قمة أفريقية مغربية بين الكوكب المراكشي والفتح الرباطي

تعود الفرق العربية إلى سباقي دوري الأبطال وكأس الاتحاد الأفريقيين، حيث تفتتح مباريات الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثانية ضمن ربع نهائي كأس الاتحاد بمواجهة مغربية خالصة تجمع بين الكوكب المراكشي والفتح الرباطي.
الجمعة 2016/07/15
مستعدون للنزال

الرباط - تشد القمة المغربية بين الكوكب المراكشي والفتح الرباطي الأنظار، الجمعة، في افتتاح مباريات الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثانية ضمن ربع نهائي كأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم.

ويلعب السبت في المجموعة ذاتها النجم الساحلي التونسي حامل اللقب مع أهلي طرابلس الليبي. وفي المجموعة الأولى، يلتقي السبت يونغ أفريكانز التنزاني مع ميدياما الغاني، والأحد مولودية بجاية الجزائري مع مازيمبي الكونغولي.

وفاجأ مجلس إدارة نادي الفتح الرباطي، وليد الركراكي، مدرب الفريق الأول لكرة القدم بالنادي، بقرار عودة مراد باتنا، قائد الفريق، لتدريبات الفريق. وأعلن الفتح، أن باتنا عاد ليستأنف تدريباته، بعد غيابه خلال الفترة الماضية للتفاوض مع ناد أوروبي للانتقال إليه في الموسم المقبل.

واستبعد الركراكي، اللاعب من حساباته، لعدم جاهزيته، خلال الفترة الماضية، كما أنه لم يلعب مباراة الفريق الأخيرة، أمام النجم الساحلي التونسي، ببطولة الكنفيدرالية.

وينتظر أن يشارك باتنا في المباراة خاصة وأن الفريق الرباطي يريد العودة بنتيجة إيجابية من مراكش. يشار إلى أن الفتح، سيلعب محروما من المدافع المهدي خاليص للإيقاف.

ويتأهل الأول والثاني من كل مجموعة إلى الدور نصف النهائي. ففي المجموعة الثانية يتصدر الكوكب المراكشي بطل 1996 الترتيب برصيد 6 نقاط من فوزين على النجم الساحلي وأهلي طرابلس بنتيجة واحدة (2-1)، ويأتي الفتح بطل 2010 ثانيا بفارق نقطتين عنه بعد فوزه على أهلي طرابلس (1-0) في الجولة الأولى وتعادله مع النجم الساحلي (1-1) في الثانية.

ويحتل النجم الساحلي المركز الثالث بنقطة واحدة، وأهلي طرابلس المركز الرابع دون رصيد. ويحمل النجم الساحلي الرقم القياسي في عدد الألقاب في المسابقة مناصفة مع مواطنه النادي الرياضي الصفاقسي (4 مرات أعوام 1995 و1999 و2006 و2015). ولقد حطت بعثة فريق أهلي طرابلس الرحال بمدينة سوسة التونسية، استعدادا لدخول الفريق في معسكر تحضيري قصير قبل المواجهة الهامة.

فريق يونغ أفريكانز التنزاني يلتقي مع نظيره ميدياما الغاني، ومولودية بجاية الجزائري مع مازيمبي الكونغولي

كما يصل إلى تونس المدرب المصري طارق العشري لقيادة دفة ممثل ليبيا للمرة الأولى بعد تعاقد إدارة نادي أهلي طرابلس مع المدرب المصري قبل أيام خلفا لليبي جمال بونوارة الذي ترك مهمة الإشراف الفني على الفريق بعد تلقيه هزيمتين خلال الجولتين الأولى والثانية في الكنفيدرالية الأفريقية أمام الفتح الرباطي والكوكب المراكشي المغربيين على التوالي.

وأشرف مدرب الناشئين لفريق أهلي طرابلس محمد عمر على الفريق خلال المباراة الأخيرة في الدوري الليبي أمام المحلة.

وستكون مباراة الفريق أمام نظيرة النجم الساحلي هامة جدا لأن الخسارة ستعني بشكل رسمي ابتعاد الفريق نهائيا من مركز مؤهل لنصف نهائي المسابقة الأفريقية. وستقام مباراة النجم الساحلي التونسي وضيفه أهلي طرابلس دون حضور الجمهور، بناء على قرار لجنة التأديب بالاتحاد الأفريقي لكرة القدم.

وسيرافق طارق العشري طاقم تدريبي وفني يتكون من مدرب عام محمد عطا وإخصائي العلاج الطبيعي عبدالحليم كامل ومعد بدني محمد حليم ومدرب الحراس أيمن بسيوني.

وكان فريق أهلي طرابلس قد خاض لقاء مؤجلا في الدوري الليبي الاثنين الماضي أمام المحلة نجح فيه الفريق في الفوز بنتيجة (2-1). ويحل أهلي طرابلس في المركز الثالث ضمن المجموعة الثانية في الدوري الليبي برصيد 8 نقاط من 4 مباريات.

وفي المجموعة الأولى، يخوض مولودية بجاية الثاني برصيد 4 نقاط مباراة قوية على أرضه ضد مازيمبي المتصدر وله 6 نقاط. بدأ مازيمبي، بطل دوري أبطال أفريقيا 5 مرات آخرها العام الماضي، البطولة بقوة بفوزه على ضيفه ميدياما (3-1) في الجولة الأولى، ثم تغلب على مضيفه يونغ أفريكانز (1-0) في الثانية.

من جهته، كان مولودية بجاية قد تغلب على ضيفه يانغ أفريكانز في الجولة الأولى (1-0)، ثم تعادل مع مضيفه ميدياما سلبا في الثانية. يذكر أن مازيمبي توج بلقب مسابقة دوري أبطال أفريقيا الموسم الماضي، وجرد من لقبه في الدور ثمن النهائي لنسخة هذا العام على يد الوداد البيضاوي المغربي ويتابع مشواره في كأس الاتحاد. وفي المباراة الثانية، يبحث كل من يونغ أفريكانز وميدياما عن تعويض إهدار النقاط في الجولتين الأوليين قبل أن تتقلص آمالهما في المنافسة على بطاقتي التأهل.

من ناحية أخرى وصلت إلى القاهرة صباح الخميس بعثة فريق الوداد البيضاوي المغربي قادمة من كازابلانكا لمواجهة النادي الأهلي مساء السبت في الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الأولى بدوري أبطال أفريقيا.

22