قمة بين العين وشباب الأهلي في الدوري الإماراتي

تعيش منافسات المرحلة الرابعة عشرة من الدوري الإماراتي لكرة القدم على وقع قمة ساخنة ستجمع بين العين صاحب الصدارة وشباب الأهلي الذي يمر بفترة صعبة في الآونة الأخيرة.
الجمعة 2018/01/26
توهج كبير

دبي - يتطلع العين المتصدر إلى مواصلة انتصاراته واستغلال ظروف مضيفه شباب الأهلي السادس السيئة عندما يواجهه الجمعة ضمن المرحلة الرابعة عشرة من الدوري الإماراتي لكرة القدم.

وكانت مباريات الفريقين في السنوات الأخيرة توصف بقمة كرة القدم الإماراتية، بعدما تقاسما ألقاب الدوري من عام 2012 حتى 2016 (ثلاثة ألقاب للعين مقابل لقبين لشباب الأهلي)، لكن الوضع اختلف كليا هذا الموسم بسبب العروض المتباينة للطرفين.

ويتصدر العين ترتيب الدوري برصيد 31 نقطة، وهو الوحيد الذي لم يخسر حتى الآن وحقق الفوز في آخر أربع مباريات، في حين يحتل شباب الأهلي المركز السادس برصيد 16 نقطة ولم يعرف طعم الفوز في آخر تسع مباريات وتحديدا منذ 14 أكتوبر حين تجاوز الإمارات برباعية نظيفة في المرحلة الرابعة.

ورغم أفضلية الفريق المتصدر في مباراة الجمعة بالنظر إلى نتائج الفريقين هذا الموسم، فإن الكرواتي زوران ماميتش مدرب العين مازال يعتبر شباب الأهلي خصما صعبا.

وواجه العين تحت قيادة ماميتش شباب الأهلي أربع مرات فتعادلا مرة وفاز في ثلاث مرات لكن بصعوبة بالغة وفي الوقت القاتل، كما حصل في لقاء الذهاب للموسم الحالي عندما حسم الياباني تسوكاسا شيوتاني الفوز لفريقه 2-1 في الدقيقة 89.

وقال ماميتش “هي مباراة كبيرة وقمة دائما، ندرك أن شباب الأهلي يمر بمرحلة غير مثالية، لكن أتوقع أن تكون المواجهة قوية كما كانت مباراتنا مع الوصل (في المرحلة الثانية عشرة)، وعلينا احترام منافسنا والعمل بقوة من أجل تحقيق الفوز لمتابعة مرحلة النتائج القوية والمحافظة على صدارة الترتيب”.

أحمد خليل سيكون تحت الأضواء كونه سيخوض مباراته الأولى في مواجهة الفريق الذي نشأ فيه وأطلقه إلى عالم النجومية

وتابع “أثق في ذلك قياسا بالمستوى القوي لفريقي، بالإضافة إلى أن لاعبي العين يتمتعون بالعقلية الاحترافية التي تمكنهم من التعامل مع أي فريق سواء كان منافسا على قمة الترتيب أو أي موقع على خارطة جدول الترتيب”.

وحول رأيه في مستوى شباب الأهلي، قال “لست مدربا للفريق المنافس في مواجهة الجمعة، وأعتقد بأنني لست مسؤولا عن وضعه، وجهازه الفني هو المعني بالتحدث عن كافة التفاصيل المتعلقة بالفريق، وشخصيا تركيزي يقتصر على تهيئة وتجهيز فريقي لتلك المواجهة المهمة”.

غياب مؤثر

عن غيابات العين، قال “سنفتقد في مباراة الجمعة إلى جهود عمر عبدالرحمن ‘عموري’، بسبب الإيقاف، وسنقف كذلك على مدى جاهزية عامر عبدالرحمن حتى التدريب الأخير، أما كايو فعاد فعليا إلى قائمة الفريق بعد أن أكمل مرحلة التأهيل”.

