قلق الأداء أمام الناس مرتبط بتجربة صادمة في الطفولة

التمرين النفسي يساعد في الكثير من الحالات على كسر العائق الذهني عند المريض والكشف عن الأفكار السلبية اللاشعورية وإعادة برمجتها لأخرى إيجابية.
الأربعاء 2019/01/23
رهاب مواجهة الجمهور يرجع أساسا إلى عوائق ذهنية راسخة في اللاوعي

برلين- يعاني الكثيرون من قلق الأداء أو من رهاب مواجهة الجمهور، ويعتبر مختصون في علم النفس أن ذلك قد يقلل جودة الحياة ويجعل أداء الشخص أمام الناس أقل من قدراته الحقيقية. ويرجع الخبراء هذا الخوف إلى عوائق ذهنية راسخة في اللاوعي غالبا ما تكون ناتجة عن تجربة مزعجة في مرحلة الطفولة استمرت تداعياتها إلى الكبر.

ويقول الطبيب النفسي برنهارد تيله “لا يمكن حل هذه المشكلة، عن طريق أخذ دواء مضاد للقلق قبل أي ظهور على الملأ أ.. ولكن من المهم فهم من أين تأتي العوائق الذهنية”.

وتصاحب رهاب الجمهور حالة من التعرق والارتعاش وزيادة دقات القلب والشلل الذهني. ويقول أوته جيتسين-فيلاند (مدرب ذهني) “هذه العوائق تحدث تلقائيا وبشكل لا شعوري”. إنها في الأساس نوبات قلق يمكن أن تحدث في أي لحظة مثل التوتر من الاختبار. ونتيجة لذلك يكون أداء هؤلاء الأشخاص أقل من قدراتهم.

وينصح المدرب الذهني من يعاني من حالة الخوف من مواجهة الجمهور بالبدء بتدوين كيف يشعر في المواقف المسببة للعوائق الذهنية وما الذي يخشاه فعلا؟ هل ذلك ناتج عن عدم حب الآخرين له؟ أم أنه يخشى أن يكون عرضة للسخرية؟

وتقول المعالجة النفسية كورا بيسير-سيجمونج “سبب العائق الذهني غالبا ما يكون نتيجة تجربة في مرحلة الطفولة لم يتم استيعابها”. ويمكن أن تكون صادمة إلى درجة أن تترسخ في اللاوعي وتثير عوائق ذهنية حتى بعد عقود لاحقة.

وتستشهد بمثال عن عازفة بيانو بارعة “تفقد الوعي” خلال حفل ولا تستطيع المواصلة. ومن خلال التمرين النفسي أمكن إدراك السبب. لقد حدث الإغماء بينما كانت تعزف نغمات قوية، ذكّرتها بمشاجرة مع والدها بينما كانت طفلة. كما أن العوائق يمكن أن تنشأ عن التفكير السلبي، مثل أن تعتقد أنك غير قادر على شيء ما. ثم يصبح الخوف من الفشل نبوءة تتحقق ذاتيا.

ويشير تيله قائلا “التمرين يساعد في الكثير من الحالات على كسر العائق الذهني”. ويوضح أنه أحيانا يكون العلاج ضروريا. وفي العلاج السلوكي الإدراكي، يمكن أن يساعد المعالج المريض على الكشف عن الأفكار السلبية اللاشعورية وإعادة برمجتها لأخرى إيجابية.

21