قمة الكويت الكويتي والسالمية في الواجهة

الجمعة 2015/02/06
الكويت الكويتي أمام اختبار صعب

الكويت - تشهد المرحلة الرابعة عشرة -الأولى إيابا- من بطولة الكويت في كرة القدم مباراتي قمة، الأولى بين السالمية الرابع والكويت الثاني اليوم الجمعة والثانية بين العربي المتصدر وكاظمة السادس غدا السبت.

ويلعب اليوم أيضا القادسية حامل اللقب والثالث حاليا مع الفحيحيل، والشباب مع النصر، وغدا الساحل مع اليرموك والصليبخات مع خيطان، على أن تختتم المرحلة يوم الاثنين بمباراة التضامن مع الجهراء.

في المباراة الأولى، ينتظر بأن يعاني الكويت عندما يحل ضيفا على السالمية القوي علما أنه يسعى إلى الثأر منه بعد أن جرده من لقب الكأس بالفوز عليه 2-1 في ربع النهائي في 27 يناير الماضي.

ويدرك محمد إبراهيم مدرب الكويت بأنه لا مجال أمامه سوى التتويج بلقب الدوري، الوحيد المتاح أمامه لإنقاذ موسم “العميد”.

وأكد مدرب فريق السالمية الكويتي لكرة القدم محمد دهيليس أنه يسعى مع لاعبيه إلى تحقيق المعادلة الصعبة بتقديم عروض ممتعة في الدوري، إلى جانب حصد النقاط وتحقيق الانتصارات.

وقال دهيليس إن ترتيب مباريات الموسم الحالي بالنسبة إلى السالمية لم تكن منصفة، لاسيما أنه مرتبط في الشهر الجاري فقط بأكثر من قمة كروية أمام الكويت بواقع مواجهتين في الكاس وفي الدوري، كما أنه سيواجه العربي، والقادسية وكاظمة.

وأضاف دهيليس انه من الطبيعي أن نعاني ضغوطا كأكثر فريق في الوقت الحالي، لاسيما أن قرعة الدوري خدمت الفرق الكبيرة، وجاءت المواجهات القوية لهذه الفرق متباعدة، وفي الأسابيع الأخيرة من الدورين الأول والثاني.

كاظمة يسعى إلى الثأر من العربي الذي أقصاه من الدور ربع النهائي لمسابقة الكأس، بيد أن المهمة لن تكون سهلة

الكويت قادم من فوز على الصليبخات 3-1 وهو يشغل المركز الثاني برصيد 31 نقطة، فيما تعادل السالمية مع كاظمة 2-2 ويشغل المركز الرابع بـ 27 نقطة. ولا شك في أن القادسية الثالث بـ 29 نقطة يطمح إلى استغلال النتيجتين اللتين ستسجلهما مباراتا القمة للتقدم أكثر وربما انتزاع الصدارة لكن ذلك يمر بفوزه على الفحيحيل الرابع عشر والأخير (4 نقاط) اليوم أيضا. في الطرف المقابل القادسية قادم من فوز صعب على الشباب 1-0، فيما خسر الفحيحيل أمام خيطان 0-1. ويلتقي اليوم أيضا الشباب مع النصر، وغدا الساحل مع اليرموك، والصليبخات مع خيطان.

وتختتم المرحلة الاثنين المقبل بمباراة بين التضامن والجهراء القادم من فوز عزيز على مضيفه الرفاع الشرقي البحريني 4-2 أمس الأربعاء في افتتاح منافسات المجموعة الرابعة من بطولة الأندية الخليجية. وتضم المجموعة أيضا الفيصلي السعودي الذي يبدأ مشواره في البطولة بمواجهة مضيفه الجهراء ضمن الجولة المقبلة في 17 فبراير الجاري.

وفي المباراة الثانية، يسعى كاظمة إلى الثأر من العربي الذي أقصاه من الدور ربع النهائي لمسابقة الكأس على أرضه 3-2 في 27 يناير الماضي، بيد أن المهمة لن تكون سهلة لأن خصمه يتصدر الترتيب برصيد 32 نقطة ويقدم عروضا رائعة خولت له إحراز الكأس قبل فترة إثر الفوز على الكويت في النهائي 4-2.

ويرنو العربي، بقيادة مدربه الصربي بوريس بونياك، إلى إحراز اللقب الـ17 (رقم قياسي) في تاريخه وفض الشراكة مع القادسية (16 لقبا لكل منهما). العربي، الذي لا يضم في صفوفه من الأجانب سوى لاعبين عرب (السوريون فراس الخطيب ومحمود المواس وأحمد الصالح والأردني أحمد هايل) قادم من فوز على التضامن 2-0. أما كاظمة، سادس الدوري بـ 26 نقطة، فهو قادم من انتصار ثمين على ضيفه المنامة البحريني 2-1 في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثالثة ضمن بطولة الأندية الخليجية.

وتضم المجموعة أيضا النصر الإماراتي الذي يبدأ حملة الدفاع عن اللقب الذي أحرزه في العام الماضي بمواجهة المنامة ضمن الجولة المقبلة في 17 فبراير الجاري.

22