قمة الوصافة بين يونايتد وتوتنهام تشعل الدوري الإنكليزي

يصطدم مانشستر يونايتد بضيفه توتنهام على معركة الوصافة السبت في افتتاح المرحلة العاشرة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم، فيما يبحث مانشستر سيتي المتصدر بفارق 5 نقاط عنهما عن تعزيز الفارق عندما يحل ضيفا على وست بروميتش ألبيون.
السبت 2017/10/28
خطوات متفاوتة

لندن – بعد بداية نارية لمانشستر يونايتد هذا الموسم محليا وأوروبيا حيث حقق 3 انتصارات متتالية في دوري أبطال أوروبا، تراجع لاعبو المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو في آخر جولتين في البرمير ليغ، فتعادلوا سلبا مع ليفربول وتلقوا خسارة مفاجئة على أرض هادرسفيلد المغمور 1-2.

واتهم مورينيو لاعبيه بضعف شخصيتهم ضد هادرسفيلد، وقد أجرى 7 تغييرات في الدور الرابع من كأس الرابطة الأربعاء عندما فاز على سوانزي سيتي 2-0.

ويتوقع أن يعود إلى تشكيلة الشياطين الحمر المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو الصائم عن التهديف في آخر أربع مباريات بعد تسجيله 11 هدفا في أول 10 مباريات من الموسم.

ولا يزال مورينيو يفتقد للاعب وسطه الفرنسي بول بوغبا بالإضافة إلى مايكل كاريك والبلجيكي مروان فلايني، لكن اقترب من الشفاء قلب دفاعه العاجي إريك بايي. وفاز يونايتد في مبارياته الأربع على أرضه هذا الموسم، فسجل 14 هدفا ولم تهتز شباكه أي مرة.

وقال لاعب وسطه الإسباني أندير هيريرا “توتنهام منافس مباشر كل موسم. تحسن كثيرا في آخر موسمين أو ثلاثة، وينافس على كل شيء: دوري الأبطال، الدوري الإنكليزي والكأسين”. وتابع “سيكون تأكيدا كبيرا أن نفوز عليه”.

وكان توتنهام في طريقه إلى مانشستر بمعنويات مرتفعة بعد فوزه في مبارياته الأربع الأخيرة، لكنه أهدر منتصف الأسبوع تقدما بهدفين وخسر أمام وست هام 3-2 في كأس الرابطة.

وأجرى مدربه الأرجنتيني ماورويسيو بوتكيتينو تغييرات عديدة لكن الخسارة كانت بمثابة الصدمة. وقال حارسه الهولندي ميشال فورم “في كرة القدم، لديك هذا النوع من الأيام والمباريات. يجب أن نركز السبت وسنقوم بذلك. لا يمكنك الفوز في كل المباريات”. وتعرض توتنهام لصفعة قوية بعدما أعلن مدربه الجمعة غياب هدافه الدولي هاري كاين للإصابة في نهاية مباراة ليفربول الأخيرة.

وقال بوتكيتينو “لا يمكننا المخاطرة. اتخذ الأطباء قرارا بعدم المخاطرة. لا داعي لتعظيم المشكلة”. وتابع “اللاعبون ليسوا ماكينات، ومن الصعب تأقلمهم كل ثلاثة أيام. أنا خائب لأنه مهاجمنا الأساسي وأعتقد أنه من أفضل المهاجمين في أوروبا والعالم”. ويستقبل يونايتد الثلاثاء بنفيكا البرتغالي وتوتنهام الأربعاء ريال مدريد الإسباني حامل لقب دوري أبطال أوروبا.

البقاء في القمة

يأمل الإسباني جوسيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي في حسم مواجهة وست برومويتش الذي لم يفز في آخر 8 مباريات، في وقت مبكر، خلافا لمواجهته في كأس الرابطة عندما احتاج إلى ركلات ترجيح لتخطي ولفرهامبتون من الدرجة الأولى.

وقال لاعب وسط سيتي العاجي يايا توريه “آمل أن تكون الأمور أسهل في المباراة المقبلة، لأنك إذا منحت الفرق حظوظا كثيرة تصبح الأمور أصعب. من الصعب عندما تدافع الفرق بأعداد كبيرة. يبقى المهاجم مع لاعب الدفاعي، هذا أمر لا يصدق”.

ليفربول يرغب في تعويض خسارته أمام توتنهام وتحقيق فوزه الأول في الدوري في 3 مباريات، عندما يستقبل هادرسفيلد

ويقدم سيتي أداء هجوميا رائعا مع الأرجنتيني سيرجيو أغويرو، والبرازيلي غابريال جيزوس والبلجيكي كيفن دي بروين، فسجل حتى الآن 32 هدفا في 9 مباريات ولم تهتز شباكه سوى 4 مرات. ويبحث سيتي عن ضمان التأهل إلى دور الـ16 في دوري الأبطال، عندما يحل الأربعاء على نابولي الإيطالي في مباراة قوية.

