قمة الغريمين الرفاع والمحرق في الواجهة

الخميس 2013/12/05
تشويق وإثارة

المنامة - ستكون الأنظار شاخصة نحو ملعب البحرين الوطني بالرفاع، غدا الجمعة، حيث سيكون مسرحا لاستضافة لقائي القمة بين الرفاع المتصدر والمحرق، والبسيتين حامل اللقب مع الحد ضمن منافسات المرحلة الثامنة من الدوري البحريني لكرة القدم. وتنطلق المرحلة اليوم الخميس فيلتقي المنامة مع سترة والشباب مع الحالة، ويلعب غدا الجمعة أيضا النجمة مع المالكية.

ويطمح الرفاع المتصدر (15 نقطة) إلى الحفاظ على القمة عندما يلاقي غريمه التقليدي المحرق صاحب المركز الثاني (12 نقطة) في مواجهة من العيار الثقيل لن تخلو من الإثارة التي تحفل بها دائما لقاءات الفريقين. الرفاع بقيادة مدربه الروماني فلورين متروك يأمل في مواصلة تقديمه العروض القوية والمستويات الفنية المميزة للابتعاد بفارق النقاط عن ملاحقه المباشر. ويعول الرفاع على خبرة حسين سلمان ومعه اللاعبون الشباب داوود سعد وعبدالله عبده وراشد الحوطي ومحمد خليفة وسيد علي عيسى والمحترفين الصربي ميلادين جوفانسيك والبرازيلي إدواردو كونسيساو والأردني أنس الحجي. في المقابل، يسعى المحرق بقيادة مدربه سلمان شريدة إلى وقف نزيف النقاط واستعادة نغمة الفوز بعد سلسلة من المستويات المتذبذبة وبعد التعثر والسقوط في فخ التعادلات وأبرزها مع النجمة في المرحلة السابقة. ويعتمد المحرق على جهود وخبرة قائده محمد سالمين وإبراهيم المشخص ووليد الحيام وحسين علي والعاجي أديكو والمالي روبكار كواليبالي والسوري محمد رضوان قلعجي.

وفي مباراة القمة الثانية، يسعى البسيتين حامل اللقب الخامس (10 نقاط) إلى تضميد جراحه وإعادة ترتيب أوراقه في مواجهة الحد الرابع بفارق الأهداف عنه، لكن الأخير يريد الانطلاق نحو أحد المراكز الأولى. البسيتين وبعد عدة قرارات إدارية قرر إعادة المدرب طارق إبراهيم لقيادة دفة الفريق وتعيين المدرب خليفة الزياني مديرا فنيا للفريق.

وكان الزياني مدربا للفريق في المرحلة السابقة التي خسرها أمام الرفاع بهدف دون رد، وهي الخسارة الثالثة على التوالي لبطل الموسم الماضي والتي أفقدته الصدارة ليتراجع إلى المركز الخامس. ويضم البسيتين البرازيلي لويس والسيراليوني كمارا مومني والأردني محمود زعترة، إلى جانب الدوليين عبدالوهاب علي وعيسى غالب وسيد أحمد جعفر.

في الجهة المقابلة يسعى الحد بقيادة مدربه عدنان إبراهيم إلى استعادة نغمة الفوز أيضا بعد التعرض للخسارة أمام الحالة بثلاثية نظيفة والسقوط في فخ التعادل أمام المنامة بعد أن كان قريبا من الخسارة لولا الهدف القاتل من ركلة جزاء في الوقت بدل الضائع. حيث يبرز في صفوف الفريق البرازيلي جوليانو والنيجيري عبدالحفيظ عبدالسلام والأفغاني جلال الدين، إلى جانب الدولي عبدالوهاب المالود ومحمود العجيمي وأحمد العويناتي وحبيب نصيف وإبراهيم حبيب. وفي بقية المباريات، يأمل الشباب في مواصلة سلسلة نتائجه الإيجابية والإبقاء على سجله خاليا من الهزائم عندما يلاقي الحالة القادم من نشوة الفوز الكبير على سترة 4-1 في المرحلة السابقة.

ويسعى مدرب الشباب التونسي شكري البجاوي إلى استغلال معنويات وحماس لاعبيه للإبقاء على فريقه بين فرق الصدارة، وفي المقابل الحالة بقيادة التونسي المنصف الشرقي يسعى هو الآخر إلى تحقيق فوزه الثالث على التوالي بالمسابقة والتقدم لمقارعة فرق الصدارة.

22