قمة أفريقية بأبواب موصدة بين الأهلي والزمالك

الأربعاء 2013/07/24
الأهلي والزمالك يتحديان الصعوبات الأمنية والسياسية

القاهرة- وسط أجواء مشحونة بالتوتر السياسي والأمني في مصر يلتقي الأهلي بطل أفريقيا مع غريمه المحلي الزمالك، اليوم الأربعاء في دور الثمانية لدوري أبطال أفريقيا لكرة القدم.

ستقام المباراة على ملعب الجونة بالمنتجع المطل على البحر الأحمر الساعة 16:30 بالتوقيت المحلي (14:30 بتوقيت غرينتش) بعد أن تأجل موعدها أكثر من مرة وثارت مخاوف من احتمال نقلها إلى خارج مصر بسبب الظروف الأمنية الصعبة. لكن رغم هذه الأجواء التي تسببت في إلغاء الموسم الكروي المحلي للمرة الثانية سيجد عشاق كرة القدم المصرية والأفريقية بعض السلوى.

فالمباراة ستكون فرصة لمشاهدة تجدد المواجهة بين إثنين من أكثر لاعبي مصر مهارة وموهبة، وهما محمد أبو تريكة صانع لعب الأهلي ومحمود عبد الرازق (شيكابالا) نجم الزمالك في أول مواجهة بينهما منذ نحو العام حيث كانا في مهمة احتراف بالإمارات.

وأمضى أبو تريكة البالغ من العمر 34 عاما الأشهر القليلة الماضية معارا في بني ياس حيث قاده إلى الفوز بلقب بطولة الأندية الخليجية قبل أن يعود ليستكمل المشوار مع فريقه المصري في دوري أبطال أفريقيا. بينما غاب شيكابالا عن صفوف الزمالك الموسم الماضي نظرا لإعارته لفريق الوصل الإماراتي.

وسيسعى كل فريق إلى تحقيق الفوز على أمل صدارة المجموعة الأولى التي تضم معهما أورلاندو بايرتس الجنوب أفريقي وليوبار بطل الكونغو واللذين تعادلا دون أهداف في نفس الجولة قبل ثلاثة أيام. وعبر حلمي طولان مدرب الزمالك عن تفاؤله الشديد بإمكانية تحقيق الفوز بعد أن لمس روحا معنوية عالية بين اللاعبين والتزاما كبيرا خلال المعسكر الأخير للفريق بالجونة. وهذة هي المرة الأولى التي يقود فيها طولان الزمالك كمدرب بعد أن تعاقد رسميا مع الفريق خلفا للبرازيلي جورفان فييرا. وسبق لطولان أن عمل مدربا مساعدا للزمالك في مواجهة الأهلي مع الألماني أوتو فيستر في بداية الألفية الثالثة.

وأضاف طولان لرويترز "المباراة تشكل تحديا خاصا بالنسبة لي وكنت أتمنى أن تقام في ظروف أفضل، لكننا سنتحدى الصعاب لتحقيق الفوز لأننا في الزمالك نريد الفوز بالبطولة بعدما كنا على بعد خطوات من الفوز بالدوري." ولم ينجح الزمالك منذ عام 2007 في الفوز على غريمه الأهلي سواء على الصعيد المحلي أو الأفريقي بعدما خاض 15 مباراة كانت تنتهي بفوز الأهلي أو التعادل.

ويسعى طولان إلى التغلب على النقص الكبير الذي يواجه صفوفه بعد رحيل خمسة عناصر أساسية من بينهم عبدالله سيسيه مهاجم بوركينا فاسو ولاعب الوسط إبراهيم صلاح والكاميروني الكسيس موندومو وصبري رحيل الذي انضم إلى الأهلي قبل أيام. ويأمل طولان في الاستفادة من مهاجمه الصريح أحمد جعفر بالإضافة إلى الاعتماد على شيكابالا وأحمد حسن وإسلام عوض في خط الوسط والاستعانة بهاني سعيد في خط الظهير لتعويض غياب مدافعه حمادة طلبة.

في المقابل أكد محمد يوسف مدرب الأهلي والذي سبق له أن واجه الزمالك كمدرب مساعد مع حسام البدري أن المباراة ستكون صعبة للغاية. وأضاف يوسف لرويترز "لن نفرط في ضربة البداية ..كل التوقعات واردة لكننا نلعب في الأهلي بنفس استراتيجيتنا وفكرنا في السعي إلى تحقيق الفوز."

وتابع "رغم صعوبة الأجواء التي تقام فيها المباراة إلا أنني أتعامل مع الواقع وليس أمامنا سوى التركيز وهو ما سعيت إليه في الأيام الماضية." وعبّر يوسف عن سعادته لجاهزية أبو تريكة وأحمد فتحي اللذين عادا إلى صفوف الفريق من احتراف خارجي في ظل غياب محمد بركات الذي أعلن اعتزاله وحسام غالي المنتقل لليرس البلجيكي.

كما أبدى يوسف ارتياحه أيضا بعد الاطمئنان على جاهزية لاعب الوسط حسام عاشور الذي تعرض لنزلة برد مؤخرا بعد مشاركته في التدريب يوم الإثنين. وسيدير اللقاء الحكم الجزائري جمال حيمودي.

22