قلق الاقتصاد الصيني يقود النفط والذهب في اتجاهين مختلفين

الأربعاء 2015/08/19
انحدار الأسهم الصينية بنسبة 6 بالمئة

لندن- تكبدت أسعار النفط العالمية خسائر كبيرة أمس، حيث اقترب سعر خام برنت من حاجز 48 دولارا للبرميل، في حين اقترب الخام الأميركي الخفيف من أدنى مستوى له في 6 سنوات ونصف.

وجاء الانخفاض بسبب استمرار القلق بشأن تباطؤ الاقتصاد الصيني، بعد أن انحدرت الأسهم الصينية أمس بنسبة 6 بالمئة، إضافة إلى بيانات انكماش الاقتصاد الياباني ثالث أكبر مستهلك للنفط في العالم خلال الربع الثاني من العام الحالي.

وتسبب ارتفاع الدولار بعد تقرير أظهر نمو الانتاج الصناعي الأميركي بأسرع وتيرة له في ثمانية أشهر، في جعل السلع الأولية المقومة بالعملة الأميركية، أعلى تكلفة بالنسبة لحائزي العملات الأخرى مثل اليورو.

وانخفض سعر الخام الأميركي الخفيف تحت حاجز 42 دولارا للبرميل ليصل إلى أدنى مستوياته منذ مارس 2009. في هذه الأثناء حافظ الذهب على مكاسب الأيام الماضي مع تحول اهتمام المستثمرين من جديد إلى احتمال رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي لأسعار الفائدة الأميركية.

وفي الأسبوع الماضي أنهى الذهب موجة هبوط دامت 7 أسابيع وسجل أعلى مستوى له في ثلاثة أسابيع، بعد أن أذكي خفض قيمة اليوان الصيني بعض التكهنات بأن مجلس الاحتياطي سيحجم عن رفع أسعار الفائدة هذا العام.

وقالت جورجيت بويل المحللة في أي.بي.أن أمرو إن الذهب "لا يزال متأثرا بضعف الدولار بعد خفض قيمة العملة الصينية." وأضافت أن الشهر المقبل، الذي نتوقع أن يشهد أول رفع لأسعار الفائدة الأميركية، سيكون مهما لاتجاهات المعدن النفيس في الأمد المتوسط.

11