قمة سعودية بين النصر والأهلي في دوري أبطال آسيا

باختاكور يتحدى برسبوليس الإيراني لبلوغ المربع الذهبي.
الأربعاء 2020/09/30
منافسة سعودية خالصة

يتجدّد الصراع السعودي في دوري أبطال آسيا الذي شاءت القرعة أن يجمع مرة أخرى بين ممثلي الكرة الخليجية النصر والأهلي ضمن قمة سعودية خالصة، فيما سيكون باختاكور الأوزبكي أمام تحدّ صعب عندما يواجه برسبوليس الإيراني على ورقة النصف النهائي للمسابقة القارية.

الدوحة - لم تكن القرعة رحيمة بممثلي كرة القدم السعودية الأهلي والنصر وذلك عندما أوقعتهما وجها لوجه في ربع نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم في مواجهة سعودية خالصة، فيما يلتقي برسبوليس الإيراني مع باختاكور الأوزبكي.

وكان النصر، وصيف 1995 والذي يخوض ربع النهائي للموسم الثاني على التوالي، قد تخطى الأحد الماضي عقبة مواطنه الآخر التعاون 1-0 في ثمن النهائي بهدف مهاجمه المغربي المتألق راهنا عبدالرزاق حمدالله.

وسحبت القرعة في ملعب الجنوب بالعاصمة القطرية الدوحة، الاثنين حيث تقام مباريات منطقة الغرب بنظام التجمع بسبب تفشي فايروس كورونا المستجد.

وبدوره كان الأهلي، وصيف البطولة في 1986 و2012، قد بلغ هذا الدور بفوزه على شباب الأهلي دبي الإماراتي بركلات الترجيح بعد تعادلهما 1-1.

وقال البرتغالي روي فيتوريا مدرب النصر “المواجهة ستكون مختلفة عن السياق المحلي وبظروف مغايرة.. نعرف بضعنا البعض جيدا، وبالتالي المباراة ستلعب على جزئيات صغيرة، هي بمثابة نهائي ونحن جاهزون للقيام بما علينا بهدف مواصلة المنافسة”.

وكانت آخر مباراة بين الفريقين في الدوري السعودي قد انتهت بالتعادل 2-2.

وأضاف مدرب النصر “الأهلي خصم صعب، واجهناه مرتين خلال الدوري، لكننا أمام مهمة جديدة يجب أن ننجزها، لن نغير الكثير لدينا أسلوبنا واستراتيجيتنا المعتمدة وسنتحضر بالطريقة المعهودة”.

وبدوره قال الصربي فلادان ميلويفيتش مدرب أهلي جدة “سنواجه خصما صعبا وقويا، المباراة تحظى بالخصوصية لكنها مختلفة تماما عن المواجهات المحلية، المناسبة تفرض نفسها، ونريد أن نظهر في أفضل صورة ممكنة”.

وأضاف “كل الفرق التي بلغت هذا الدور استحقت التأهل، وباتت تملك طموحا كبيرا، نأمل أن نكون في الموعد ونقدم الأفضل لأننا جئنا إلى هنا من أجل المنافسة”.

ولحق برسبوليس والنصر بالأهلي السعودي وباختاكور الأوزبكي اللذين تأهلا السبت الماضي على حساب شباب الأهلي الإماراتي واستقلال طهران الإيراني على التوالي.

روي فيتوريا: المواجهة ستكون مختلفة عن السياق المحلي وفي ظروف مغايرة
روي فيتوريا: المواجهة ستكون مختلفة عن السياق المحلي وفي ظروف مغايرة

وقاد المهاجم المغربي عبدالرزاق حمدالله فريقه النصر إلى الفوز على التعاون بتسجيله الهدف الوحيد. واختار الاتحاد الآسيوي حمدالله كأفضل لاعب في مباراة فريقه أمام التعاون. وحصل الهداف المغربي جائزة رجل المباراة للمرة الثالثة على التوالي، بعدما اختير رجلا لمباراتي سباهان الإيراني في الجولتين الثالثة والرابعة بدور المجموعات.

