قلعة صلاح الدين بالقاهرة تفتح أبوابها لجمهور مهرجان الموسيقى والغناء

مهرجان "القلعة الدولي للموسيقى والغناء" قد أكثر من 40 حفلا بمشاركة فرق وفنانين من مختلف دول العالم إضافة إلى حضور أبرز المغنين العالميين بينهم غالية بنعلي ومجد القاسم.
الثلاثاء 2019/08/20
فريق براس ساوند باند للنفخ يفتتح المهرجان

القاهرة- تزينت قلعة صلاح الدين الأثرية في قلب القاهرة واشرقت جدرانها بالأضواء الساطعة لاستقبال الآلاف من عشاق الألحان الغربية والنغمات الشرقية الذين توافدوا لحضور افتتاح الدورة الثامنة والعشرين لمهرجان “القلعة الدولي للموسيقى والغناء” مساء الأحد.

ويقدم المهرجان، الذي تنظمه دار الأوبرا المصرية بالتعاون مع وزارة الآثار، أكثر من 40 حفلا خلال دورته الثامنة والعشرين بمشاركة فرق وفنانين من مصر وتونس والجزائر وسوريا والصين والهند وناميبيا وغينيا وفنزويلا. ومن أبرز المغنين المشاركين هذا العام التونسية غالية بنعلي والسوري مجد القاسم واللبنانية تانيا قسيس والمصري مدحت صالح.

وفي أولى ليالي المهرجان قدم فريق براس ساوند باند للنفخ والإيقاع المكون من 12 شابا معزوفات لأغان غربية وأخرى لأشهر أغاني الفلكلور المصري بعد إعادة توزيعها موسيقيا وقد حظيت بتفاعل كبير من الجمهور.

شمل برنامج اليوم الافتتاحي للمهرجان تكريم 10 شخصيات فنية من مجالات مختلفة من بينها المغنية نادية مصطفى والمغني محمد الحلو وعازف الفيولينة ياسر الصيرفي وأستاذة الباليه بأكاديمية الفنون سحر حلمي

عقب ذلك قدم الفريق الموسيقي المصري الألماني كايرو ستيبس مقطوعات موسيقية بمصاحبة المنشد علي الهلباوي والشيخ إيهاب يونس. وقال كريم إبراهيم (26 عاما) الذي حضر الحفل بمصاحبة خمسة من أصدقائه الألمان “فريق كايرو ستيبس معروف جدا في ألمانيا، ورغم أن أصدقائي في زيارة قصيرة للقاهرة لكنهم تحمسوا عندما عرضت عليهم فكرة حضور الحفل”.

وافتتحت وزيرة الثقافة المصرية، إيناس عبدالدايم،  المهرجان حيث قالت في كلمة لها إن مهرجان قلعة صلاح الدين الدولي للموسيقى والغناء يأتي كأحد أهم الفعاليات الصيفية، التي تعمل على جذب أكبر عدد من الجماهير، بهدف تحقيق العدالة الثقافية وتقديم ألوان إبداعية جادة تتوافق مع خطط تنفيذ محاور التنمية المستدامة الخاصة ببناء المجتمع والإنسان وتطوير الوعي والارتقاء بالوجدان.

وأكدت عبدالدايم أن الثقافة حرصت على تضمين فعاليات هذه الدورة جانبا من احتفالاتها، برئاسة مصر للاتحاد الأفريقى حتى يتمكن أكبر عدد من المصريين من المشاركة في هذه المناسبة، التي تعد فخرا للجميع، وأشارت إلى أن المهرجان يشكل أحد الملاحم الفنية العملاقة، فمنذ انطلاق دورته الأولى منذ قرابة 30 عاما نجح في تحقيق شعبية واسعة بسبب تنوع وثراء محتواه وبات محفلا راسخا وملحمة فنية تشرق في سماء القاهرة كل عام لتجسد مشهدا تنويريا تتعانق خلاله إنجازات الحاضر مع عراقة وسحر الماضي.

قدم الفريق الموسيقي المصري الألماني كايرو ستيبس مقطوعات موسيقية بمصاحبة المنشد علي الهلباوي والشيخ إيهاب يونس

وشهد حفل الافتتاح حضورا لافتا قدر بنحو سبعة آلاف شخص من بينهم السفير الألماني بالقاهرة سيريل جان نون الذي تسلم مهام منصبه هذا الشهر. كما حضر الافتتاح وزير الآثار خالد العناني، ووزيرة السياحة رانيا المشاط، ورئيس دار الأوبرا المصرية مجدي صابر، والبعض من قيادات وزارة الثقافة.

وجاء الختام بصوت مي فاروق التي قدمت باقة من أغاني الطرب الشرقي بمصاحبة فرقة المايسترو مصطفى حلمي. ويحظى المهرجان الذي تأسس في 1990 بإقبال جماهيري نظرا لتزامنه مع عطلة الصيف وتنوع الحفلات وإقامتها على مسارح مكشوفة إضافة إلى السعر الزهيد لبطاقة الدخول.

وشمل برنامج اليوم الافتتاحي للمهرجان تكريم 10 شخصيات فنية من مجالات مختلفة من بينها المغنية نادية مصطفى والمغني محمد الحلو وعازف الفيولينة ياسر الصيرفي وأستاذة الباليه بأكاديمية الفنون سحر حلمي. ويستمر المهرجان على ثلاثة مسارح في قلعة صلاح الدين على مدار 15 يوما متصلة إلى غاية الأحد الأول من سبتمبر القادم.

16