وحول مدى تأثر فريقه بقرار إيقاف عموري، قال “المؤكد أن غياب أفضل لاعب في آسيا وقائد فريق العين، مؤثر والقرار ليس جيدا بالنسبة للنادي، وشخصيا أعتقد أن هذا القرار ليس قانونيا، وإذا ارتكب عموري أي مخالفة، فنادي العين هو من سيبادر بمحاسبته قبل اتحاد الكرة، والسؤال الذي يطرح نفسه هو، إذا فاز المنتخب بلقب خليجي 23 هل كنا سنشهد كل تلك الأحداث؟”.

وأشار زوران إلى أنه لأول مرة يسمع بمثل تلك القرارات، لأن اللاعبين كانوا يخرجون من المعسكر بإذن وأحيانا أخرى دون إذن ولم تتم معاقبتهم قبل الخسارة، ولكن بعد خسارة المنتخب شرعوا القوانين لمعاقبة اللاعبين، وفي ألمانيا خرج اللاعبون وتمت معاقبتهم ولكن نادي بايرن ميونيخ مثلا اعترض وتم إلغاء العقوبة لأن النادي سيتضرر والعقوبة يجب أن تسري، وهم ضمن قائمة المنتخب.

وسيكون أحمد خليل تحت الأضواء، كونه سيخوض مباراته الأولى في مواجهة الفريق الذي نشأ فيه وأطلقه إلى عالم النجومية قبل أن يغادره في الصيف أولا إلى الجزيرة ثم للعين في الانتقالات الشتوية التي أغلق بابها في 8 يناير الجاري.

وقدم خليل بداية صاروخية مع العين في مباراتي الظفرة في مسابقة الكأس (1-0) وحتا في الدوري (6-2)، فسجل هدفا وكان وراء ثلاث تمريرات حاسمة.

وقال خليل عشية المباراة “نحن في عالم الاحتراف.. قدمت كل ما عندي مع نادي الأهلي (شباب الأهلي حاليا)، أنا الآن ارتدي شعار العين ولا بد أن أبذل أقصى ما عندي لتحقيق الفوز من أجل الصعود على منصات التتويج، فالأهلي عندي هو الماضي والعين هو الحاضر”.

وشدد أحمد خليل على أهمية مباراة فريقه أمام شباب الأهلي دبي. وقال خلال مؤتمر صحافي “المؤكد أننا لا نفكر في موقع منافسينا على جدول ترتيب المسابقة، بقدر ما نركز على تقديم الأداء القوي الذي يقودنا إلى تحقيق الفوز وحصد النقاط”. وأضاف “جاهزون تماما لكافة التحديات المقررة علينا خلال الاستحقاقات المقبلة على الصعيدين المحلي والقاري”.

معنويات عالية

تابع “ندخل المواجهة بمعنويات عالية، سنعمل على إظهار أفضل ما لدينا، سنتعامل بالتركيز العالي سعيا لمتابعة انتصاراتنا وتعزيز صدارتنا لجدول ترتيب المسابقة”.

وعن مواجهة فريقه السابق شباب الأهلي، علق بقوله “لقد أصبح من الماضي، أكن له كل الاحترام والتقدير، لكن نحن نعيش عصر الاحتراف، وأنا مطالب بتطوير مستواي وإظهار روح القتال من أجل تحقيق طموحات جماهير فريقي الجديد”.

في المقابل، رأى مهدي علي مدرب شباب الأهلي أن تحقيق نتيجة إيجابية أمام العين سيكون أفضل فرصة مناسبة للخروج من أزمته الحالية.

وقال علي “نسعى لتعويض ما فاتنا في المباريات الماضية، وسيكون جيدا تغيير الصورة في مباراة العين، وهو ما يمنح اللاعبين الدافع المعنوي الكبير في بقية لقاءات الموسم، الترشيحات التي تصب لصالح العين للفوز شيء طبيعي بحكم نتائج ومركز الفريقين في الترتيب، ولكن في مبارياتنا معا، كل شيء متوقع، وفريقنا ليس مبتدئا، ولدينا العديد من اللاعبين الدوليين ممن يملكون خبرة كبيرة”.

ويلعب الجمعة أيضا حتا الحادي عشر قبل الأخير مع الإمارات العاشر، والأحد الظفرة الأخير مع الوحدة الثاني، والوصل الثالث مع الشارقة الثامن.

22