قمة تشيلسي وليفربول تخطف الأضواء في الدوري الإنكليزي

تدخل منافسات الدوري الإنكليزي مراحلها القوية، إذ سيكون ملعب “ستامفورد بريدج” مسرحا للقاء قوي يجمع بين تشيلسي وضيفه ليفربول ضمن المرحلة الخامسة من المسابقة.
الجمعة 2016/09/16
اعتراض قوي

لندن - تشهد قمة المرحلة الخامسة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم بين تشيلسي وضيفه ليفربول، الجمعة، مواجهتين بين اللاعبين على أرض ملعب “ستامفورد بريدج” والمدربين “المتفجرين” الإيطالي أنطونيو كونتي والألماني يورغن كلوب على حدود المستطيل. يعرف كونتي وكلوب بتفاعلهما المستمر مع لاعبي الفريقين، وستكون مهمة الحكم الرابع بالغة الصعوبة في احتوائهما طوال المباراة. يقدر كلوب تشبيهه بكونتي، لكن إنجازات الأخير مع يوفنتوس ومنتخب إيطاليا لفتت نظر مدرب بوروسيا دورتموند الألماني السابق “لا أعرف أنطونيو جيدا كي اكتشف سبب قيامه بذلك. بالنسبة إلي، قلتها مرات عديدة بأنها تحصل تلقائيا”.

وتابع “يبدو عاطفيا حتى عندما لا يسجلون. من الواضح أنه ينخرط في المباراة لكن هذا ليس الأهم. الأهم أنه مدرب عظيم، مثل بيب غوارديولا في يوفنتوس إذا أردتم”. أردف المدرب الفذ قائلا “خلق لهم أسلوب لعب مميزا وأمضى وقتا ناجحا مع يوفنتوس والمنتخب الإيطالي. ما قام به حتى الآن لافت للنظر، لكني لا ألعب ضد أنطونيو كونتي”.

طريق الفوز

بعد خسارته أمام بيرنلي وتعادله مع توتنهام 1-1، عاد ليفربول إلى طريق الفوز الأسبوع الماضي عندما سحق ليستر سيتي حامل اللقب 4-1 في ملعبه المتجدد إنفيلد رود. من جهته، توفقت سلسلة تشيلسي الكاملة بعد تعادله مع سوانزي سيتي بهدف متأخر من مهاجمه الأسباني دييغو كوستا. والطريقة التي فقد بها تشيلسي تقدمه أمام سوانزي أعادت إلى الأذهان ضعفه الدفاعي الذي أخره الموسم الماضي إلى المركز العاشر. لكن جناح الفريق اللندني النيجيري فيكتور موزيس مقتنع بأن تعديلات كونتي بعد اللقاء وضعت الفريق على الطريق الصحيح “أعتقد أنه الرجل المناسب لهذا النادي”. وتابع اللاعب الدولي “غير بعض الأمور فور قدومه والكل كان يتوقعها. تغيرت حمية الطعام والتمارين ويريد أن يندمج الجميع كفريق واحد. يتحدث مع كل لاعب، ويريد الأفضل منهم”.

مواجهة الموسم الماضي في لندن شهدت فوز ليفربول 3-1 بعد قدوم كلوب. وفي المواجهة الأخيرة بينهما في كأس الأبطال الودية، طرد لاعب وسط تشيلسي الأسباني سيسك فابريغاس بعد خطأ شنيع على الإستوني راغنار كالفان، فيما ذهب لاعب ليفربول الصربي ماركو غروييتش إلى المستشفى بعد صدام رأسي مع العاجي البوركينابي برتران تراوريه.

يونايتد المتجدد مع مدربه جوزيه مورينيو، ينزل ضيفا على واتفورد العاشر، باحثا عن تعويض خسارته الأولى أمام سيتي

وما يجعل المباراة تعد بالإثارة، تصدر الفريقين التسديدات على المرمى في الدوري، فيما قطع لاعبو ليفربول المسافة الأكبر في المباريات من بين الأندية الـ20. ويغيب قائد تشيلسي جون تيري 10 أيام عن الملاعب بسبب إصابة في كاحل قدمه اليسرى حسب ما أعلنه اللاعب وناديه الثلاثاء. وقال تيري (35 عاما) “تمددت أربطة كاحلي، وهذا يعني أنني سأغيب عن الملاعب لمدة 10 أيام”. وسيغيب قائد البلوز عن قمة ليفربول، ثم مباراة كأس الرابطة ضد ليستر سيتي الثلاثاء المقبل. ويتوقع أن يخوض المدافع البرازلي دافيد لويز مباراته الأولى مع تشيلسي، بعد 5 سنوات و7 أشهر من ظهوره الأخير مع النادي والذي يصادف أنه كان ضد ليفربول أيضا. وعاد لويز (29 عاما) إلى تشيلسي من باريس سان جرمان الفرنسي مقابل 42.2 مليون دولار أميركي. ويتوقع أن يعود قلب دفاع ليفربول الكرواتي ديان لوفرين بعد شفائه من إصابة برأسه، بدلا من البرازيلي لوكاس ليفا الذي تسببت غلطته أمام ليستر في هدف جيمي فاردي الوحيد، لكن لاعب الوسط الألماني ايمري جان لا يزال غائبا بسبب الإصابة.

