قمة فاصلة بين الفتح الرباطي المغربي والعهد اللبناني

يلتقي الفتح الرباطي المغربي مع العهد اللبناني في مباراة ستحسم خلالها هوية بطل المجموعة لأن الفريقين يتواجدان ضمن منافسات الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة ذاتها، فيما يختتم الزمالك المصري مبارياته في البطولة العربية للأندية عندما يلتقي النصر السعودي على ملعب الإسكندرية في لقاء الجريحين.
السبت 2017/07/29
اتجاهان مختلفان

الإسكندرية (مصر) - يتنافس الفتح الرباطي والعهد اللبناني على صدارة المجموعة وبطاقة التأهل المباشر إلى نصف النهائي الذي يبلغه بطل كل من المجموعات الثلاث وصاحب أفضل مركز ثان. ويخوض الفريقان المباراة بمعنويات مرتفعة جدا بعد انتصاريهما الملفتين في الجولة الماضية. ومن المتوقع أن يحافظ مدرب الفتح الرباطي وليد الركراكي على تشكيلته الثابتة بقيادة نجم الفريق وأحد أفضل لاعبي البطولة على الإطلاق محمد فوزي، فيما يراهن مدرب العهد موسى حجيج على تألق لاعبيه وأبرزهم محمد حيدر.

وشدد مصطفى الخلفي المدرب المساعد للفتح الرباطي على أهمية مواجهة فريقه للعهد اللبناني، في ختام مباريات دور المجموعات بالبطولة العربية للأندية. وأكد الخلفي، في تصريحات صحافية، أن ناديه يتطلع لتجاوز العهد والذهاب بعيدا في المسابقة. وتابع “حققنا بداية طيبة، ويتعين علينا أن نكمل المشوار بنفس التوفيق والأداء، مواجهة العهد لن تكون سهلة لأن المنافس أظهر شراسة في اللعب وندية كبيرة، في أول مباراتين له، ونحن مستعدون لمواجهته.. لن نلعب على التعادل، وسنحاول فرض أسلوبنا كما فعلنا أمام النصر السعودي”. وأردف المدرب “اللاعبون بصحة جيدة ومعنويات مرتفعة، ويتوقون إلى هذه المواجهة لحسم التأهل، دون انتظار أي مفاجآت غير مرغوب فيها.. الرهان هو الذهاب بعيدا في هذه البطولة، ولم لا التتويج بها، نحن نملك القدرة على بلوغ هذا الهدف”.

فريق النصر السعودي يسعى إلى حفظ ماء الوجه وتجنب توديع منافسات البطولة العربية بهزيمة ثانية على التوالي

وفي المباراة الهامة الأخرى، يدخل الزمالك إلى مباراة السبت وفي رصيده نقطة واحدة حصل عليها من التعادل مع الفتح الرباطي (2-2) في الجولة الأولى قبل أن يخسر أمام العهد اللبناني (0-1)، ما تسبب في خروجه من المنافسة بعدما كان مرشحا لتصدر المجموعة. أما النصر، فوضعه مشابه تماما بعد تلقيه في الجولة الماضية هزيمة قاسية جدا أمام الفتح الرباطي (0-4)، وهو يسعى إلى حفظ ماء الوجه وتجنب توديع البطولة بهزيمة ثانية على التوالي، علما بأن الفريق السعودي يشارك بتشكيلة أغلبها من اللاعبين البدلاء والناشئين.

وقرر مجلس إدارة نادي الزمالك المصري برئاسة مرتضى منصور الخميس فسخ عقد المدرب البرتغالي أوغوستو إيناسيو بعد فترة من التوتر والخلاف في النادي. واستقر الأمر على منح المدير الفني راتب شهر ونصف الشهر بدلا من ثلاثة أشهر وهي قيمة الشرط الجزائي في عقده. وكان مجلس الإدارة عقد الخميس اجتماعا مع المدير الفني البرتغالي للوصول إلى اتفاق ينهي الخلاف بين الطرفين بالتراضي بعد وصول الأمور بينهما إلى طريق مسدود. وشهدت الجلسة حضور ممثل السفارة البرتغالية بالقاهرة بعد أن طلب إيناسيو حضوره برفقته إلى مقر النادي بعد اشتعال أزمة رحيله عن الزمالك خلال الساعات الأخيرة ودخوله في خلاف مع إدارة النادي.

وتم الاتفاق في نهاية الجلسة على إنهاء العقد بالتراضي وحصول إيناسيو على نصف قيمة الشرط الجزائي البالغة قيمته ما يساوي راتب ثلاثة أشهر. وكان الزمالك تعاقد مع البرتغالي مطلع أبريل بهدف تحسين نتائج الفريق المتعثر محليا وأفريقيا، لكنه لم ينجح كثيرا فأنهى الدوري المحلي في المركز الثالث، كما ودع دوري أبطال أفريقيا من دور المجموعات، وفقد الأمل في البطولة العربية بعد أن جمع نقطة واحدة من مباراتين. وشهدت الأيام الأخيرة تراشقا بين إدارة الزمالك والمدير الفني البرتغالي الذي اتهم رئيس النادي مرتضى منصور بأنه السبب في رحيل اللاعبين، فى حين اتهمه الأخير بـ”الكذب وضعف الشخصية”.

وعقد طارق يحيى المدرب العام للزمالك والقائم بأعمال المدير الفني بعد فسخ عقد البرتغالي أوغوستو إيناسيو، اجتماعا مع اللاعبين وأكد ثقته في قدرتهم علي تخطي الكبوة التي تعرضوا لها، مشددا على الثقة الكاملة بهم لتحقيق فوز معنوي سيكون دافعا للفريق من أجل مباراته المهمة أمام المصري في نصف نهائي كأس مصر منتصف أغسطس المقبل.

وفي المقابل، أعرب مدرب النصر البرازيلي ريكاردو غوميز عن استيائه من المستوى المتواضع الذي ظهر به لاعبو فريقه في مباراتي العهد (1-1) والفتح الرباطي. وأشار غوميز إلى أن فريقه حضر إلى القاهرة للمنافسة على قمة المجموعة والتأهل إلى نصف نهائي البطولة العربية “لكن لاعبي الفريق خذلونا بأداء لا يعبر عن المستوى الحقيقي لأغلبهم”، موضحا تأثر الفريق بغياب العديد من العناصر الأساسية.

وعن مواجهة فريق الزمالك، قال غوميز “نخوض مباراة أمام منافس قوي يتمتع بتاريخ كبير محليا وعربيا وأفريقيا، وسنسعى لترك ذكرى طيبة في نهاية مشوار الفريق في البطولة”.

22