قمة استثنائية تجمع بين دورتموند وبايرن ميونيخ

الجمعة 2014/10/31
دورتموند يواجه بايرن الساعي إلى تعزيز موقعه في الصدارة

نيقوسيا - تشهد الدوريات الأوروبية لقاءات مهمة وحاسمة، على غرار القمة المنتظرة بين بايرن ميونيخ وغريمه الأزلي بوروسيا دورتموند الذي يعيش فترة صعبة.

لن تكون مواجهة بايرن ميونيخ حامل اللقب وبوروسيا دورتموند كسابقاتها في المواسم الأخيرة من الدوري الألماني لكرة القدم إذ يحتل الأول صدارة الدوري كما جرت العادة فيما يقبع دورتموند في جحيم الهبوط إلى الدرجة الثانية.

ويقدم بايرن مستواه المعهود فحقق 6 انتصارات و3 تعادلات ممتلكا أقوى هجوم وأفضل دفاع، فيما حقق دورتموند فوزين فقط في 9 مباريات ومني بست خسارات أربع منها على التوالي وهي السلسلة الأسوأ له منذ عام 2000 ليحتل المركز الخامس عشر بفارق ثلاث نقاط عن فيردر بريمن متذيل الترتيب. من جهته، يسعى بايرن إلى تعزيز موقعه في الصدارة حيث يبتعد بفارق أربع نقاط عن بوروسيا مونشنغلادباخ وفولسبورغ وهوفنهايم. لكن اللافت أن مدرب دورتموند المحبوب يورغن كلوب يلقى دعما كبيرا من جماهير الفريق رغم النتائج السيئة، حيث هتفت له بعد الخسارة الأخيرة: “ست سنوات رائعة لا تختفي بسبب 6 مباريات سيئة”.

وتغلب بوروسيا دورتموند على سانت باولي من الدرجة الثانية 3-0 في مسابقة الكأس الثلاثاء بأهداف الإيطالي تشيرو إيموبيلي وماركو رويس والياباني شينجي كاغاوا، فيما واصل بايرن بنجاح حملة الدفاع عن لقبه ببلوغه الدور الثاني إثر تغلبه على مضيفه هامبورغ 3-1 بأهداف البولندي روبرت ليفاندوفسكي والنمساوي دافيد ألابا والفرنسي فرانك ريبيري.

ورغم ضراوة معركة العملاقين، إلا أن مباراة بوروسيا مونشنغلادباخ وهوفنهايم يوم الأحد تستحوذ على اهتمام كبير لأنهما لم يخسرا حتى الآن (4 انتصارات و5 تعادلات) ويبتعدان بفارق 4 نقاط عن فريق المدرب جوسيب غوراديولا. أما فولسفبورغ الذي يمتلك الرصيد عينه فيبحث عن تحقيق انتصاره الخامس على التوالي عندما يحل على شتوتغارت الرابع عشر . وفي باقي المباريات، يلعب اليوم الجمعة شالكة مع أوغسبورغ، والسبت ماينتس مع فيردر بريمن، وهانوفر مع اينتراخت فرانكفورت، وهامبورغ مع باير ليفركوزن، ويوم الأحد كولن مع فرايبورغ، وبادربورن مع هرتا برلين.

أتلتيكو مدريد يستقبل قرطبة الثامن عشر بعد فوزه في مباراتين على التوالي ويحل إشبيلية ضيفا على أتلتيك بلباو


رد اعتبار


يأمل برشلونة التقاط أنفاسه بعد سقوطه المؤلم أمام ريال مدريد 3-1 في كلاسيكو الدوري الأسباني عندما يستقبل سلتا فيغو المزعج غدا السبت في المرحلة العاشرة، فيما يخوض ريال مدريد رحلة سهلة إلى غرناطة المتواضع. فبعد 8 مباريات لم يستقبل فيها أي هدف، مني برشلونة المتصدر بخسارة معنوية أمام ريال الأسبوع الماضي لينضم إليه في المركز الأول إشبيلية مع 22 نقطة وبفارق نقطة واحدة عن ريال ونقطتين عن كل من فالنسيا وأتلتيكو مدريد حامل اللقب.

