قلة نوم الرضيع تعرضه للمشاكل العاطفية والسلوكية

السبت 2015/04/18
الباحثون يتوقّعون إمكانية وجود ارتباط بين النوم والمشكلات العاطفية والسلوكية

أوسلو - توصلت دراسة نرويجية طويلة المدى إلى أن الأطفال الرضع الذين ينامون أقل من عشر ساعات في الليل أو يستيقظون كثيرا أثناء الليل أكثر عرضة لأن يكون لديهم مشكلات عاطفية ومشكلات في السلوك في عمر الخامسة.

وتوقع الباحثون إمكانية وجود ارتباط بين النوم والمشكلات العاطفية والسلوكية، إلا أن المخاطر كانت قوية جدا وثابتة مما أثار دهشتهم.

وأكد الباحث في المعهد النرويجي للصحة العامة بمدينة بيرجن النرويجية، بورج سيفيرتسين، قائلا “بينما يمكن للدراسات التجريبية فقط أن تحدد العلاقة السببية إلا أن دراستنا تشير إلى أن ثمة مخاطر متزايدة لتطور مثل هذه المشكلات وأيضا بعد حصر سلسلة من العوامل المحتملة الأخرى”.

وأنجزت الدراسة على 32 ألفا و662 سيدة وطفلها في النرويج بدعم من وزارة الصحة النرويجية.

وصنفت المشاركات 99 من سلوكيات الأطفال في نطاق يتراوح بين “غير صحيح” و”صحيح جدا”، وحددوا المدة التي ينامها الطفل خلال 24 ساعة وعدد المرات التي يستيقظ فيها خلال الليل. وكشفت نتائج الدراسة أن الرضع الذين ناموا لأقل من 13 ساعة ليلا غالبا ما يكون لديهم مشكلات عاطفية ومشكلات نفسية في نفس السن.

وحصر العلماء عمر الأمهات ومستواهن التعليمي وفترة الحمل وعدد الأطفال الآخرين لديهن ووزن الطفل عند الولادة ونوعه، وتوصلوا إلى أن الأطفال الذين ينامون لأقل من عشر ساعات ليلا أو يستيقظون ثلاث مرات أو أكثر في الليل في عمر 18 شهرا أكثر عرضة لأن يكون لديهم مشكلات عاطفية وسلوكية في عمر الخامسة.

21