وتبرز عدة أرقام في المواجهة المرتقبة بين النصر والأهلي السعوديين والتي ستكون الثالثة التي تجمعهما هذا الموسم. فقد التقى الفريقان مرتين خلال الموسم الجاري ضمن منافسات دوري المحترفين وأسفرت الأولى عن التعادل السلبي في جدة.

وعجز كلا الفريقين عن تحقيق الفوز أيضا في المباراة الثانية التي جرت بالرياض، وانتهت بالتعادل (2-2) لتكون المواجهة الآسيوية بمثابة فض للاشتباك.

وسيتخلل المباراة أيضا سباق من نوع خاص بين اثنين من أبرز هدافي الكرة السعودية في السنوات الأخيرة. وهما نجم النصر حمدالله هداف النسخة المنتهية مؤخرا من دوري المحترفين برصيد 29 هدفا، والمهاجم السوري عمر السومة الذي سجل 19 هدفا في نفس المسابقة واحتل المرتبة الثالثة في قائمة الهدافين.

واحتل حمدالله صدارة الهدافين في الدوري السعودي للعام الثاني على التوالي بينما توج السومة بلقب الهداف ثلاثة مواسم متتالية اعتبارا من 2014-2015.

وفي النسخة الحالية من دوري أبطال آسيا، نجح حمدالله في إحراز 6 أهداف حتى الآن، بينما لم يسجل السومة إلا مرة واحدة من ركلة جزاء.

وقال وليد عبدالله حارس النصر “جاهزون لخوض المباراة والمعنويات مرتفعة لدى اللاعبين، ونتطلع إلى تحقيق الانتصار في المباراة، والذهاب إلى نصف النهائي”.

وأضاف “الكل يعرف أهمية البطولة الآسيوية والمباراة هي نهائي سعودي مبكر وبإذن الله أي لاعب سيشارك سيكون على قدر المسؤولية ونعرف أن المواجهة تلعب بخروج المغلوب ولها طابع خاص وعلينا أن نحسمها”.

وتابع “الفريقان يعرفان كل شيء عن بعضهما وجاهزان للمواجهة وأي لاعب سوف يشارك سيقاتل من أجل تحقيق الفوز لفريق النصر والذهاب إلى نصف النهائي”.

وقال عبدالله “لا يوجد شيء اسمه فريق مرشح وآخر غير مرشح في كرة القدم والفيصل دائما في المستوى الذي يقدمه كل فريق ونأمل أن نحقق الفوز ونسعد جماهيرنا”.

وفي المباراة الثانية، يلاقي باختاكور الذي يخوض ربع النهائي للمرة الأولى منذ 2009 وبلغ نصف النهائي في 2003 و2004، خصما إيرانيا جديدا بعد تخطيه استقلال طهران حامل اللقب مرتين 2-1 في ثمن النهائي.

أما برسبوليس وصيف 2018، فكان قد تخطى السد القطري حامل لقب 1989 و2011 بنتيجة 1-0 في الدقائق الأخيرة.

وقال مساعد مدرب باختاكور الهولندي بيتر هويسترا الذي يعوض الجورجي شوتا أرفيلادزه الخاضع للحجر الصحي في الدوحة عقب إصابته بفايروس كورونا “نثق في قدرتنا على تجاوز برسبوليس في ربع النهائي. المهمة تحتاج إلى مواصلة تقديم ذات المستوى المميز الذي أظهرناه في سابق المباريات. نعول على مجموعة مميزة من اللاعبين الذين قدموا أداء مثاليا خصوصا في المباراة السابقة أمام الاستقلال الإيراني وهدفنا العبور إلى نصف النهائي”.

أما مدير برسبوليس أمير علي، فبدا واثقا من إمكانيات فريقه “لا يهم من نواجه، فعندما تريد الوصول إلى المباراة النهائية يجب أن تكون جاهزا لكل المنافسين.. نحن أبطال إيران ونملك كامل الإمكانيات للذهاب بعيدا”.

وتقام مباراتا ربع النهائي الأربعاء على ملعب جاسم بن حمد، ومباراة نصف النهائي (نهائي الغرب) السبت المقبل على الملعب عينه. وتأجلت مباريات الشرق خصوصا للأندية الصينية حيث تفشى فايروس كورونا للمرة الأولى في ديسمبر الماضي، وتحديدا في ووهان.

22