ورغم الخسارة، رأى مدرب برشلونة لويس إنريكي أن الخسارة كان لها الوقع الإيجابي على معنويات الفريق: “الخسارة أمام ريال ليست جميلة أبدا، لكني لست مستاء منها بشكل خاص. لقد أعادت المعنويات إلى الفريق. في نهاية الأمر، نحن في الصدارة بعد 9 مباريات، وبالنسبة إلى التواجد في الصدارة أهم بكثير من الفوز على ريال مدريد”. وحقق سلتا فيغو بداية مميزة هذا الموسم فلم يخسر سوى مرة وحيدة أمام فياريال 3-1 وتعادل مع حامل اللقب 2-2.

وفي المباراة الثانية، يخوض ريال المواجهة بعد فوزه السهل على كورنيا من الدرجة الثالثة 4-1 في ذهاب دور الـ16 من كأس أسبانيا.

وخاض النادي الملكي، الفائز في 6 مباريات على التوالي في الدوري، مباراة الذهاب للكأس بسبب مشاركته في بطولة العالم للأندية من 10 إلى 20 ديسمبر المقبل في المغرب باعتباره بطلا لمسابقة دوري أبطال أوروبا، على أن يستضيف مباراة الإياب في الثاني من ديسمبر المقبل وهو الذي الذي تقام فيه باقي مباريات الذهاب للمسابقة.

ورأى لاعب غرناطة الفرنسي عبدالواحد سيسوكو الذي لعب في عدة مراكز تحت إشراف المدرب خواكين كاباروس أن مواجهة ريال مدريد على ملعب “نويبو لوس كارمينيس” بمثابة الحلم: “هذه مباراة يحلم أي لاعب بالمشاركة فيها لأنك تواجه أفضل اللاعبين في العالم. الطريقة الوحيدة للفوز عليهم أن نكون في يومنا ونقدم 100 بالمئة من طاقتنا”. ويستقبل أتلتيكو مدريد السبت قرطبة الثامن عشر بعد فوزه في مباراتين على التوالي، ويحل إشبيلية على أتلتيك بلباو الخامس عشر بعد فوزه في ثلاث مباريات متتالية. وفي باقي المباريات، يلعب اليوم الجمعة ديبورتيفو لاكورونيا مع خيتافي، والسبت ريال سوسييداد مع ملقة، ويوم الأحد فياريال مع فالنسيا، ليفانتي مع الميريا، والتشي مع إسبانيول، ويوم الاثنين رايو فايكانو مع إيبار.

رغم ضراوة معركة العملاقين، إلا أن مباراة بوروسيا مونشنغلادباخ وهوفنهايم يوم الأحد تستحوذ على اهتمام كبير


بروفة أولى

يستعد مرسيليا المتصدر وباريس سان جرمان حامل اللقب لمواجهتهما المرتقبة الأسبوع المقبل عندما يستقبل الأول لنس السادس عشر الأحد في ختام المرحلة الثانية عشرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم ويحل الثاني على لوريان السابع عشر غدا السبت. ويقدم مرسيليا موسما رائعا إذ فاز 8 مرات من أول 11 مباراة، لكن سلسلته توقفت المرحلة الماضية عندما سقط أمام ليون بهدف يوان غوركوف، ما سمح لسان جرمان بتقليص الفارق معه إلى أربع نقاط بعد فوزه على بوردو 3-0. ويقدم الفريق الجنوبي مستويات جيدة مع مدربه الأرجنتيني مارسيلو بيلسا الذي عاش فترة مريبة مع إدارة الفريق بعد انطلاق الموسم بسبب تعاقدات لم تتم استشارته فيها، ومعتمدا على هدافه الدولي اندريه بيار جينياك متصدر ترتيب الهدافين بـ 10 أهداف بفارق اثنين عن ألكسندر لاكازيت مهاجم ليون.

وفي ظل الصراع بين قطبي الكرة الفرنسية يأمل ليون الثالث في مواصلة انتصاراته ورفعها إلى أربعة على التوالي عندما يحل على نيس السابع، على غرار سانت اتيان المتساوي معه بالنقاط والذي ينتقل شمالا لمقابلة ليل الجريح بثلاث خسارات على التوالي.

ويفتتح موناكو وصيف النسخة الماضية المرحلة اليوم الجمعة عندما يستقبل رينس، فيما يلعب غدا السبت غانغان مع باستيا، مونبلييه مع إيفيان، ومتز مع كاين، ويوم الأحد نانت مع رين وبوردو مع تولوز.

23