ويرغب ليفربول في تعويض خسارته المذلة أمام توتنهام وتحقيق فوزه الأول في الدوري في 3 مباريات، عندما يستقبل السبت هادرسفيلد الذي يدربه الألماني-الأميركي دافيد فاغنر إشبينه وزميله السابق في ماينتز الألماني في تسعينات القرن الماضي.

وانزلق ليفربول بخسارته الأخيرة إلى المركز التاسع، وسجله الدفاعي (16 هدفا) هو الأسوأ في هذه المرحلة منذ موسم 1964-1965.

وأزالت خسارة ويمبلي سريعا معالم البهجة على جماهير الريدز بعد الانتصار الساحق على ماريبور السلوفيني 7-0 في دوري الأبطال، علما بأنه سيلتقيه مجددا الأربعاء على ملعب إنفيلد. ويستعد أرسنال الخامس للدفع بالثلاثي الهجومي التشيلي أليكسيس سانشيس والألماني مسعود أوزيل والفرنسي ألكسندر لاكازيت، عندما يستقبل سوانزي سيتي الخامس عشر، بعد إدراكهم الشباك ضد إيفرتون (5-2) الأسبوع الماضي.

تقليص الفارق

أما تشيلسي حامل اللقب والذي حقق فوزه الأول بعد خسارتين على حساب واتفورد، فيحل على بورنموث وصيف القاع، باحثا عن تقليص الفارق مع ثالث الترتيب. ويحل تشيلسي على روما الإيطالي الثلاثاء في دوري الأبطال باحثا عن تحقيق الفوز للاقتراب أكثر من دور الـ16.

ويبدو أن العلاقة بين تشيلسي ومدربه الإيطالي أنطونيو كونتي، اقتربت من النهاية، في ظل النتائج غير الطيبة لبطل الدوري الإنكليزي هذا الموسم. وخسر تشيلسي 3 مباريات في 8 جولات بالدور الإنكليزي هذا الموسم، وابتعد الفريق كثيرا عن المتصدر مانشستر سيتي، وهو الأمر الذي لا يعجب رئيس البلوز، الروسي رومان أبراموفيتش.

وقالت صحف بريطانية إن تشيلسي تفاوض مع الإيطالي كارلو أنشيلوتي، مدرب بايرن ميونيخ السابق ليكون خليفة كونتي.

وسبق لأنشيلوتي تدريب تشيلسي وحصل معه على لقب الدوري الإنكليزي، قبل أن تتم إقالته في 2011. وأنشيلوتي لديه علاقة قوية بأبراموفيتش، منذ أن كان مدربا لتشيلسي، وأنهما على اتصال مستمر خلال الفترات الماضية أثناء تولي الإيطالي تدريب ريال مدريد، وسان جيرمان، وبايرن ميونيخ.

ورفض أنشيلوتي عرضا من إيفرتون، وأحد فرق الدوري الصيني، حتى يتمكن من العودة إلى تشيلسي خلال الفترة المقبلة.

وتواجد أنشيلوتي في “ستامفورد بريدج” لمتابعة مباراة تشيلسي وروما بدوري الأبطال، الأمر الذي اعتبره الجمهور مؤشرا على قرب تدريبه للبلوز خلفا لكونتي. وكانت تقارير صحافية أشارت إلى رغبة تشيلسي في التوقيع مع ماوريسيو ساري مدرب نابولي، ويستعد لمنحه راتبا سنويا يصل إلى 10 ملايين جنيه إسترليني. وينتهي عقد كونتي مع تشيلسي في 2019.

وفي باقي المباريات، يلعب السبت كريستال بالاس مع وست هام، وواتفورد مع ستوك سيتي، والأحد برايتون مع ساوثهامبتون وليستر سيتي مع إيفرتون، والاثنين بيرنلي مع نيوكاسل. وفي سياق متصل قال ماركو سيلفا مدرب واتفورد المنافس في الدوري الإنكليزي إن لاعب خط وسطه روبرتو بيريرا سيغيب عن مباراة ستوك سيتي بسبب إصابة في عضلة الفخذ الخلفية. وأصيب بيريرا (26 عاما)، والذي أحرز هدفا وحيدا في ست مباريات شارك فيها، خلال مواجهة حامل اللقب تشيلسي الأخيرة والتي انتهت بهزيمة واتفورد 4-2.

وقال سيلفا للصحافيين “تعرض روبرتو لمشكلة في المباراة الأخيرة. وبناء عليه لن يشارك في مباراة السبت”.

23