قمة العين والجزيرة الأبرز في الدوري الإماراتي

الخميس 2014/05/01
مباراة واعدة بين العين والجزيرة

دبي - يشهد الدوري الإماراتي مباريات ساخنة في ختامه، سيما بعدما حسم الأهلي اللقب ونزل الشعب ودبي إلى الدرجة الثانية، وأصبحت معركة نيل المركزين الثاني والثالث هدف ستة فرق تتنافس فيما بينها لاحتلال مقعدين مؤهلين للمشاركة في دوري أبطال آسيا الموسم المقبل.

تنتظر الجماهير الإماراتية قمة ساخنة ستجمع بين فريقي العين صاحب المركز الخامس وضيفه الجزيرة صاحب المركز الرابع، اليوم الخميس، تندرج ضمن منافسات المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الإماراتي لكرة القدم، الذي يشهد في جولتيه الأخيرتين صراعا مثيرا على احتلال أحد المقاعد المؤهلة للمشاركة آسيويا خلال الموسم المقبل.

ويلعب اليوم أيضا الإمارات مع الشباب، والنصر مع الظفرة، وغدا الجمعة الأهلي مع عجمان، والوحدة مع دبي، والشعب مع الشارقة، وبني ياس مع الوصل. ونالت الإمارات ثلاثة مقاعد في النسخة الحالية من البطولة القارية، لذلك فإن احتلال المركزين الثاني والثالث بعد حجز الأول للأهلي أصبح مطلبا لستة فرق تملك حظوظا في نيلها.

ودخل العين الخامس (39 نقطة) بقوة على خط الظفر بمقعد مؤهل للمشاركة قاريا بقوة بعد تحقيقه أربعة انتصارات متتالية على أن يخوض، اليوم، اختبارا في غاية القوة أمام الجزيرة الرابع (41 نقطة) الطامح بدوره إلى نفس الهدف. وستكون المباراة “بروفة” للفريقين قبل مواجهتهما المرتقبة في ذهاب الدور الستة عشر لدوري أبطال آسيا في 6 مايو الجاري.

وقدم العين عروضا قوية في مبارياته الأربع الأخيرة وتألق في صفوفه كالعادة الغاني الدولي أسامواه جيان الذي يشارك الأرجنتيني سيباستيان تيغالي مهاجم الوحدة في صدارة ترتيب الهدافين برصيد 26 هدفا، كما برز صانع الألعاب عمر عبدالرحمن الذي استعاد بريقه السابق وأصبح عاملا مؤثرا في طفرة النتائج التي حققها فريقه مؤخرا.

أما الجزيرة فإن مستواه غير ثابت لكنه عادة ما يكون حاضرا في المناسبات الكبيرة وإن كان سيفتقد اليوم أبرز لاعبيه المغربي عبدالعزيز برادة بسبب الإنذار الثالث، فضلا عن مدافعيه جمعة عبدالله وعبدالله موسى بسب الإصابة.

المباراة ستكون "بروفة" للفريقين قبل مواجهتهما في ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال آسيا في 6 مايو

ويتطلع الشباب الثاني (43 نقطة) إلى استعادة نغمة الانتصارات في الوقت المناسب عندما يحل ضيفا على الإمارات الحادي عشر (22 نقطة). وفشل الشباب في تحقيق الفوز في آخر أربع مباريات ليصبح مهددا جديا بفقدان وصافته، ولاسيما أن الوحدة الذي يخوض، الجمعة، مباراة سهلة مع دبي الهابط إلى الدرجة الثانية لا يبتعد عنه سوى بنقطة واحدة.

ويحاول الشارقة السادس (39 نقطة) حجز مكان له في الصراع عندما يحل ضيفا على الشعب في مباراة ديربي صعبة للغاية، ولاسيما أن مضيفه وإن كان يحتل المركز الأخير برصيد 12 نقطة، إلا أنه يتطلع إلى مصالحة جماهيره عبر الفوز على جاره اللدود. ويخوض النصر السابع (38 نقطة) مباراة الأمل الأخير عندما يستضيف الظفرة الثامن (35 نقطة) وسط ظروف صعبة للغاية مع افتقاده ثلاثة من لاعبيه الأجانب هم البرازيليان ايدير لويس للإصابة وليوناردو ليما والسنغالي إبراهيما توريه للإيقاف. ويلعب الأهلي البطل (58 نقطة) مع عجمان العاشر (25 نقطة) في مباراة لتأدية الواجب ليس إلا، كما هو حال لقاء بني ياس التاسع (30 نقطة) مع الوصل الثاني عشر (22 نقطة).

وأكد الإيطالي والتر زينغا مدرب الجزيرة، أن تفكيره منصب بشكل كامل وتام في الوقت الحالي نحو المباراة ضد العين، وأنه سيؤجل التفكير بمواجهة الفريقين في دوري أبطال آسيا إلى ما بعد نهاية المباراة. وقال زينغا، “نتطلع إلى الفوز على العين في ملعبه والحصول على النقاط الكاملة، حتى نعزز من فرصنا في إنهاء الموسم في مركز مؤهل لدوري أبطال آسيا في الموسم المقبل".

وأضاف، “أحيانا تفرض عليك ظروف المنافسات أن تواجه منافسا واحدا 3 مرات في أقل من أسبوعين، كما سيحدث لنا أمام العين، مواجهتنا لهم في الدوري مختلفة تماما عن المواجهة الآسيوية لأن مواجهة الدوري تحسم خلال 90 دقيقة فقط، بينما تحسم المواجهة الأخرى خلال 180 دقيقة ولها حسابات مختلفة تماما، ونفكر في الوقت الحالي بمباراة اليوم فقط، وبعد أن نفرغ منها سنفكر في المباريات الآسيوية”. وأكد، “الجزيرة والعين يمثلان كرة القدم الإماراتية في دوري أبطال آسيا ومن المفترض أن يقوم المسؤولون عن الدوري بتوفير الدعم والحماية لهما حتى يصلا إلى أقصى مرحلة ممكنة في البطولة القارية، بدلا من زيادة الضغط عليهما بهذا الشكل غير المفهوم، وتطور كرة القدم يفرض على الجميع أن يجلسوا ويتناقشوا ويتبادلوا وجهات النظر حتى يصلوا إلى ما فيه خير الجميع”.

22