قمة أفريقية صعبة بين الفتح المغربي والنجم التونسي

الثلاثاء 2016/08/23
عازمون على التألق

الرباط - يسعى نادي الفتح الرباطي المغربي، لحسم صدارة المجموعة الثانية، بدور المجموعات، ببطولة الكونفيدرالية الأفريقية، عندما يلتقي النجم الساحلي التونسي، الثلاثاء، في ختام مباريات دور المجموعات.

ويحتل الفتح الرباطي، صدارة المجموعة بـ11 نقطة، أمام النجم الساحلي الثاني بـ10 نقاط، وحسم الفريقان تأهلهما إلى الدور نصف النهائي، لكن كل فريق يسعى لصدارة المجموعة خوفا من مواجهة مازيمبي الكونغولي، متصدر المجموعة الأولى، في الدور نصف النهائي.

ويحتاج الفتح، إلى التعادل فقط، من أجل حسم الصدارة، لكن مهمته لن تكون سهلة، خاصة وأن النجم الساحلي “حامل اللقب” يسعى بدوره لاقتناص الصدارة، وهو ما حذر منه اللاعبين، وليد الركراكي، مدرب الفتح. ولم يخسر الفتح، في هذه المسابقة، ويتطلع للفوز بلقبها للمرة الثانية في تاريخه بعد لقبه الأول قبل 5 سنوات. وفي مباراة ثانية هامشية يلتقي الكوكب المراكشي مع الأهلي طرابلس الليبي.

ومن جانب آخر يستطيع مولودية بجاية الجزائري بلوغ الدور نصف النهائي من مسابقة كأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم من خلال تسجيله الهدف الثاني فقط في ست مباريات وذلك عندما يستضيف ميدياما الغاني.

ويكفي الفوز بهدف واحد ليبلغ الفريق الجزائري الدور نصف النهائي على حساب منافسه، لأنه سيتساوى معه برصيد 8 نقاط لكنه سيتفوق عليه بفارق المواجهات المباشرة.

الوداد البيضاوي المغربي يحتاج إلى نقطة واحدة ليحسم صدارة المجموعة الأولى ويضرب موعدا مع الزمالك المصري

وكان بجاية انتزع التعادل السلبي في مباراة الذهاب وسيقفز من المركز الثالث إلى الثاني في المجموعة الأولى في حال فوزه.

وقال ناصر سنجاك مدرب مولودية بجاية ومدافع منتخب بلاده السابق “سنقاتل بكل ما أوتينا من قوة لحسم المباراة الأخيرة”.

وأضاف “الخسارة أمام يانغ أفريكانز كانت غير متوقعة ولا نملك الآن سوى خيار الفوز على ميدياما لتحقيق الهدف المتمثل بالتأهل إلى دور الأربعة”.

وكان ميدياما حقق فوزا مثيرا على تي بي مازيمبي المتصدر 3-2 عندما سجل له ككويسي دونسو هدف الفوز في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع في الجولة الأخيرة.

وقال مدرب الفريق الغاني برينس أووسو الذي استلم الإشراف على الفريق بعد رحيل السويدي توم ستراند بعد خسارة فريقه في جنوب أفريقيا في مارس الماضي “أصلي لكي نعيد العرض ذاته الذي قدمناه في مواجهة مازيمبي ضد مولودية بجاية”.

وتابع “لا شك بأن الفوز على مازيمبي منح لاعبي فريقي دفعة معنوية هائلة”. وأضاف “خضنا مشوارا صعبا في هذه البطولة بسبب مشاكل عدة أبرزها الصعوبات المادية التي واجهناها للسفر”. في المقابل، يحتاج مازيمبي إلى نقطة واحدة فقط من مباراته ضد ضيفه يانغ أفريكانز ليضمن صدارة المجموعة الأولى.

ويحتاج الوداد البيضاوي المغربي إلى نقطة واحدة من لقائه مع مضيفه زيسكو يونايتد الأربعاء، ليحسم صدارة المجموعة الأولى لمصلحته ويضرب موعدا مع الزمالك المصري في نصف النهائي. لكن في حال خسارة الوداد بطل أفريقيا عام 1992 على ملعب ليفي مواناواسا في مدينة ندولا، سيحتل المركز الثاني في المجموعة ليقابل بالتالي ماملودي صنداونز من جنوب أفريقيا.

وتبدو الأفضلية المعنوية لمصلحة الوداد الذي حقق فوزا سهلا للغاية في مباراة الذهاب ضد زيسكو بهدفين نظيفين وكان يستطيع تسجيل أضعاف ذلك. ويتصدر الوداد المجموعة الأولى برصيد 10 نقاط مقابل 8 لزيسكو. وفي المباراة الثانية ضمن هذه المجموعة يحل الأهلي المصري ضيفا على أسيك ميموزا العاجي في مباراة هامشية. مباراة أخرى شكلية تشهدها المجموعة الثانية وتجمع بين إنييمبا النيجيري الذي خرج من المنافسة وماملودي صنداونز الجنوب أفريقي في بورت هاركورت. ولن يخوض الزمالك مباراته في هذه الجولة بعد استبعاد وفاق سطيف الجزائري.

23