مطالبة بالمزيد

في مانشستر، يبحث المدرب الأسباني بيب غوراديولا عن منح مانشستر سيتي فوزه الخامس على التوالي في ظل فترة رائعة يعيشها الفريق المملوك إماراتيا. وحقق سيتي بداية رائعة فاز فيها على سندرلاند 2-1 ومضيفه ستوك سيتي 4-1 ووست هام 3-1 ومضيفه وغريمه مانشستر يونايتد 2-1، قبل أن يسحق الأربعاء بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني 4-0 في افتتاح مواجهاته في دوري أبطال أوروبا بثلاثية لهدافه الأرجنتيني سيرجيو أغويرو. وحذر غوارديولا مشجعي الفريق بأن سيتي لن ينجح في المسابقة القارية إذا لم يحضنوا البطولة كما ينبغي. على غرار المباريات السابقة في دور المجموعات، لم تكن مدرجات ملعب الاتحاد ممتلئة على آخرها فحضر 30270 متفرجا من أصل 53 ألف مقعد مسموح بها في الليالي الأوروبية. قال مدرب برشلونة وبايرن ميونيخ السابق “يجب أن يعرف جمهرونا أننا نلعب من أجله. هذه وظيفتنا، نحن هنا، لكن أن نلعب دون جماهيرنا! عليهم أن يدركوا حاجتنا اليهم في دوري الأبطال.. في البرمير ليغ الكل يحضر لكن في دوري الأبطال الناس لا تأتي. لا يمكننا تحقيق نتائج جيدة في دوري الأبطال من دونهم”.

وتابع غوارديولا “بصراحة أعتقد أن ما قدمه اللاعبون حتى الآن يجعلهم يستحقون ملعبا ممتلئا. آمل أن يحصل ذلك في مواجهتي برشلونة وسلتيك (الأسكتلندي)”. وبلغ سيتي نصف نهائي النسخة الماضية تحت إشراف التشيلي مانويل بيليغريني. ورغم تسجيله ثلاثية رافعا رصيده هذا الموسم إلى 9 أهداف، رأى غوارديولا أن أغويرو يجب أن يقوم بجهد دفاعي إضافي “أريد إقناع سيرجيو أن موهبته بالتسجيل داخل المنطقة فطرية. لا يمكنني تعليمه ذلك، لكن عليه أن يعلم بأن فريقا خلفه سيساعده إذا قام بمساعدته”.

وقال غوارديولا “سيرجيو جيد لأنه لاعب جيد. كان جيدا مع المدرب السابق (مانويل بليغريني) وهو جيد أيضا مع منتخب بلاده”. وأضاف “لديه موهبة طبيعية في تسجيل الأهداف. لا يمكنني أن أعلمه ذلك. ما يمكنني قوله له إن هناك فريقا خلفه يجب عليه مساعدته”. وأشار غوارديولا إلى أنه شعر بالذهول من الأداء الذي قدمه إيلكاي غوندوغان الذي كان أول لاعب يتعاقد معه المدرب الأسباني في مشاركته الأولى مع سيتي بعد تعافيه من إصابة في الركبة. وشارك غوندوغان في التشكيلة الأساسية بدلا من ديفيد سيلفا.

وقال غوارديولا الذي أشار إلى أن سيلفا يعاني من إصابة “هذا يثبت مدى كفاءته. أن يقدم هذا الأداء بعد ثلاثة أو أربعة أشهر من الإصابة. تحدثنا معه (قبل المباراة) وأخبرنا أنه جاهز”. ويتصدر سيتي الترتيب مع 12 نقطة كاملة بفارق نقطتين عن تشيلسي وإيفرتون وثلاث نقاط عن غريمه يونايتد. ويخوض ليستر سيتي البطل مواجهة بيرنلي الرابع عشر منتشيا بفوزه المبهر على بروج البلجيكي 3-0 في باكورة مشاركته في دوري الأبطال. وقدم ليستر بداية سيئة إذ فاز مرة يتيمة في أربع مواجهات ويحتل المركز السادس عشر.

ويحل مانشستر يونايتد المتجدد مع مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو، على واتفورد العاشر، باحثا عن تعويض خسارته الأولى أمام سيتي. وبعد تعادله على أرض باريس سان جرمان الفرنسي 1-1 في دوري الأبطال، يحل أرسنال السابع على هال الثامن، بعد فوزه في آخر مباراتين. وفي باقي المباريات، يلعب السبت وست بروميتش مع وست هام وإيفرتون مع ميدلزبره والأحد كريستال بالاس مع ستوك سيتي، وساوثهامتون مع سوانزي، وتوتنهام مع سندرلاند.

23