قمة ثأرية على كأس السوبر السعودية في لندن

تتجه أنظار عشاق ومحبي الكرة السعودية والخليجية والعربية عموما صوب العاصمة البريطانية لندن لمتابعة مجريات القمة الكروية بين النصر والهلال في ديربي الرياض الذي سيكون على لقب كأس السوبر السعودي لكرة القدم.
الأربعاء 2015/08/12
نزال بطعم لقب السوبر الغائب عن كلا الفريقين

الرياض - ستكون أنظار الجماهير السعودية شاخصة صوب ملعب لوفتوس رود بالعاصمة الإنكليزية لندن لمتابعة مباراة الكأس السوبر السعودية لكرة القدم التي تجمع قطبي الرياض النصر بطل الدوري والهلال بطل الكأس والتي تقام للمرة الأولى خارج الحدود السعودية.

وتعد تلك المرة هي الخامسة التي يقام فيها ديربي الرياض خارج العاصمة السعودية، حيث التقى الهلال بالنصر في نهائي كأس الملك في جدة في عام 1989 وفاز الهلال حينها بثلاثية دون رد. أما النهائي الثاني كان نهائي كأس دوري خادم الحرمين الشريفين في عام 1994 وأقيم في جدة وفاز به النصر بثلاثية مقابل هدف.

وفي بطولة النخبة العربية عام 2001 التقى النصر والهلال في اللاذقية بسوريا وخيم التعادل الإيجابي بهدف لمثله على مجريات اللقاء. وفي نهائي كأس الملك في نسخته الأخيرة فاز الهلال باللقب بركلات الترجيح على حساب النصر بعد التعادل بهدف لمثله في اللقاء الذي أقيم في جدة.

ويأمل كل فريق في التتويج بلقبه للمرة الأولى بعد أن أحرز الفتح لقب النسخة الأولى على حساب الاتحاد والشباب لقب الثانية على حساب النصر. واتخذ الاتحاد السعودي قراره بناء على رغبة الشركة الراعية للمباراة، حيث من المتوقع أن تكون حجم الإيرادات العائدة من إقامتها في لندن 12 مليون ريال (نحو 3.5 مليون دولار).

وتعتبر البطولة مهمة للفريقين إذ تأتي في بداية الموسم، حيث يطمح النصر بطل الدوري إلى تحقيق اللقب للمرة الأولى بعد خسارته في النسخة الماضية بركلات الترجيح التي ابتسمت للشباب، وفي نفس الوقت رد اعتباره من خسارة نهائي كأس الملك نهاية الموسم الماضي ورفع رصيده من البطولات إلى 43 بطولة.

الفريقان يأملان في التتويج باللقب لأولى مرة بعد أن أحرز الفتح لقبها الأول والشباب لقب النسخة الثانية

ويسعى النصراويون للظفر باللقب مع إدارة الأمير فيصل بن تركي بعد التتويج بلقب الدوري في الموسم الماضي والخروج من بطولة دوري أبطال آسيا من الباب الضيق. كما يفكر رجال المدرب الأوروغوياني خورخي دا سيلفا في الأخذ بالثأر من الهلال بعد أن تنازل له عن لقب كأس الملك في نهاية الموسم الماضي في مباراة دراماتيكية.

أما فريق الهلال أيضا فهو يمني النفس بالفوز باللقب إذ أنه يمثل دفعة معنوية كبيرة له مع مطلع الموسم الجديد خاصة أن الفريق تنتظره منافسة كبيرة على كافة الأصعدة وهو مستميت في القتال على لقب دوري الأبطال وسيواجه فريق لخويا القطري في الدور ربع النهائي من البطولة في أواخر الشهر الجاري. كما يأمل الهلال بطل الكأس في التتويج باللقب للمرة الأولى أيضا في خطف اللقب الثاني تواليا من جاره ومنافسه التقليدي ورفع رصيده من البطولات إلى 56 بطولة.

وسيغيب عن الموقعة عشرة لاعبين من الفريقين حيث سيفتقد النصر لجهود ستة لاعبين دفعة واحدة وهم عبدالله العنزي وإبراهيم غالب وأحمد الفريدي بداعي الإصابة وحسين عبدالغني ومحمد عيد وحسن الراهب بسبب الإيقاف، في الوقت الذي سيفتقد فيه الهلال لخدمات أربعة لاعبين وهم سعود كريري لظروف عائلية وعبدالله عطيف بداعي الإصابة وناصر الشمراني وسالم الدوسري بسبب الإيقاف.

وقد استعد الفريقان لهذه البطولة وبقية بطولات الموسم في النمسا وخاضا عددا كبيرا من المباريات الودية مع الفرق المحلية وأخرى عالمية.

ودعم النصر صفوفه بالثلاثي الدولي نايف هزازي وأحمد عكاش وعبدالرحمن الحسن إلى جانب التعاقد مع الأوروغوياني رودريغو مورا. وركز مدربه الأوروغوياني خورخي داسيلفا على الجوانب البدنية واللياقة البدنية والتكتيكية للاعبين خلال المعسكر ورفع درجة الانسجام بينهم وتطبيق عدد من الخطط الفنية.

السوبر سيشهد ظهور وجوه جديدة في الفريقين أبرزها نايف هزازي في النصر ألتون ألميدا وكارلوس إدواردو في الهلال

أما الهلال الذي تعاقد مع يونس عليوي إلى جانب الثنائي البرازيلي كارلوس إدواردو وايلتون ألميدا فقد بدأ تدريباته بالرياض قبل أن يحط رحاله في معسكر النمسا الذي ركز خلاله المدرب اليوناني جورجيوس دونيس على النواحي البدنية والفنية وتعويد اللاعبين على العديد من الأساليب الفنية .

ومن المتوقع أن يمثل النصر حسين شيعان في حراسة المرمى وأحمد عكاش ومحمد حسين وعمر هوساوي وخالد الغامدي في الدفاع وعبدالعزيز الجبرين وشايع شراحيلي وأدريان ويحيى الشهري في الوسط ومحمد السهلاوي ونايف هزازي في الهجوم.

بينما يتوقع أن يمثل الهلال خالد شراحيلي في حراسة المرمى وعبدالله الزوري وكواك تاي هي وديغاو وياسر الشهراني ومحمد القرني وسلمان الفرج وأدرواردو ونواف العابد وياسر القحطاني وألميدا.
ومن المنتظر أن يقود اللقاء طاقم تحكيم إنكليزي بقيادة كريج باوسون الذي أدار 29 مباراة في الموسم الماضي وأشهر خلالها 100 بطاقة صفراء و10 بطاقات حمراء.

وينتظر أن يشهد السوبر ظهور وجوه جديدة في الفريقين أبرزها نايف هزازي في النصر ألتون ألميدا وكارلوس إدواردو في الهلال.

22