا بيرلو، حيث قال : "روسي لاعب جيد وهام لنا وأتمنى أن أعيده إلى الفورمة المطلوبة. أما بالوتيلي فبالتأكيد أن تصرفاته داخل الملعب وخارجه ستكون مؤثرة لأن اللاعب حتى يستحق ارتداء هذا القميص يجب أن يكون رجلا حقيقيا حيث أنني أفضل أن يكون لاعبا عاديا ورجلا حقيقيا على أن يكون رجلا عاديا ولاعبا مميزا… أما بيرلو فسيكون هناك حديث بيننا قريبا".

أما عن أهدافه وأحلامه فقال كونتي: "المنتخب هو النادي الأقوى في إيطاليا وعلينا أن نجعل المنتخب يلعب كفريق متماسك ونقلص الفجوة مع فرق القمة في أوروبا وسأعمل على نقل عقليتي التي عملت بها مع الأندية والتي لا تقبل غير الفوز إلى المنتخب، حيث أعتبر الخسارة موتا محققا وأتمنى أن نمثل إيطاليا خير تمثيل".

في النهاية شكر كونتي كلا من المدرب تشيزاري برانديلي على عمله الرائع مع المتنخب وأيضا أريغو ساكي لعملـه كمستشار للفئــات السنية في السنـوات الأربـع الماضية مؤكدا أن الباب مفتوح لمـــدرب الميـــلان التاريخي.

23