قمة المعرفة 2018 بدبي تحتفي بالشباب

مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم تسعى إلى مواكبة رؤية الإمارات 2021 لبناء اقتصاد تنافسي قائم على الاستثمار في المعرفة.
الثلاثاء 2018/06/12
رسالة جديدة للعالم تركز على دور الشباب في صناعة المستقبل

دبي - أعلنت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة عن شعار “قمة المعرفة 2018”، “الشباب ومستقبل اقتصاد المعرفة”، حيث تمثل القمة حدثا معرفيا سنويا رائدا تنظمه المؤسسة ليشكل منصة دولية تجمع تحت مظلتها نخبة من صناع القرار والأكاديميين والمختصين من جميع أنحاء العالم، لبحث ومناقشة أهم وأبرز القضايا المعنية بعمليات إنتاج ونشر وصناعة المعرفة وبناء مجتمعات قائمة عليها.

وتسعى المؤسسة من خلال الدورة الخامسة لقمة المعرفة، التي تقام في اليومين الخامس والسادس من ديسمبر المقبل، إلى مواكبة رؤية الإمارات 2021 لبناء اقتصاد تنافسي قائم على الاستثمار في المعرفة، وداعم لمفاهيم الابتكار والإبداع وتوظيف التكنولوجيا المتقدمة في تعزيز رفاهية ورخاء الإنسان، لتأسيس جيل متميز من رواد الأعمال ضمن بيئة أعمال محفزة.

وقال جمال بن حويرب، المدير التنفيذي للمؤسسة “تنطلق قمة المعرفة بنسختها الخامسة، حاملة معها رسالة جديدة للعالم تركز على دور الشباب في صناعة المستقبل لمنطقتنا العربية والعالم، حيث تعد فئة الشباب الوقود الحقيقي لبناء ورفعة المجتمعات، والمحرك الأول لاستدامتها ومواكبتها متطلبات المرحلة المقبلة”.

وأوضح أنه تم اختيار محور الشباب ومستقبل اقتصاد المعرفة ليكون عنوانا عريضا للقمة، نظرا إلى قوة تأثير فئة الشباب في مجتمعاتنا، حيث تصل نسبتهم من سكان المنطقة العربية إلى أكثر من 65 بالمئة، لذا فإن تأثيرهم هائل، ومن المهم أن يتم حشد الجهود لإحداث تغيير معرفي جذري.

وتسلط “قمة المعرفة 2018” في نقاشاتها الضوء على مفاهيم اقتصاد المعرفة القائم على رأس المال البشري والاقتصاد الرقمي وأبرز مجالاته، إضافة إلى محاور الشباب ودورهم في بناء مجتمعات المعرفة. ومن جهة أخرى تناقش القمة قضية تنمية رأس المال البشري وأهميته كركيزة أساسية للتنمية الشاملة للدول.

وبحسب مصادر إعلامية، ستشهد القمة تكريم الفائزين بجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، وذلك في دورتها الخامسة، التي تهدف إلى تكريم رواد صناعة المعرفة على مستوى العالم من أفراد ومؤسسات، وتسليط الضوء على أبرز إنجازاتهم التي ألهمت البشرية، كما تناقش القمة مستجدات المشاريع والمبادرات التي تم إطلاقها خلال الدورات السابقة.

14