قمة إماراتية مرتقبة بين العين والأهلي في أبطال آسيا

تنتظر الجماهير العربية والآسيوية لقاءات واعدة في أفق مواجهات الدوري الثاني من مسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم أهمها مباراة قطبي الكرة الإماراتية العين والأهلي.
الجمعة 2015/05/08
قطبا الإمارات على موعد آسيوي تاريخي

دبي - ضرب العين الإماراتي بطل نسخة 2003 موعدا مع مواطنه الأهلي في الدور الثاني بعد فوزه على ضيفه نفط طهران الإيراني 3-0 على ملعب هزاع بن زايد ضمن الجولة السادسة الأخيرة من منافسات المجموعة الثانية في دوري أبطال آسيا لكرة القدم.

وحافظ العين الذي كان ضمن تأهله في الجولة الماضية على صدارته للمجموعة الثانية ورفع رصيده إلى 12 نقطة، مقابل 8 لنفط طهران الذي تأهل أيضا إلى الدور الثاني مستفيدا من فوز الشباب السعودي متذيل الترتيب على باختاكور الأوزبكستاني 2-0 في طشقند.

ويلعب العين في الدور المقبل مع مواطنه الأهلي ثاني المجموعة الرابعة، ونفط طهران مع الأهلي السعودي أول المجموعة الرابعة.

وانتظر العين الذي أنهى الدور الأول دون أن يتعرض لأي خسارة لأول مرة منذ 2003 حتى الدقيقة 63 ليفتتح التسجيل عبر صانع ألعابه عمر عبدالرحمن الذي قام بمجهود فردي رائع قبل أن يسدد بعيدا عن متناول حارس مرمى نفط طهران علي رضا.

وعزز العين تقدمه بالهدف الثاني إثر تمريرة من نجم المباراة عمر عبدالرحمن إلى محمد أحمد أبعدها أحد مدافعي نفط طهران بالخطأ ووصلت إلى الغاني أسامواه جيان الذي لم يجد صعوبة تذكر في إيداعها الشباك.

وخرج جيان وحل راشد عيسى بديلا له وجهز الأخير كرة إلى الفرنسي جيريس كيمبو ايكوكو الذي أضاف الهدف الثالث. وفي المباراة الثانية، سجل موسى الشمري وعبدالله الأسطا (من ركلة جزاء) هدفي الشباب الذي حقق فوزه الأول والأخير في دور المجموعات.

مباراة العين والأهلي لن تكون الوحيدة بين فريقين من دولة واحدة، إذ ستكون هناك قمة قطرية، بين السد ولخويا

تشهد مباريات الدور الـ16 من دوري أبطال آسيا أيام 19 و20 مايو الحالي، و26 و27 مايو إيابا، مواجهات حساسة ومثيرة وتحمل الكثير من الخلفيات بحكم التاريخ الذي يربط بين أطرافها.

ففي الإمارات، أغلقت جماهير العين والأهلي، ملف تصفيات دوري أبطال آسيا، وبدأوا من الآن في التحضير لمباراتي الفريقين في دور الـ16 للبطولة، حيث تعتبر مواجهتهما قمة خاصة تحظى بالكثير من الاهتمام الإعلامي والجماهير، لتاريخ مواجهاتهما معا. ويلتقي الفريقين في دور الـ16، بعدما تصدر العين المجموعة الثانية، ليقابل الأهلي ثاني المجموعة الرابعة ذهابا على ملعب راشد بدبي يوم 20 مايو الحالي، وإيابا على ملعب هزاع بن زايد في العين يوم 27 من الشهر نفسه. ولن تكون مباراة العين والأهلي هي الوحيدة في هذا الدور بين فريقين من دولة واحدة في منطقة غرب آسيا، حيث سيكون هناك قمة قطرية خالصة، ويلتقي فيها السد ثاني المجموعة الثالثة مع لخويا متصدر المجموعة الأولى يوم 19 مايو ذهابا و26 إيابا.

بينما يشهد الدور الـ16 لدوري أبطال آسيا، مواجهة سعودية إيرانية، وتجمع الأهلي السعودي متصدر المجموعة الرابعة، مع نظيره نفط طهران الإيراني ثاني المجموعة الثانية في دور الـ16 ذهابا 20 مايو بطهران، وإيابا 27 مايو في جدة، والهلال السعودي متصدر المجموعة الثالثة، مع بيروزي الإيراني ثاني المجموعة الأولى يوم 19 مايو بطهران، والإياب 26 مايو بالرياض.

وفي السياق ذاته سيختتم العين الموسم بمواجهة الشارقة صاحب المركز 12 يوم غد السبت في منافسات الدوري المحلي، في مباراة كانت مقررة خارج أرضه لكن منافسه وافق على نقلها لملعب هزاع بن زايد في العين حتى يستطيع البطل الاحتفال بالتتويج مع مشجعيه. لكن المدرب الكرواتي زلاتكو داليتش اشتكى من غياب الجماهير بعد أن حسم العين، الذي نال لقبه 12 في الدوري والثالث في أربع سنوات، تأهله لدور الستة عشر في دوري أبطال آسيا. وقال مدرب العين بعد المباراة التي شهدت حضورا جماهيريا ضعيفا “أنا حزين جدا لعدم حضور الجماهير”.

وأضاف “حضور ألفين أو ثلاثة آلاف مشجع لمساندة فريق ينافس في دوري الأبطال مؤشر غير جيد فالفريق يحتاج جماهيره في كل وقت وليس في الاحتفالات فقط”. وأكمل المدرب “توقعت أن تكون المباراة (ضد نفط طهران) بداية لاحتفالات التتويج في أفضل ملعب كرة قدم في العالم”.

ودعا الشيخ عبدالله بن خالد آل نهيان رئيس شركة كرة القدم في نادي العين “المجتمع العيناوي ومحبي كرة القدم للمشاركة في احتفالية استثنائية”. وأضاف “احتفالية تتويج العين ستكون حافزا للفريق من أجل مواصلة الإنجازات واستكمال مسيرته الآسيوية، من المهم أن يحضر الجمهور إلى المدرجات للاحتفال بتربع العين على عرش دوري المحترفين الإماراتي”.

22