قلق الآباء على امتحانات الأبناء يقوّض فرص نجاحهم

الثلاثاء 2014/05/27
أسلوب الترهيب يؤثر على الأداء الأكاديمي للتلاميذ

يتخذ معظم الآباء مع نهاية كل عام دراسي إجراءات متشددة مع أبنائهم المقبلين على الامتحانات، فيشددون الحصار عليهم في كل تحركاتهم، وفي أكلهم وشربهم ونومهم، وذلك بهدف خلق جو يحفزهم على المراجعة الجيدة ويدفعهم إلى التفوق، إلا أن هذا التهويل من قيمة الاختبارات من شأنه أن يبعث الرهبة في نفوسهم فينعكس ذلك بالتالي على علاماتهم.

وأظهرت الدراسات الحديثة أن حوالي 50 بالمئة من التلاميذ تعتريهم مخاوف قوية من الاختبارات المدرسية إلى درجة تؤثر بشكل قوي على أدائهم الأكاديمي، مشيرة إلى أن تأثير أولياء الأمور على نتائج امتحانات أبنائهم في المرحلة الدراسية أكثر قوة بحوالي 5 مرات على التحصيل الدراسي.

وبالرغم من تأكيد الخبراء على أن الخوف من الامتحانات من شأنه أن يحفز القوى النفسية والذهنية للتلميذ ويدفعه إلى التفوق، لكنه إذا زاد عن حده ينقلب إلى ضده، وقد يتحول غالبا إلى كابوس بلازم الأبناء طيلة حياتهم.

وبين باحثون بريطانيون أن تخويف التلاميذ من الفشل في الامتحانات يمكن أن يساهم في انخفاض درجاتهم، مشيرين إلى ضرورة مراعاة العامل النفسي للتلاميذ قبيل وأثناء خضوعهم للامتحانات والتعامل مع الأمر بصفة تلقائية ومن دون ترغيب أو ترهيب.

وتعد المؤسسة التربوية المؤثر الثاني بعد الأسرة في نفسية التلاميذ، ويمكن للمدرسين أن يشكلوا مصدرًا آخر للضغوط ويتسببون في فشل التلاميذ بدلا من نجاحهم إذا لم يمتلكوا الطرق البيداغوجية لزرع التفكير الإيجابي عند الامتحان في نفس الطالب، ومساعدته على التخلص من الأفكار السلبية عن الامتحانات.

وأكد ديفيد بوتوين من جامعة إيدج هيل البريطانية، أن المعلمين ليسوا على دراية واضحة بأفضل طريقة ممكنة لتحفيز الطلاب لإجراء الامتحانات، وعاجزون عن تفسير الرسائل التي تبث إلى الطلاب حول أهمية الأداء الجيد في الامتحانات.

دعا الخبراء إلى تناول البـروتينات والأطعمة الغـنية بمضادات الأكسدة لكنهم حذروا من المذاكرة في أماكن النوم

ويشرح الكاتبان الهنديان جاك ينغ بلود وزوجته مارشا في كتابهما الذي يحمل عنوان “دليل الآباء لتفوق الأبناء” انطلاقا من تجربة “كيفين” وكيف تمكن والداه من تحويل فشله الدراسي إلى نجاحٍ، بعد أن أدركا أن المؤسسة التعليمية لا يمكن أن تكافئ سوى أنواع خاصة من الذكاء، فعلماه مجموعة من العادات مكنته من تحقيق أعلى الدرجات.

وقد وضعت عديد الأبحاث استراتيجيات متنوعة ومبسطة موجهة إلى التلميذ والأسرة والمؤسسات التربوية لتحسين فاعلية التعليم وتعديل آليات التقييم للحد من نسب الفشل ورفع معدلات النجاح.

ويرى المربي الفرنسي لويس لوكران الذي كان أول من استعمل البيداغوجية الفـارقية أن لكل شخص خصوصيات تميزه عن غيره، مشيرا إلى أن الناس لا يتشابهون في كيفية التعلم وبناء على ذلك يجب أن تؤخذ بعيـن الاعتبار خصوصيات التلاميذ وحوافزهم وميولاتهم.

ويعتبر أن الاهتمام بجانب دون غيره هو بمثابة الظلم المسلط على شخصية المتعلم، وبالتالي فمن الضروري أن تتم الموازنة بين الجانب الوجداني والجانب المعرفي والجانب الحسي للمتعلمين.

ونصح العلماء الأسرة بالدرجة الأولى بتوفير آليات الاستقرار النفسي والطمأنينة للأبناء المقبلين على الامتحانات والابتعاد عن النهج القائم على التسلط أو القمع وإتاحة الفرصة أمامهم للتعبير عما يدور في خلدهم بخصوص الاختبارات من دون محاولة التأثير عليهم بكلمات التخويف.

أثبتت دراسة يابانية أنّ مادة الأوميغا 3 فعالة أثناء الامتحانات لأنـها تعمل على تنشيط الذاكرة والمخ

ولوضع حد للقلق الذي ينتاب الطلبة بسبب الامتحانات دعا علماء أميركيون إلى ضرورة كتابة الأفكار المتعلقة بالمخاوف على الورقة، قبل الامتحان لأن ذلك من شأنه أن يحسن أداءهم، ويبدد مخاوفهم.

وأكد الباحثون في دراسة لجامعة شيكاغو أن الطلاب الذين يكتبون على الورقة عن كل مخاوفهم وقلقهم قبل الامتحان بـ ‬10 دقائق، ترتفع علاماتهم ويتحسن أداؤهم.

وقالت المسؤولة عن الدراسة، سيان بيلوك أنه “وضح لدينا في الدراسة أن إعطاء الطلاب فرصة كتابة أفكارهم ومشاعرهم بشأن الامتحان، قبل الخضوع له، عملية يمكن أن تعزز أداءهم، وخصوصاً لدى الذين يعانون القلق قبل الامتحان”.

وأشارت إلــى أن الطــلاب الذيــن يعانــون القــلق المــزمن، يكون أداؤهـم بشكل عـام، أقــل من أداء زملائهم.

وينصح خبراء التغذية الآباء والأبناء بضرورة أن يحتوي الغذاء خلال هذه الفترة على كمية كبيرة من الأوميغا 3 التي توجد بكثرة في الأسماك.

وأثبتت دراسة يابانية أنّ مادة الأوميغا 3 فعالة أثناء الامتحانات لأنها تعمل على تنشيط الذاكرة والمخ من دون إصابة الجسم بالتعب.

ودعا الخبراء إلى تناول البروتينات والفيتامينات والأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة، لكــنهم حذروا من المــذاكرة في أماكن النوم لأن ذلك من شــأنه أن يــحد من التركيز‏.‏.

21