قلق امدادات ليبيا والعراق يدعم أسعار النفط

الخميس 2013/08/15
تعثر امدادات ليبيا والعراق يرفع من أسعار النفط عالميا

لندن- عززت أسعار النفط العالمية مكاسبها مدعومة بقلق الامدادات وتراجع مخزونات النفط الأميركية للأسبوع السابع على التوالي. كما تجاهلت تزايد احتمالات تقليص سياسة التيسير النقدي الأميركي في وقت قريب.

ارتفعت أسعار النفط على جانبي المحيط الأطلسي للجلسة الثالثة على التوالي أمس في ظل قلق بشأن الإمدادات القادمة من ليبيا والعراق.

وعاود خام برنت الارتفاع صوب أعلى مستوياته في أربعة أشهر قرب 110 دولارات للبرميل بعد أن شهد موجة بيع الأسبوع الماضي بينما سجل الخام الأميركي أعلى مستوى في ست جلسات فوق 107 دولارات.

وأدت احتجاجات عمالية في ليبيا إلى انخفاض إنتاج النفط إلى أدنى مستوياته منذ حرب عام 2011، إذ أصبح إجمالي إنتاج البلاد أقل من 500 ألف برميل يوميا بعد أن كان 1.3 مليون برميل يوميا في يونيو.

ومن المتوقع أيضا أن تؤدي أعمال صيانة في مركز تصدير النفط الرئيسي في جنوب العراق إلى انخفاض الإمدادات بواقع 500 ألف برميل يوميا في سبتمبر وهو ما يدعم الأسعار في المدى المتوسط.

وتلقت أسعار النفط دعما من بيانات من معهد البترول الأميركي التي أظهرت أن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة انخفضت الأسبوع الماضي في حين زادت مخزونات البنزين والمشتقات الوسيطة.

وقال المعهد إن مخزونات الخام تراجعت بنحو مليون برميل على مدى الأسبوع لتصل لنحو 365 مليون برميل في حين كانت توقعات المحللين تشير إلى هبوط قدره 1.5 مليون برميل.

وزادت مخزونات البنزين 1.7 مليون برميل بينما كانت توقعات المحللين تشير إلى انخفاض قدره 800 ألف برميل.وسجلت مخزونات المشتقات الوسيطة التي تشمل الديزل وزيت التدفئة زيادة بلغت 1.1 مليون برميل متجاوزة التوقعات التي كانت تشير إلى ارتفاع قدره 800 ألف برميل.

11