قمة العراق وإيران تنتهي بالتعادل واليمن يودع بطولة أمم آسيا

المنتخب الصيني يخسر أمام منتخب كوريا الجنوبية في ختام مباريات المنتخبين بالمجموعة الثالثة للمسابقة القارية.
الخميس 2019/01/17
عرض قوي

أبوظبي - تعادل منتخبا العراق وإيران سلبيا وذلك في المباراة التي أقيمت الأربعاء على ملعب آل مكتوم بنادي النصر وذلك في ختام مباريات الفريقين بالمجموعة الرابعة ببطولة كأس أمم آسيا والمقامة حاليا في الإمارات العربية المتحدة وتستمر حتى الأول من فبراير المقبل. وبهذه النتيجة ارتفع رصيد المنتخبين إلى 7 نقاط وتصدر المنتخب الإيراني المجموعة بفارق الأهداف واحتلت العراق المركز الثاني.

قدم الفريقان عرضا قويا كان خلاله الإيراني الأكثر سيطرة في الشوط الأول والعراق سيطر في الثاني وأهدر بعض الفرص المؤثرة في اللقاء، وتألق الحارس الإيراني علي رضا في الذود عن مرماه وأنقذ أخطر فرص اللقاء من البديل علاء عباس قبل النهاية بربع ساعة. وحقق منتخب فيتنام فوزا مستحقا على اليمن (2-0). وأحرز هدفي فيتنام نغوين كوانغ هاي بالدقيقة 38، ونغوك هاي كي من ضربة جزاء بالدقيقة 65. ورفع منتخب فيتنام رصيده إلى 3 نقاط، فيما ودع اليمن البطولة التي يشارك فيها لأول مرة بعدما بقي رصيده خاليا من النقاط.

وفي سياق آخر أكد الإيطالي المخضرم مارشيللو ليبي مدرب منتخب الصين، أنه اضطر إلى إراحة بعض العناصر الأساسية لفريقه خلال لقائه مع المنتخب الكوري الجنوبي، بعد ضمان التأهل للأدوار الإقصائية للبطولة. وخسر المنتخب الصيني 0-2 أمام كوريا الجنوبية في ختام مباريات المنتخبين بالمجموعة الثالثة للمسابقة القارية، ليتجمد رصيده عند ست نقاط، بفارق ثلاث نقاط خلف المنتخب الكوري الجنوبي (المتصدر)، ليضرب موعدا مع منتخب تايلاند، صاحب المركز الثاني بالمجموعة الأولى، في دور الستة عشر للبطولة يوم الأحد المقبل. وفضل ليبي الإبقاء على نجميه وو لي وهاو جونمين على مقاعد البدلاء في مباراة، لمنحهما قسطا أوفر من الراحة قبل المواجهة المرتقبة أمام تايلاند. وقال ليبي “ينبغي علي الاعتراف بأن المنتخب الذي واجهناه اليوم يتميز بالقوة والسرعة البالغة، كما يتسم بالوعي التكتيكي”.

أوضح ليبي، الذي توج مع منتخب بلاده بكأس العالم عام 2006 “المنتخب الكوري جيد للغاية في كل جوانب الملعب، ينبغي علينا قبول ذلك”. وتابع “كنت أتوقع مثل تلك المواجهة الصعبة، على الأقل كانت لدي إمكانية السماح لبعض اللاعبين بالراحة. لدينا مباراة هامة في غضون أيام قليلة”.

وفي المجموعة عينها، دخلت قرغيزستان على خط الترشح إلى الدور التالي بفوزها على الفلبين ومدربها السويدي سفن غوران إريكسون 3-1، في مباراة بين مشاركين للمرة الأولى في النهائيات.

22