قمة بين الشباب والأهلي في الدوري السعودي

السبت 2017/10/14
العودة بقوة

الرياض - يتطلع الشباب بقيادة مدربه الجديد الأوروغواياني دانيال كارينيو إلى إيقاف نزيف النقاط، عندما يستقبل الأهلي ثاني الترتيب، السبت في قمة مباريات المرحلة السادسة للدوري السعودي لكرة القدم على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالرياض. وبقيت نتائج الشباب الذي يحتل المركز التاسع برصيد 6 نقاط، متذبذبة في الجولات الماضية، ويأمل في الظهور بصورة مختلفة مع مدربه الجديد الذي بدأ المهمة خلال فترة التوقف الماضية.

ويغيب عن الشباب في هذه المباراة الجزائري جمال بن العمري للإصابة ومع ذلك رفع الجهاز الفني للفريق بقيادة كارينيو شعار التحدي من أجل الفوز بالمباراة خاصة وأنها المباراة الأولى للمدير الفني الأورغواياني التي يقود فيها الفريق بعد أن تولى تدريبه خلفا لسامي الجابر.

وكان كارينيو قد قرر إقامة تدريبات الفريق في سرية للابتعاد عن أعين الأهلي وذلك من أجل تجهيز مفاجأة كبيرة للمنافس لمباغتته وتحقيق نقاط المباراة كاملة، وهو ما يؤكد أن المباراة ستكون قوية وستشهد ندية كبيرة بين الفريقين ويذكر ان المباراة يديرها طاقم تحكيم تشيكي يتكون من بافل كرالوفيتش ومساعد أول مارتين ويلتزك ومساعد ثان إيفو نادفوزيك.

في المقابل، فإن الأهلي الذي يحتل المركز الثاني برصيد 10 نقاط، بدأ يستعيد مستوياته المعروفة رغم بعض الغيابات في صفوفه. وتمكن من تحقيق نتائج مميزة في الجولات الأخيرة وضعته في مركز الوصافة. ويطمع الأهلي إلى تجاوز عقبة مضيفه والعودة بالنقاط الثلاث التي ستضعه في الصدارة مؤقتا بعد تأجيل مباراة الهلال المتصدر وحامل اللقب حتى نهاية الشهر الجاري.

ومع أن الأفضلية الفنية على الورق تصب في مصلحة الأهلي، إلا أن الشباب ليس من السهولة هزيمته ودائما ما يظهر بصورة مختلفة أمام الفرق الكبيرة. وتختتم مباريات المرحلة الأحد عندما يستضيف النصر خامس الترتيب بقيادة مدربه الجديد البوليفي غوستافو كونتيروس فريق التعاون، بينما تأجلت مباراة الهلال المتصدر مع الرائد لارتباط الأول بخوض إياب نصف نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم أمام بيرسيبوليس الإيراني الثلاثاء المقبل.

ودائما ما تتسم قمة الشباب والأهلي بالإثارة والندية والغزارة التهديفية، حيث شهدت مبارياتهما بالدوري السعودي تسجيل 51 هدفا. وغابت الأهداف عن لقاء وحيد بين الفريقين في الدور الأول بموسم 2014 ـ 2015. وتكررت نتيجة التعادل بهدف لمثله في قمة الشباب والأهلي في خمس مناسبات، أكثر من أي نتيجة أخرى، وتليها نتيجة 2ـ1، التي تكررت في أربعة لقاءات حيث حققها الشباب في 3 مناسبات مقابل مرة واحدة فقط للأهلي.

ولم تشهد مباريات الشباب والأهلي نتيجة التعادل بهدفين لمثلهما سوى مرة واحدة فقط، في الدور الأول من موسم 2012ـ2013. وأكد ريبيروف “هدفنا هو الفوز بلقب الدوري هذا الموسم، خاصة وأن الفرصة متاحة أمامنا من أجل تحقيق هذا الهدف ولكن بشرط واحد وهو التركيز في كل مباراة على حدة”.

عمل مقبول

قال وليد معاذ، نائب رئيس نادي أهلي جدة، إن الأوكراني سيرجي ريبيروف، المدير الفني للفريق، قدم عملا مقبولا حتى الآن، مشددا في الوقت ذاته، على أن الأهلي بما يملكه من مقومات، لا بد أن يكون “رقم 1” في الدوري. وأضاف معاذ “كنا نتمنى بداية أفضل للدوري، لكننا في الوقت ذاته لسنا بعيدين”. وتابع “رقميا ما قدمه المدرب سيرجي ريبيروف، في بيئة عمل جديدة عليه، يعتبر مقبولا من الناحية الفنية”.

وأردف “بطبيعة الحال هناك الأفضل، والمدرب مطالب بتغيير بعض القناعات، وتحسين الأداء، إلا أن الرجل يطور نفسه باستمرار، وبدأ يتفهم طبيعة المنافسة في الدوري السعودي، بشكل أكبر”. وواصل معاذ “الأهلي يتميز بالعمل الإداري المنظم، وهو ما يدعو إلى الفخر، وأعتز جدا ببيئة النادي، بقيادة الأمير فهد بن خالد، رئيس مجلس الإدارة، إلى جانب باقي الأعضاء، ونتمنى أن نصل إلى التناغم الذي يضمن لنا النجاح”.

واختتم بقوله “بوجود هذه العناصر الإيجابية، مع جهد المدرب واللاعبين، ودعم الأمير خالد، أتمنى أن نصل إلى ما هو أفضل من المركز الثاني، فمع احترامنا للجميع، ينبغي أن يكون الأهلي أول الترتيب، ولكن علينا أن نعمل بشكل أكبر، حتى نصل إلى ذلك”.

سكة الانتصارات

يتطلع الاتفاق بدوره للعودة إلى سكة الانتصارات عندما يستضيف الباطن السبت على ملعب الأمير محمد بن فهد بالدمام. فالاتفاق الذي يحتل المركز الثاني عشر برصيد 4 نقاط حققها في أول جولتين، تراجعت مستوياته ونتائجه وتلقى ثلاث هزائم متتالية كان آخرها أمام الفيصلي ليتراجع إلى مركز لا يليق به في ظل الأسماء الجيدة التي يضمها في صفوفه. أما الباطن الذي يحتل المركز الثالث برصيد 10 نقاط ، فقد جاءت بدايته أكثر من رائعة وحقق ثلاثة انتصارات متتالية قبل أن يسقط أمام الأهلي ومن ثم يخرج بالتعادل في مباراته الأخيرة أمام الفتح.

وتختتم مباريات هذه الجولة الأحد المقبل عندما يستضيف النصر نظيره التعاون في مباراة خارج التوقعات. ويسعى النصر إلى الفوز بهذه المباراة للحفاظ على آماله في المنافسة على لقب الدوري فيما يريد التعاون الفوز بالمباراة لتحسين أوضاعه في جدول الترتيب. ويحتل النصر المركز الخامس برصيد تسع نقاط فيما يحتل التعاون المركز العاشر برصيد خمس نقاط.

22