قلق فرنسي لتقدم اليمين المتطرف في الانتخابات

الثلاثاء 2015/03/24
أحزاب اليمين تتقدم في الانتخابات المحلية

باريس - عبر عدد من الفرنسيين الإثنين، عن قلقهم من النسبة التي أحرزها حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف بزعامة مارين لوبان في الجولة الأولى للانتخابات المحلية.

وأصبح الحزب الاشتراكي الحاكم في وضع الدفاع عن حظوظه في جولة الإعادة المقررة الأحد القادم، عقب الخسارة الصادمة أمام حزبي الاتحاد من أجل أغلبية شعبية المحافظ والجبهة الوطنية.

وحسب النتائج الأولية الرسمية، تصدر حزب الرئيس السابق نيكولا ساركوزي الانتخابات بحصوله على 29 بالمئة من الأصوات، بينما حققت الجبهة الوطنية مكاسب متوقعة واستحوذت على 26 بالمئة من الأصوات.

وتراجع الاشتراكيون بقيادة الرئيس فرنسوا هولاند وحلفاؤهم أصحاب الأغلبية في البرلمان ليحصلوا على 21 بالمئة من الأصوات.

وتعد هذه الانتخابات التي جرت أمس الأول، لاختيار أعضاء المجالس المحلية مؤشرا للرأي السياسي في فرنسا حيث يمكن أن ينبئ بنتائج الانتخابات الرئاسية لـ2017.

5