قمة دبي لرواد التواصل الاجتماعي تتطلع إلى الطاقات الشابة

الاثنين 2016/12/12
منصة لاستعراض أبرز التجارب

دبي - تنطلق قمة رواد التواصل الاجتماعي العرب في دورتها الثانية، الثلاثاء، في مركز دبي التجاري العالمي، لتكون بمثابة الحدث الأول من نوعه والأكبر في المنطقة للمؤثرين في قنوات التواصل الاجتماعي، حيث توفر لهم القمة عدة منصات لاستعراض أبرز التجارب والمشاريع والأفكار والمواهب في مجال التواصل الاجتماعي.

وتعتبر القمة الحدث الأمثل لاطلاع المهتمين بمجال التواصل الاجتماعي على أبرز الممارسات الناجحة في هذا المجال، وفرصة لتوظيف التواصل الإيجابي باستخدام هذه الوسائل. وعقدت اللجنة التنظيمية للقمة لقاءً مع أبرز المؤثرين الإماراتيين في وسائل التواصل الاجتماعي، وعبّرت خلالها منى المرّي، رئيسة اللجنة التنظيمية للقمة، عن تقديرها للدور الذي يقوم به المؤثرون في وسائل التواصل الاجتماعي، إذ يحرصون كشباب إماراتيين على التوعية بسبل الاستخدام الأمثل لوسائل التواصل الاجتماعي بما يخدم تطوير المجتمع. وأكدت أن القمة تتطلع إلى إحداث تغييرات إيجابية في فكر الشباب العرب.

وأشارت رئيسة اللجنة التنظيمية للقمة إلى أنها ستشهد الإعلان عن مبادرة للشباب الإماراتيين المؤثرين في التواصل الاجتماعي، والتي ستسهم في تعزيز ساحة التواصل الاجتماعي في دولة الإمارات والعالم العربي.

وخلال اللقاء طُرح عدد من الأفكار المبتكرة للاستفادة من الطاقات الشابة على منصات التواصل الاجتماعي.

وأعرب المؤثرون عن سعادتهم بهذا التجمّع الذي يدل على اهتمام القيادات الإعلامية بتوحيد جهود الشباب على وسائل التواصل الاجتماعي، وتوجيهها للاستفادة منها في تطوير المجتمع، وتقديم أفضل صورة للشباب في العالم العربي.

وكشفت اللجنة التنظيمية لقمة رواد التواصل الاجتماعي عن إطلاقها تطبيقاً خاصّا بالقمة.

ويقدم التطبيق ميزات متنوعة تمكن المشاركين والحضور من الوصول بسهولة إلى المعلومات التي يحتاجون إليها عن القمة بشكل فوري، وبما يشجع الضيوف على المشاركة بطريقة تفاعلية في جلسات وأحداث القمة وفعالياتها المتنوعة.

وتقام القمة خلال الفترة من 13 إلى 14 ديسمبر الجاري في مركز دبي التجاري العالمي وينظمها نادي دبي للصحافة وتضم 40 متحدثاً من أبرز المؤثرين في وسائل التواصل الاجتماعي من مختلف دول المنطقة والعالم.

يذكر أن الدورة الأولى من القمة عقدت في مارس 2015، في مركز دبي التجاري العالمي، بحضور عدد من المؤثرين في قنوات التواصل الاجتماعي والمهتمين بهذا المجال.

18